Subscribe to our Rss Feed

لدغة إسبانية تسقط مانشستر وليفربول يكتفي بنقطة




لدغة إسبانية تسقط مانشستر وليفربول يكتفي بنقطة

تمكن فريق تشلسي من إسقاط غريمه مانشستر يونايتد المتوج باللقب في ملعبه “اولدترافورد” للمرة الأولى
منذ 2010 بالفوز عليه 1-0 أمس الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
ويدين تشلسي بفوزه الأول على “الشياطين الحمر” في معقلهم منذ الثالث من إبريل 2010 (2-1)، إلى
الإسباني خوان ماتا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 87 بعد تمريرة من البرازيلي اوسكار
وتسديدة تحولت من فيل جونز وخدعت حارسه الدنماركي انديرز لينديجارد.

وأكمل يونايتد الذي خاض اللقاء بتشكيلة كاملة باستثناء مشاركة البرازيلي اندرسون أساسيا قبل أن
يترك مكانه في الشوط الثاني لواين روني، بعشرة لاعبين في الثواني الأخيرة بعد طرد البرازيلي رافايل دا
سيلفا لركله مواطنه دافيد لويز.
ويأتي هذا الفوز الغالي لتشلسي في فترة هامة جدا من الموسم إذ استعاد المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى
دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل من جاره أرسنال، وذلك قبل مواجهته جاره اللندني الآخر توتنهام
الذي يتخلف عنه بفارق 3 نقاط، الأربعاء المقبل على ملعبه “ستامفورد بريدج” في المباراة المؤجلة
بينهما من المرحلة الثالثة والثلاثين.
ودخل تشلسي إلى هذه المواجهة مع “الشياطين الحمر” بمعنويات جيدة بعد أن حجز مساء الخميس الماضي مقعده في
نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على ضيفه بال السويسري 3-1 في إياب
نصف النهائي، علما بأن الفريق اللندني فاز ذهابا أيضا 2-1.
وكانت مباراة أمس المواجهة الخامسة بين الغريمين هذا الموسم، الأولى كانت في الدوري حين فاز يونايتد خارج
قواعده 3-2 قبل أن يخرج أمام الفريق اللندني من مسابقتي كأس الرابطة والكأس المحليتين بالخسارة أمامه
في الأولى 4-5 بعد التمديد وفي الثانية 0-1 بعد مباراة معادة لانتهاء الأولى في “اولدترافورد” بالتعادل
2-2.
وعلى ملعب “انفيلد”، يبدو ايفرتون في طريقه لكي ينهي الموسم أمام جاره اللدود ليفربول للمرة
الثانية على التوالي، وذلك بعد أن نجح في العودة من معقل “الحمر” بالتعادل 0-0.
وحافظ فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز على فارق النقاط الخمس الذي بفصله عن جاره اللدود قبل
مرحلتين على نهاية الموسم، لكن أيا من الفريقين لن يتمكن من المشاركة القارية الموسم المقبل وذلك لأن
ال”توفيز” يحتلون المركز السادس بفارق 5 نقاط عن توتنهام صاحب المركز الخامس الأخير المؤهل عن الدوري
إلى بطولة الدوري الأوروبي الموسم المقبل، وذلك لأن البطاقتين الأخريين من نصيب بطلي مسابقتي الكأس وكأس
الرابطة.
وحصل سوانسي سيتي على بطاقة كأس الرابطة بعد تتويجه بها على حساب برادفورد سيتي (5-0)، فيما نال
ويجان اثلتيك، المهدد بالهبوط إلى الدرجة الأولى، بطاقة مسابقة الكأس لأنه سيواجه مانشستر سيتي في
النهائي، والأخير سيشارك في دوري الأبطال بحكم مركزه الثاني في “بريميير ليج”.
كلام صور


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .