Subscribe to our Rss Feed

الاثاره تعود اليوم للملاعب السعوديه في لقاء النصر والاهلي




الاثاره تعود اليوم للملاعب السعوديه في لقاء النصر والاهلي

تشهد الملاعب السعودية مباريات قمة في إياب ربع نهائي كأس الملك لكرة القدم حيث يسعى الهلال والفتح
للتعويض، والأهلي والاتحاد للتأكيد. يلتقي النصر مع الأهلي اليوم، وتقام المباريات الأخرى غداً،
فيلعب الهلال مع الاتحاد والشباب مع الرائد والاتفاق مع الفتح.
يستقبل النصر اليوم الأهلي على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض ساعياً إلى تعويض خسارته ذهابا في مكة
مطلع الأسبوع الجاري عبرالفوز بهدفين نظيفين لضمان التأهل للدور نصف النهائي، بينما يتطلع الأهلي إلى
تأكيد فوزه السابق (3-1) أو التعادل، مع العلم أن خسارته بهدف نظيف أو بفارق هدف ستنقله إلى دور
الأربعة. وعطفا على ذلك فإن الإثارة والندية ستكون حاضرة، إذ لا يمكن التكهن بالنتيجة التي ستؤول
إليها المباراة المفتوحة على كافة الاحتمالات.

يدخل النصر المباراة التي تقام على أرضه وأمام جماهيره بخيار وحيد وهو الفوز بهدفين نظيفين لضمان
التأهل المباشر أو بنتيجة 3-1 لفرض وقت إضافي، أما أي نتيجة أخرى فإنها تعني تأهل الأهلي. ويدرك
مدرب النصر الأوروجوياني دانيال كارينيو صعوبة المهمة لا سيما في ظل قوة المنافس، ولكنه لن يجد مخرجا
سوى المجازفة بالهجوم لتحقيق مبتغاه، لكن إغفال الجانب الدفاعي قد يكلف غاليا كون أي هدف يلج مرمى
فريقه سيربك اللاعبين. ومن المتوقع أن يعتمد المدرب على الطريقة التي لعب بها الشوط الثاني في المباراة
السابقة مع إجراء بعض التغييرات في خطي الوسط والهجوم. ويبرز في الفريق حسين عبدالغني ومحمد نور
وإبراهيم غالب وخالد الغامدي، إلى جانب البحريني محمد حسين والبرازيلي رافاييل باستوس.

أما الأهلي الذي ضرب بقوة في مباراة الذهاب وسجل ثلاثة أهداف في شوط واحد فسيدخل المباراة بأكثر من
فرصة لبلوغ الدور المقبل من البطولة، وبالتالي لن يجازف مدربه الصربي أليكس بالهجوم بل سيؤمن
الجانب الدفاعي لامتصاص الاندفاع المتوقع من المضيف، وفي نفس الوقت الاعتماد على الهجمات المرتدة
والاستفادة من الكرات الثابتة التي قد يحسم من خلالها المباراة. يبرز في الفريق الذي يتمتع لاعبوه
بمعنويات عالية أسامة هوساوي ومنصور الحربي وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص، الذي سيكون جاهزا بعد
تعافيه من الإصابة، إضافة إلى الكولومبي خافيير بالومينو والبرازيلي برونو سيزار والعماني عماد
الحوسني. ويسعى الهلال لرد اعتباره أمام الاتحاد بعد خسارته أمامه 2-3 ذهابا في اللقاء الذي سيقام
على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، بينما يبحث الاتحاد الذي قدم موسما سلبيا على المستويين الفني
والإداري إلى تأكيد فوزه وتحسين صورته للتأهل إلى نصف النهائي ومحاولة المنافسة على لقب البطولة.
يتطلع الهلال، الذي توج بلقب كأس ولي العهد، إلى المنافسة على بطولة كأس الملك التي لم يحققها بنظامها
الجديد، ورغم أفضلية الفنية فانه يصعب التكهن بالنتيجة في ظل التنافس الكبير الذي دائما ما يكون
السمة السائدة لمباريات الفريقين. ولم تتأكد مشاركة المدافع البرازيلي أوزيا دي باولا والمهاجم ياسر
القحطاني، ولن يكون بمقدور لاعب الوسط سالم الدوسري المشاركة بعد طرده في المباراة الأولى، إلا أن الهلال
يضم في صفوفه نخبة من اللاعبين أمثال عبدالله الزوري وياسر الشهراني ونواف العابد ومحمد الشلهوب
والبرازيلي ويسلي لوبيز والكولومبي جوستافو.

من جهته، يدخل الاتحاد المباراة بثوب جديد بعد أن استبعد عددا من لاعبي الخبرة واعتمد على العناصر
الشابة، ويأمل في أن يظهر بالصورة التي قدمها في الذهاب لكنه يدرك قوة منافسه. يعول الاتحاد على
أسامة المولد وأحمد عسيري وسعود كريري وأحمد الفريدي وعبدالفتاح عسيري وفهد المولد والكاميروني
إمبامي والمجري جورجي ساندرو.

ويسعى الشباب لتكرار فوزه على الرائد بعدما تخطاه ذهابا خارج ملعبه 2-صفر، في حين يتطلع الفتح
بطل الدوري للظهور بشكل مغاير عن الصورة التي ظهر عليها مطلع الأسبوع حين فشل في تحقيق الفوز
مكتفياٌ بالتعادل 2-2 على ملعبه أمام الاتفاق.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .