Subscribe to our Rss Feed

العراقي عماد:من لا يحلم بالبطولات لا يستحق تمثيل الزوراء




العراقي عماد:من لا يحلم بالبطولات لا يستحق تمثيل الزوراء

أكد قائد فريق الزوراء العراقي عماد محمد أن فريقه يعمل على مواصلة سلسلة النتائج الايجابية التي
تحققت للفريق ، وآخرها الفوز الكبير على كركوك بسبعة أهداف نظيفة ، من أجل الاقتراب بصورة كبيرة من
المتصدر فريق الشرطة ، لذلك نحرص كثيراً على التفكير بكل مباراة بشكل خاص عن المباراة الآخرى اذ
يحدونا الامل في تقديم مباريات كبيرة والخروج بنتائج ايجابية مميزة ، لأن المرحلة الثانية لايوجد فيها
تعويض ، وجميع الفرق تتطلع لجمع أكبر عدد ممكن من النقاط.وقال محمد في “تصريح خاص ننشره في موقع
جول.كوم بالتعاون مع موقع معرض الكرة العراقية” أن كل لاعب يدخل اسوار نادي الزوراء الكبير
بتاريخه وإنجازاته وبطولاته ولايفكر في احراز البطولات معه ، فهو بالتأكيد لايستحق ارتداء قميص
النوارس ، فالفريق هذا الموسم يقدم أفضل مالديه من مستويات ، وحقق العديد من النتائج الرائعة
والمميزة رغم وجود عدد كبير من عنصر الشباب في تشكيلته مع إضافة لاعبي الخبرة ، مما أصبح لدى الجهاز
الفني بقيادة المدرب راضي شنيشل خليط متجانس ومقتدر من لاعبي الخبرة والشباب ،

ومثلما يعلم الجميع أن الفريق يعد من أفضل الفرق القادمة من الخلف ومثل هذا النوع من الفرق هو من
سيحرز اللقب في النهاية ، موضحا أن منافسات الدوري المحلي لهذا الموسم قوية جدا ومن الصعب التكهن بمن
سيحرز اللقب فالفرق الشمالية التي تمتاز بالاستقرار مثل أربيل ودهوك مؤهلين للمنافسة بقوة على إحراز
اللقب ، وايضا الكلام ذاته ينطبق على فرق بغداد الشرطة والزوراء والقوة الجوية التي لديها المقدرة
ذاتها لمواصلة المنافسة بقوة على الفوز باللقب المحلي.
وبين قائد فريق النوارس أن عدة أسرار تقف
وراء النجاح الذي يحققه الفريق الآن في منافسات دوري النخبة ومنها الاستقرار الموجود في الهيئة الإدارية
للنادي التي تعمل بأحترافية وايضا في الجهاز الفني للفريق الذي يقود المقتدر راضي شنيشل اضف الى ذلك
الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها كل شخص في النادي من خلال تقديم الخدمة اللازمة والممكنة كل حسب
عمله ووظيفته ، ولاننسى العلاقة المميزة بين الادارة والجهاز الفني واللاعبين ، الأمر الذي صب في تحقيق
النجاحات للفريق الابيض خلال الموسم الحالي، وبرغم قلة الدعم المالي مقارنة باندية الاخرى التي تلعب في
دوري النخبة إلا أن الإدارة ترفع شعار عدم التدخل في الأمور الفنية الخاصة بالكادر التدريبي ، وهذا سر
آخر من أسرار التفوق الذي يشهده الفريق الكروي مضيفا ان الزوراء فيما لو استمر بتحقيق الانتصارات
المتتالية والظهور بصورة مميزة في أغلب المباريات المقبلة التي تنتظر الفريق من عمر منافسات المرحلة
الثانية فأنه سيكون صاحب الحظوة الاكبر في أحد المراكز الاربعة المتقدمة، وبالنسبة لي أرى أن حلم حمل درع
الدوري أسعى لتحقيقه ، وهذا الأمر لن يكون بالصعب على فريق الزوراء الذي يمتاز بأنه الافضل تاريخا
وإنجازات من بين الفرق الاخرى.
وأشار محمد إلى أنه سيرفض في الوقت الحالي العودة من جديد إلى صفوف
المنتخب الوطني العراقي في حال وجه له الدعوة المدرب الصربي بتروفيتش إذ أن كل الظروف غير مهيئة
لعودته من جديد بعد ان عانى كثيرا من عدم اللعب بصورة مستمرة في عهد المدربين السابقين في الآونة الآخيرة
، فأما اللعب بصفة اساسية أو لا اذهب للمنتخب ثانية ، حيث يجب بالقائمين على المنتخب أن يعاملوني
معاملة حسنة مثل الآخرين فلا يصح أن أكون جالسا على مسطبة الاحتياط ، بعد أن خدمت المنتخبات
العراقية لمدة 12 عاما متتاليا ، مؤكدا أن الظلم لايأتي دائما من المدربين ، بل في أكثر الأحيان من
الاتحاد العراقي للعبة.
 


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .