Subscribe to our Rss Feed

بن همام مغرداً بعد فوز الشيخ سلمان : البقية في حياتك يا آسيا




بن همام مغدراً بعد فوز الشيخ سمان : البقية في حياتك يا آسيا

غرّد القطري محمد بن همام بعد صمت رهيب دام وقتاً طويلاً على نتائج انتخابات الاتحاد الآسيوي لكرة
القدم التي أفرزت البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بفارق كاسح من الأصوات عن الإماراتي
يوسف السركال والتايلاندي واراوي ماكودي من الجولة الأولى.

وكتب رئيس الاتحاد الآسيوي سابقاً على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر :” هارد لك
قوية البقية في حياتك يا آسيا، وسيلحق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بنظيره في اليد في التنظيم
والتطوير والتخطيط.. ياهم يشمتون الحين”.

ويؤكد القطري بن همام من تغريدته القصيرة أن مستقبل اللعبة الشعبية الأولى في آسيا بات على المحك، وفي
خطر شديد، وفقاً لما أفرزته الانتخابات الرئاسية للاتحاد الآسيوي.

ووقف بن همام بجانب الإماراتي يوسف السركال، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ضد منافسه
السابق في انتخابات 2009 الشيخ سلمان بن إبراهيم على عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي
“الفيفا”.

ومنذ تلك الانتخابات، دبت الخلافات الشديدة بين معسكر بن همام والطرف الآخر المتمثل بالبحريني سلمان بن
إبراهيم والكويتي أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي في آسيا والشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة
القدم.

واحتفظ العرب-غرب آسيا- بمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي بعدما أثيرت مخاوف من إمكانية فقدانه وعودته مجدداً
إلى شرق القارة الصفراء.

وكانت لجنة الأخلاق في الفيفا قد أوقفت القطري محمد بن همام رئيس الإتحاد الآسيوي مدى الحياة إثر إدانته
بدفع رشاوى ماليّة وشراء أصوات لاتحادات في منطقة الكونكاكاف قبل انتخابات زعامة الاتحاد الدولي التي
جرت في صيف 2011 وانتهت بفوز كاسح للسويسري جوزيف بلاتر، حيث حصل على 186 صوتاً من أصل 203.

ونفى بن همام جميع الاتهامات الموجهة إليه ثم أعلن اعتزاله العمل الرياضي نهائياً عقب تقرير محكمة
التحكيم الرياضي (كاس) لعدم وجود أدلة كافية لإيقافه مدى الحياة.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم قد حذر من التعامل مع محمد بن همام في رسالة وجهها للاتحاد القطري
لأنه موقوف عن العمل الرياضي، وذلك قبل ساعات قليلة من الانتخابات الرئاسية في كوالالمبور.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .