Subscribe to our Rss Feed

رامي: اللعب كمدافع في فالنسيا أمر متعب




رامي: اللعب كمدافع في فالنسيا أمر متعب

فسـر مدافع فالنسـيا الفرنسـي “عـادل رامي” رغـبـته في الرحـيل عـن صـفوف الفريق الاسـبـاني، حـيث أعـزى الأمر إلى مغـادرة أفضـل اللاعـبـين سـنة بـعـد أخـرى دون أن يتم تعـويضـهم بـلاعـبـين كـبـار، كـما أكـد إمكـانية مواصـلته مع الخـفافيش دون تجـديد عـقـده.

فـفـي حـديث خـص بـه مـجـلة “أوفـسـايد” الفـرنـسـية، قـال رامـي “هنـاك خـيار البـقـاء مـع فـالنـسـيا دون تـجـديد عـقـدي. لم يضـع أحـد السـكـين عـلى رقـبـتـي أو ضـغـط عـلي مـن أجـل التـجـديد. صـحـيح أن النـادي أراد تـجـديد عـقـدي خـلال السـنـة المـاضـية، لكـنـنـي رفـضـت لأنـنـي أردت التـركـيز عـلى أدائي. يتـبـقـى لي سـنـتـين إضـافـيتـين فـي عـقـدي، وكـل شـيء يتـعـلق بـفـالنـسـيا…إن جـاءتـنـي عـروض مـن أنـدية كـبـيرة وبـمـبـلغ يرضـي جـمـيع الأطـراف، فـلا أرى مـانـعـًا مـن الرحـيل”

وأضـاف مـهاجـمـًا فـريقـه “لا أريد أن أرى أفـضـل اللاعـبـين يغـادرون كـل سـنـة وأن أجـد نـفـسـي هنـا كــ”أبـ” لهذه المـجـمـوعـة. أن تـكـون مـدافـعـًا فـي فـالنـسـيا أمـر مـتـعـب. الكـل يشـير إليك عـنـدمـا تـتـلقـي هدفـًا، والأمـر أصـبـح يضـايقـنـي، لم أعـد أتـحـمـل كـل هذا الضـغـط. عـلى فـالنـسـيا أن يقـوم بـانـتـدابـات جـيدة مـن أجـلي ومـن أجـل مـصـلحـة النـادي”

وعـن سـبـب فـشـل بـليجـرينـو مـع النـادي، قـال “فـشـله كـان بـسـبـب قـلة خـبـرتـه. لا يمـكـن أن تـدرب فـريقـًا مـثل فـالنـسـيا عـنـدمـا تـكـون فـي تـجـربـتـك الأولى، فـالفـريق لديه تـحـديات وأهداف كـبـيرة، والمـشـجـعـون يضـعـون ضـغـوطـًا ضـخـمـة عـلى النـادي. يجـب أن تـكـون قـويًا وبـخـبـرة تـكـتـيكـية لتـكـون مـدربـًا فـي فـالنـسـيا. أعـتـقـد أن هذا النـادي يسـتـحـق مـدربـًا كـبـيرًا، وفـالفـيردي غـير أمـورًا بـعـد مـجـيئه، فـأسـلوب بـليجـرينـو لم يكـن يتـنـاسـب مـع الدوري الاسـبـانـي”

واخـتـتـم حـديثه قـائلًا “فـي الحـقـيقـة، أنـتـظـر أن يتـوقـف فـالنـسـيا عـن بـيع أفـضـل لاعـبـيه. لا أطـلب سـوى أن نـقـوم بـالأمـور كـمـا يقـوم بـها أتـلتـيكـو مـدريد، نـريد أن نـتـوفـر عـلى أسـلحـة كـافـية لمـواجـهة بـرشـلونـة وريال مـدريد” .


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .