Subscribe to our Rss Feed

كبار أوروبا يحتجّون رسميا على إقامة مونديال قطر بالشتاء




كبار أوروبا يحتجّون رسميا على إقامة مونديال قطر بالشتاء

قـالت صـحـيفة “الديلي ميل” البـريطـانية إن 5 دوريات أوروبـية كـبـرى اعـترضـت رسـميا عـلى اتجـاه الاتحـاد الدولي لكـرة القـدم بـتعـديل موعـد نهائيات كـأس العـالم 2022 في قـطـر لتقـام في فصـل الشـتاء. وأشـارت الصـحـيفة في تقـرير نشـرته اليوم الاثنين إلى أن الدوريات الخـمسـة، وهي الإنجـليزي والفرنسـي والإسـبـاني والألماني والإيطـالي، أرسـلت خـطـابـا إلى رئيس الاتحـاد الدولي سـيب بـلاتر تعـترض خـلاله عـلى تعـديل موعـد البـطـولة.

وقـالت الصـحـيفـة إن الدوريات الخـمـس الكـبـرى فـي أوروبـا تـضـامـنـت بـذلك مـع رابـطـة الدوريات الأوروبـية للمـحـتـرفـين، حـيث وقـّع رئيسـها فـردريك تـيريز الخـطـاب المـوجـّه لبـلاتـر.

وأكـدت الديلي مـيل أن اجـتـمـاعـا للجـنـة التـنـفـيذية للفـيفـا مـن المـقـرر له أكـتـوبـر المـقـبـل فـي زيوريخ مـن المـتـوقـع أن يمـنـح الضـوء الأخـضـر أمـام تـعـديل مـوعـد البـطـولة لتـقـام فـي فـصـل الشـتـاء، وذلك لتـجـنـّب حـرارة الصـيف المـرتـفـعـة فـي قـطـر، حـيث أعـرب كـثيرون عـن قـلقـهم إزاء إقـامـة البـطـولة صـيفـا.

وتـعـهدت قـطـر بـإنـشـاء مـلاعـب مـكـيفـة لحـل مـشـكـلة ارتـفـاع درجـة الحـرارة، إلا أن مـسـئولين كـبـار ومـن بـينـهم بـلاتـر أكـدوا مـرارا أن تـكـييف المـلاعـب سـيكـون حـلا بـالنـسـبـة للاعـبـين، ولكـنـه لن يحـل الأزمـة بـالنـسـبـة للجـمـاهير فـي تـلك الاحـتـفـالية العـالمـية، لأنـه مـن المـسـتـحـيل تـكـييف الشـوارع.

ويتـنـاقـض مـوقـف رابـطـة الدوري الإنـجـليزي المـمـتـاز، البـريمـييرليج، الرافـض لتـعـديل مـوعـد البـطـولة، مـع تـصـريحـات رئيس الاتـحـاد الإنـجـليزي لكـرة القـدم جـريج ديك هذا الأسـبـوع، والتـي قـال خـلالها إنـه مـن المـسـتـحـيل إقـامـة كـأس العـالم فـي قـطـر صـيفـا.

وقـال ديك فـي تـصـريحـات صـحـفـية: يمـكـن أن تـذهب إلى هنـاك وتـسـير فـي الشـارع فـي حـرارة الصـيف، ووقـتـها سـتـعـلم أنـه لا يمـكـن إقـامـة البـطـولة فـي هذا الطـقـس عـلى الإطـلاق.

وأضـاف بـقـوله “لا أعـلم كـم مـن الأشـخـاص زاروا قـطـر فـي يونـيو. الشـيء الوحـيد الذي أسـتـطـيع أن أقـوله إنـه مـن المـسـتـحـيل أن تـلعـب دورة كـرة قـدم فـي الصـيف هنـاك. حـتـى إذا تـم تـكـييف جـمـيع المـلاعـب، وهو أمـر غـريب فـي ظـل سـياسـة الحـفـاظ عـلى البـيئة، فـإن الأمـر سـيكـون مـسـتـحـيلا عـلى الجـمـاهير. اذهب إلى الخـارج وتـجـول وسـط هذه الحـرارة. مـوقـف الاتـحـاد الإنـجـليزي سـيظـل أنـه لا يمـكـن إقـامـة تـلك البـطـولة فـي قـطـر صـيفـا”.
 
وإذا مـا قـرر الفـيفـا تـعـديل مـوعـد البـطـولة لتـقـام فـي الشـتـاء فـإن هذا سـيفـتـح البـاب أمـام اعـتـراض الدول التـي نـافـسـت قـطـر عـلى اسـتـضـافـة البـطـولة وعـلى رأسـها اسـتـراليا واليابـان وكـوريا الجـنـوبـية والولايات المـتـحـدة الأمـريكـية.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .