Subscribe to our Rss Feed

مورينيو للاعبيه : لن أسمح بتكرار ما حدث في الريال




مورينيو للاعبيه : لن أسمح بتكرار ما حدث في الريال

نصـح المدرب البـرتغـالي جـوزيه مورينيو لاعـبـيه بـنبـذ الأنانية في ثاني فتراته مع تشـيلسـي أو مواجـهة “مشـكـلة كـبـيرة” في سـتامفورد بـريدج.وظهر الانقـسـام بـين اللاعـبـين خـلال الأشـهر الأخـيرة من ولاية مورينيو في ناديه السـابـق ريال مدريد ويرغـب المدرب البـرتغـالي في تجـنب تكـرار هذا الأمر.

وأبـلغ مـورينـيو الصـحـفـيين “مـن صـفـات المـحـتـرفـين الكـبـار نـبـذ الأنـانـية، إذا وضـعـت مـصـلحـة النـادي قـبـل مـصـلحـتـك وإذا قـدمـت مـئة بـالمـئة مـن مـجـهودك مـعـي ومـن أجـل زمـلائك ومـن أجـل نـاديك فـإنـنـا سـوف نـسـتـمـتـع بـعـلاقـة رائعـة.”

وتـابـع “أمـا إذا كـنـت أنـانـيا ولا تـهتـم بـمـصـلحـة الفـريق ولا الجـمـاهير وصـورة النـادي، فـإنـنـا سـنـكـون فـي مـشـكـلة كـبـيرة.”

وأضـاف “أحـيانـا يكـون لديك مـجـمـوعـات تـتـكـيف مـع هذا الأمـر بـسـهولة جـدا وفـي بـعـض الأحـيان يتـعـامـل لاعـبـون آخـرون مـع الأمـر مـثل العـقـيدة ويصـبـح الأمـر سـهلا.”

واسـتـطـرد “فـي بـعـض الأحـيان لا يتـقـبـل لاعـبـون مـثل هذه القـواعـد ومـن هنـا تـنـشـأ المـشـاكـل.”

ومـورينـيو واحـد مـن ثمـانـية مـدربـين تـعـاقـبـوا عـلى تـدريب تـشـيلسـي مـنـذ شـراء المـلياردير رومـان إبـرامـوفـيتـش للنـادي فـي 2003.

وقـال أسـطـورة التـدريب اليكـس فـيرغـسـون مـدرب مـانـشـسـتـر يونـايتـد السـابـق وهو صـديق مـقـرب مـن مـورينـيو أن كـثرة تـغـيير المـدربـين تـمـنـح اللاعـبـين المـزيد مـن القـوة والنـفـوذ.

وكـان فـيرغـسـون تـرك مـانـشـسـتـر يونـايتـد بـعـدمـا أمـضـى مـعـه 26 عـامـا رائعـة.

وقـال مـورينـيو “مـا يقـوله السـير اليكـس فـيمـا له عـلاقـة بـكـرة القـدم الإنـكـليزية يرقـى لمـرتـبـة العـقـيدة، إنـه أمـر مـقـدس.”

وتـابـع “مـا يقـوله بـعـد كـل هذه السـنـوات الطـويلة مـن الخـبـرة يجـعـلنـي أعـتـقـد أنـه أمـر صـحـيح، هل لهذا النـادي عـلاقـة بـهذا الأمـر؟ لا أدري.”

ووقـع مـورينـيو عـقـدا لأربـع سـنـوات مـع تـشـيلسـي ويعـتـقـد أن الاسـتـقـرار أمـر مـهم بـالنـسـبـة لبـطـل كـأس الأنـدية الأوروبـية خـاصـة وأن النـادي بـدأ الاسـتـثمـار فـي قـطـاع الشـبـاب خـلال العـامـين المـاضـيين.

وقـال المـدرب البـرتـغـالي “فـي المـوسـم المـاضـي فـاز هذا النـادي بـلقـب لم أكـن أرغـب فـي الفـوز بـه، فـزت بـه مـع بـورتـو قـبـل أن أفـوز بـدوري أبـطـال أوروبـا 2004 وهذه هي الطـريقـة التـي يتـعـين اتـبـاعـها أن تـفـوز بـكـأس الأنـدية الأوروبـية أولا وبـعـدها تـفـوز بـدوري أبـطـال أوروبـا.”

وتـابـع “أرغـب فـي العـودة للمـنـافـسـة فـي دوري أبـطـال أوروبـا دون تـحـمـل المـخـاطـر.”

واسـتـطـرد “قـبـل عـامـين كـان تـشـيلسـي يواجـه المـخـاطـر، لو لم يفـز بـدوري أبـطـال أوروبـا 2012 مـا كـان ليلعـب فـي البـطـولة فـي المـوسـم التـالي نـظـرا لأنـه أنـهى الدوري المـمـتـاز فـي المـركـز السـادس.”

وأضـاف “واجـهنـا المـخـاطـر أيضـا هذا المـوسـم حـتـى المـبـاراة الأخـيرة، ولذلك نـرغـب فـي العـودة الى أجـواء الاسـتـقـرار، الاسـتـقـرار مـهم لتـطـور اللاعـبـين الشـبـان ومـن أجـل النـادي وقـاعـدة المـشـجـعـين ومـن أجـل الوضـع الاقـتـصـادي وهو هو الأمـر الأكـثر أهمـية فـيمـا يتـعـلق بـقـاعـدة اللعـب المـالي النـظـيف.”

وتـابـع “اعـتـقـد أن المـالك ومـجـلس الإدارة يرغـبـون كـثيرا جـدا فـي هذا الاسـتـقـرار.”


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .