Subscribe to our Rss Feed

كافو ينتقد صفارات الاستهجان ضد رئيسة البرازيل




كافو ينتقد صفارات الاستهجان ضد رئيسة البرازيل

انتقـد نجـم كـرة القـدم البـرازيلي السـابـق كـافو اليوم الأحـد صـفارات الاسـتهجـان التي وجـهتها جـماهير المنتخـب البـرازيلي إلى ديلما روسـيف رئيسـة البـلاد مسـاء أمس السـبـت خـلال حـفل افتتاح بـطـولة كـأس القـارات التي تسـتضـيفها البـرازيل من 15 إلى 30 يونيو الحـالي.وقـال كـافو ، قـائد المنتخـب البـرازيلي سـابـقـا وصـاحـب أكـبـر عـدد من المبـاريات الدولية لاي لاعـب مع المنتخـب البـرازيلي عـبـر التاريخ ، إن صـفارات وهتافات الاسـتهجـان ضـد روسـيف قـبـل المبـاراة الافتتاحـية للبـطـولة بـين البـرازيل واليابـان كـانت “كـريهة”.

وأوضـح كـافـو ، فـي تـصـريحـاتـه إلى الصـحـفـيين فـي ريو دي جـانـيرو ، “إنـها رئيسـة البـرازيل وأعـلى سـلطـة فـي البـلاد كـمـا أنـها شـخـصـية تـسـتـحـق الاحـتـرام.. تـتـعـامـل مـع الشـعـب البـرازيلي ونـدرك أن تـهدئتـه ليسـت أمـرا سـهلا ولكـن رؤية هذا الأمـر يحـدث إزاء أعـلى سـلطـة فـي بـلادنـا كـان أمـرا كـريها”.

وأضـاف “عـلينـا احـتـرام حـقـوق الشـعـب فـي التـعـبـير ولكـن الاحـتـرام هو الأكـثر أهمـية بـغـض النـظـر عـمـا إذا كـان إزاء الرئيس أم لا”. وتـراجـعـت شـعـبـية روسـيف فـي الآونـة الأخـيرة ولم يتـردد المـشـجـعـون فـي مـدرجـات الاسـتـاد الوطـنـي (مـانـي جـارينـشـا) بـالعـاصـمـة بـرازيليا أمـس فـي إطـلاق صـافـرات الاسـتـهجـان عـنـدمـا ذكـر اسـم روسـيف التـي حـضـرت لافـتـتـاح البـطـولة مـع السـويسـري جـوزيف بـلاتـر رئيس الاتـحـاد الدولي للعـبـة (فـيفـا) وتـكـررت الصـافـرات عـنـدمـا تـلت روسـيف كـلمـتـها المـقـتـضـبـة لافـتـتـاح البـطـولة.

وحـاول بـلاتـر فـي البـداية تـهدئة الجـمـاهير حـيث أعـرب عـن سـعـادتـه البـالغـة بـالتـواجـد فـي البـرازيل ولكـن الهتـافـات والصـفـارات العـدائية عـادت سـريعـة عـنـدمـا أشـار بـاتـجـاه روسـيف. وقـال بـلاتـر ، للمـشـجـعـين بـينـمـا تـزايدت حـدة الاحـتـجـاجـات فـي المـدرجـات ، “أصـدقـائي فـي كـرة القـدم البـرازيلية ، أين احـتـرامـكـم ؟ أين لعـبـكـم النـظـيف ؟”.

ورغـم هذه المـحـاولة مـن بـلاتـر ، تـزايدت حـدة صـفـارات الاسـتـهجـان مـن المـشـجـعـين مـمـا دفـع روسـيف لتـقـليص كـلمـتـها فـي افـتـتـاح البـطـولة حـيث قـالت ، بـوجـه عـابـس للغـاية ، “أعـلن افـتـتـاح كـأس القـارات 2013 بـالبـرازيل”.

وقـال مـتـحـدث عـن الفـيفـا اليوم الأحـد أنـه لم يكـن هنـاك أي شـيء يضـاف إلى تـعـليقـات بـلاتـر. واحـتـج نـحـو ألف مـتـظـاهر أمـس السـبـت فـي بـرازيليا واشـتـبـك بـعـضـهم مـع الشـرطـة بـينـمـا كـانـوا يحـاولون اخـتـراق طـوق أمـنـي ضـربـتـه الشـرطـة حـول الاسـتـاد. واسـتـخـدمـت الشـرطـة القـوة ضـد المـتـظـاهرين الذين كـانـوا يحـتـجـون عـلى مـا يعـتـبـرونـه إنـفـاقـا حـكـومـيا مـفـرطـا مـن أجـل كـأس القـارات وكـأس العـالم 2014.

وذكـرت السـلطـات أنـه لم يصـب أحـد. واسـتـخـدمـت الشـرطـة الغـاز المـسـيل للدمـوع لتـفـريق المـتـظـاهرين الذين ظـلوا بـالقـرب مـن المـلعـب فـي الوقـت الذي اقـتـرب فـيه الآلاف مـن المـشـجـعـين الذين كـانـوا يرتـدون قـمـصـان البـرازيل الصـفـراء مـن الاسـتـاد لحـضـور مـبـاراة الافـتـتـاح.

ويوم أمـس الأول الجـمـعـة ، أشـعـل نـحـو 200 نـاشـط يسـاري النـيران فـي إطـارات سـيارات ومـكـانـس يدوية أمـام الاسـتـاد الوطـنـي.

وقـال سـان كـلير مـيليسـي المـتـحـدث عـن اللجـنـة المـنـظـمـة للبـطـولة إن الأمـن مـن اخـتـصـاص السـلطـات المـحـلية ولكـنـه لا تـوجـد أي خـطـط لتـوسـيع نـطـاق السـياج الأمـنـي حـول الاسـتـادات لإبـعـاد المـحـتـجـين بـشـكـل أكـبـر. وأوضـح “نـعـتـرف بـحـق النـاس فـي الاحـتـجـاج ولكـنـه أمـر يراقـبـه الفـيفـا ، واللجـنـة المـنـظـمـة تـراقـب فـقـط العـمـلية الأمـنـية داخـل الاسـتـاداتـ”. ومـن المـقـرر أن تـخـوض روسـيف السـبـاق لإعـادة إنـتـخـابـها بـعـد بـطـولة كـأس العـالم مـبـاشـرة.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .