Subscribe to our Rss Feed

ديل بوسكي : نلعب حسب الحاجة وندخر طاقتنا للمربع الذهبي




ديل بوسكي : نلعب حسب الحاجة وندخر طاقتنا للمربع الذهبي

 رغـم تفوقـه التام عـلى مدار معـظم فترات المبـاراة ، كـان تراجـع الضـغـط الهجـومي للمنتخـب الأسـبـاني لكـرة القـدم وبـعـض التراخـي الذي ظهر في أداء الفريق في نهاية مبـاراته أمام أوروجـواي مسـاء أمس الأحـد بـكـأس القـارات المقـامة حـاليا بـالبـرازيل كـفيلا بـقـلب المبـاراة رأسـا عـلى عـقـب بـالنسـبـة لفرق أخـرى. ومن المؤكـد أن اللعـب بـأقـصـى قـوة عـندما تتطـلب الحـاجـة فقـط من سـمات الفرق العـملاقـة ولكـنه في نفس الوقـت يبـدو كـالحـبـل المشـدود الذي يسـير عـليه البـهلوان بـالسـيرك. وهذا ما حـدث تماما في مبـاراة المنتخـب الأسـبـاني التي تغـلب فيها عـلى منتخـب أوروجـواي 2/1 مسـاء أمس الأحـد في كـأس القـارات.وقـدم الماتادور الأسـبـاني أقـصـى ما لديه في الشـوط الأول من المبـاراة وجـعـل من لاعـبـي منتخـب أوروجـواي مجـرد 11 دمية متحـركـة عـلى أرض الملعـب. ورغـم هذا ، رفع المنتخـب الأسـبـاني في الشـوط الثاني يده من عـلى عـجـلة القـيادة وسـار عـلى الحـبـل المشـدود لتبـدأ مرحـلة الخـطـر خـاصـة مع الانتفاضـة التي أظهرها منتخـب أوروجـواي في الدقـائق الأخـيرة من المبـاراة. وقـال أوسـكـار تابـاريز المدير الفني لمنتخـب أوروجـواي “المبـاراة كـان من الممكـن أن تنتهي بـنتيجـة كـارثية بـالنسـبـة لنا.. إذا كـان المنتخـب الأسـبـاني سـحـق نظيره الإيطـالي وقـهر المنتخـب الألماني ، فكـيف لا يفوز عـلى أوروجـواي ؟ إنه يفرض أسـلوب لعـبـه ويريد بـالفعـل الفوز بـالبـطـولة الحـالية”.

ويبـدو تـابـاريز عـلى صـواب فـعـنـدمـا يقـدم المـنـتـخـب الأسـبـانـي مـسـتـواه بـشـكـل تـام لا يسـتـطـيع أي أحـد أو أي شـيء إيقـافـه بـالضـبـط مـثل نـسـبـة الرطـوبـة العـالية بـمـدينـة ريسـيفـي. ويسـعـى المـنـتـخـب الأسـبـانـي جـاهدا للفـوز بـلقـب كـأس القـارات بـعـدمـا خـرج مـن المـربـع الذهبـي للبـطـولة المـاضـية عـام 2009 بـجـنـوب أفـريقـيا اثر هزيمـتـه المـفـاجـئة صـفـر/2 أمـام المـنـتـخـب الأمـريكـي.

وأهدر الفـريق فـرصـة مـواجـهة نـظـيره البـرازيلي فـي نـهائي البـطـولة المـاضـية وهو مـا يسـعـى إلى عـدم تـكـراره هذه المـرة. ومـن أجـل الوصـول لنـهائي البـطـولة الحـالية ، يحـتـاج لاعـبـو المـنـتـخـب الأسـبـانـي إلى إدخـار مـجـهودهم البـدنـي وطـاقـتـهم بـعـد المـوسـم الطـويل والشـاق الذي خـاضـوه مـع أنـديتـهم. وإذا كـان بـإمـكـان الفـريق حـسـم المـبـاراة فـي شـوط واحـد ، فـلمـاذا يزعـج نـفـسـه بـاللعـب بـكـل سـرعـتـه وطـاقـتـه عـلى مـدار 90 دقـيقـة ؟.

وقـال فـيسـنـتـي دل بـوسـكـي المـدير الفـنـي للمـنـتـخـب الأسـبـانـي “مـع تـقـدمـنـا 2/صـفـر ، بـدأ اللاعـبـون فـي كـبـح قـوتـهم وانـدفـاعـهم.. ولكـن إذا كـنـا بـحـاجـة إلى إنـهاء المـبـاراة بـكـامـل قـوتـنـا كـنـا سـنـفـعـل”. وبـينـمـا اخـتـير أنـدريس إنـييسـتـا نـجـم المـنـتـخـب الأسـبـانـي كـأفـضـل لاعـب فـي المـبـاراة ، اخـتـص دل بـوسـكـي لاعـبـيه سـيسـيك فـابـريجـاس وروبـرتـو سـولدادو بـالمـديح.

ومـنـح فـابـريجـاس المـنـتـخـب الأسـبـانـي الاخـتـراقـات والتـوغـل فـي العـمـق بـشـكـل لم يشـهده الفـريق مـن قـبـل بـينـمـا أجـاد سـولدادو فـي مـركـز رأس الحـربـة وسـاهم فـي الضـغـط المـكـسـف عـلى دفـاع أوروجـواي. كـمـا نـال سـيرخـيو بـوسـكـيتـس لاعـب خـط الوسـط إشـادة خـاصـة مـن دل بـوسـكـي حـيث أشـار إلى أنـه اللاعـب الذي يمـنـح الفـريق دائمـا تـأثيرا خـاصـا. ويخـوض المـنـتـخـب الأسـبـانـي مـبـاراتـه الثانـية فـي البـطـولة أمـام مـنـتـخـب تـاهيتـي المـتـواضـع يوم الخـمـيس المـقـبـل عـلى اسـتـاد “مـاراكـانـا” الأسـطـوري فـي مـدينـة ريو دي حـانـيرو. ويقـف الفـريقـان عـلى طـرفـي نـقـيض فـيمـا يتـعـلق بـكـرة القـدم حـيث يضـم مـنـتـخـب تـاهيتـي مـحـتـرفـا واحـدا فـقـط بـينـمـا يعـتـمـد عـلى مـجـمـوعـة مـن الهواة مـنـهم مـن يعـمـلون بـالتـدريس أو قـيادة الشـاحـنـات أو تـوصـيل الطـلبـات للمـنـازل أو كـمـحـاسـبـين كـمـا يضـم الفـريق تـسـعـة عـاطـلين.

وتـبـدو المـبـاراة كـنـزهة سـياحـية بـالنـسـبـة للمـنـتـخـب الأسـبـانـي حـيث أعـرب إيدي إيتـايتـا المـدير الفـنـي لمـنـتـخـب تـاهيتـي عـن أمـله فـي أن “يتـجـنـب الفـريق الهزيمـة صـفـر/02 أمـام أسـبـانـيا”. ويركـز المـنـتـخـب الأسـبـانـي حـاليا عـلى إنـهاء فـعـاليات الدور الأول فـي صـدارة مـجـمـوعـتـه مـن خـلال الفـوز عـلى تـاهيتـي يوم الخـمـيس المـقـبـل ثم عـلى نـيجـيريا يوم الأحـد المـقـبـل بـمـدينـة فـورتـاليزا ليعـود بـعـدها إلى تـقـديم كـرة القـدم الجـادة فـي مـنـافـسـات المـربـع الذهبـي.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .