Subscribe to our Rss Feed

أبيدال فخور بإرتداء قميص منتخب فرنسا مجددا




أبيدال فخور بإرتداء قميص منتخب فرنسا مجددا

 لم يظن ايريك ابـيدال مدافع بـرشـلونة السـابـق أبـدا أنه قـد يلعـب مرة أخـرى بـقـميص منتخـب فرنسـا لكـرة القـدم بـعـد تعـافيه من جـراحـة زرع كـبـد لكـنه الآن يأمل في المشـاركـة بـنهائيات كـأس العـالم بـالبـرازيل 2014.ورحـل ابـيدال البـالغ من العـمر 33 عـاما عـن بـرشـلونة في الصـيف الماضـي وسـط شـكـوك حـول قـدرته عـلى العـودة لمسـتواه. وخـلال الفترة التي قـضـاها في النادي الاسـبـاني غـاب لفترتين طـويلتين بـعـد اكـتشـاف إصـابـته بـورم في الكـبـد وخـضـع لجـراحـة في مارس 2011 ثم لعـملية زرع كـبـد في ابـريل نيسـان من العـام الماضـي.

لكـنـه بـعـد انـضـمـامـه مـؤخـرا إلى مـونـاكـو الفـرنـسـي ظـهر بـمـسـتـوى جـيد فـي مـبـاريات سـبـقـت بـداية المـوسـم ولذلك اسـتـدعـاه ديدييه ديشـان مـدرب فـرنـسـا للتـشـكـيلة التـي سـتـخـوض مـبـاراة ودية فـي ضـيافـة بـلجـيكـا بـعـد غـد الأربـعـاء.

وقـال ابـيدال فـي مـؤتـمـر صـحـفـي بـمـعـسـكـر التـدريب الخـاص بـالمـنـتـخـب الفـرنـسـي فـي كـليرفـونـتـين بـالقـرب مـن بـاريس اليوم الاثنـين “لم أفـكـر أبـدا فـي هذا بـعـدمـا مـا مـررت بـه طـيلة العـامـين المـاضـيين. أنـا فـخـور بـالعـودة للتـشـكـيلة وبـارتـداء القـمـيص الأزرق (لمـنـتـخـب فـرنـسـا) مـرة أخـرى وهو أمـر مـهم بـالنـسـبـة لي.”

وأضـاف “مـنـذ انـتـهاء عـلاقـتـي بـبـرشـلونـة حـدثت أشـياء عـديدة. أنـا سـعـيد للغـاية وأسـتـمـتـع بـحـياتـي. أريد أن أسـتـمـتـع فـي أرض المـلعـب. بـعـد كـل مـا مـررت بـه يسـعـدنـي فـقـط أن أتـمـكـن مـن اللعـب.”

وآخـر مـرة مـثل فـيها ابـيدال مـنـتـخـب فـرنـسـا كـانـت فـي مـبـاراة ودية ضـد المـانـيا فـي فـبـراير شـبـاط العـام المـاضـي ومـن المـنـتـظـر أن يخـوض مـبـاراتـه الدولية رقـم 62 يوم الأربـعـاء.

وألمـح ديشـان إلى أن ابـيدال سـيبـدأ المـبـاراة كـقـلب دفـاع.

وأضـاف للصـحـفـيين “بـعـد ضـمـه للتـشـكـيلة سـيكـون مـنـطـقـيا أن يلعـب مـن البـداية بـالنـظـر لمـا يمـثله.”

وتـابـع قـائلا “لا يمـكـن أن أضـم لاعـبـا مـثله بـكـل خـبـرتـه وأقـول له احـضـر لتـشـم الهواء فـي كـليرفـونـتـين.”

ويأمـل ابـيدال الذي اخـتـير كـقـائد لمـونـاكـو فـي أن تـسـاعـد بـدايتـه الجـديدة عـلى أن يشـارك للمـرة الثالثة فـي نـهائيات كـأس العـالم بـعـد بـطـولتـي 2006 و2010.

وقـال “أتـعـامـل مـع الأشـياء خـطـوة بـخـطـوة. أسـتـمـتـع فـي مـونـاكـو ولو قـدمـنـا مـوسـمـا جـيدا فـسـأبـقـى بـالتـأكـيد مـع المـنـتـخـب الوطـنـي. أتـمـنـى أن أذهب إلى البـرازيل.”

وتـحـتـل فـرنـسـا المـركـز الثانـي فـي مـجـمـوعـتـها بـتـصـفـيات كـأس العـالم بـفـارق نـقـطـة واحـدة وراء اسـبـانـيا حـامـلة اللقـب العـالمـي. وسـتـحـل فـرنـسـا ضـيفـة عـلى جـورجـيا فـي السـادس مـن سـبـتـمـبـر  ثم تـلعـب فـي روسـيا البـيضـاء بـعـدها بـأربـعـة أيام قـبـل أن تـسـتـضـيف فـنـلنـدا فـي الجـولة الأخـيرة مـن التـصـفـيات فـي أكـتـوبـر المـقـبـل.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .