Subscribe to our Rss Feed

مورينيو يكشف: أردت إيتو فحصلت على شيفشينكو




مورينيو يكشف: أردت إيتو فحصلت على شيفشينكو

رفض جـوزيه مورينيو الانطـبـاع السـائد بـأن رومان ابـراموفيتش تدخـل في شـؤون الفريق خـلال فترته الاولى كـمدرب لتشـيلسـي الذي ينافس في الدوري الانجـليزي الممتاز لكـرة القـدم كـما نفى ان يكـون المالك الروسـي للنادي تعـاقـد مع اندريه شـيفتشـينكـو عـام 2006 بـدون موافقـته.وقـال مورينيو إنه كـان متحـكـما بـشـكـل كـامل في كـل مقـاليد الفريق بـين 2004 و2007 كـما اعـطـى نظرة عـلى ما حـدث وراء الكـواليس في صـفقـة ضـم شـيفتشـينكـو مهاجـم ميلانو مقـابـل 30 مليون جـنيه اسـترليني (47.04 مليون دولار).

وابـلغ المـدرب البـرتـغـالي (50 عـامـا) الصـحـفـيين “المـالك لم يحـاول ابـدا خـلال فـتـرتـي التـدخـل فـي الاشـياء الاسـاسـية للمـدرب.”

واضـاف “الاشـياء الاسـاسـية هي الحـصـص التـدريبـية واخـتـيار الفـريق ونـوعـية اللاعـبـين الذين ارغـب فـي ضـمـهم.”

وقـال مـورينـيو – الذي وقـع عـقـدا لاربـع سـنـوات فـي وقـت سـابـق هذا الشـهر ليعـود الى تـشـيلسـي – إن انـتـقـال شـيفـتـشـينـكـو كـان مـثالا جـيدا حـول كـيف عـمـل هو والمـلياردير الروسـي مـعـا خـلال فـتـرتـه السـابـقـة التـي اسـتـمـرت ثلاثة اعـوام ونـصـف العـام فـي اسـتـاد سـتـامـفـورد بـريدج.

واضـاف مـدرب ريال مـدريد وانـتـرنـاسـيونـالي وبـورتـو السـابـق “اردنـا شـراء صـمـويل ايتـوو مـن بـرشـلونـة. لمـاذا؟ لأنـه كـان اللاعـب الوحـيد الذي اسـتـطـيع ان اشـركـه بـجـانـب ديدييه دروجـبـا وتـغـيير طـريقـة اللعـب الى مـهاجـمـين اثنـين.”

وتـابـع “الرئيس (ابـرامـوفـيتـش) فـعـل كـل شـيء ليتـعـاقـد مـع ايتـوو. فـي النـهاية قـال بـرشـلونـة ?’?لن نـبـيع.. انـسـوا الامـر?’?.”

ومـضـى قـائلا “بـعـد ذلك انـتـقـلنـا الى خـيارات أخـرى وحـصـلنـا عـلى شـيفـتـشـينـكـو.. وانـا كـنـت سـعـيدا بـه.”

وكـان الاوكـرانـي شـيفـتـشـينـكـو مـن ابـرز مـهاجـمـي العـالم لكـن مـسـتـواه تـراجـع فـي تـشـيلسـي ولم ينـجـح بـعـد ذلك مـطـلقـا فـي العـودة لحـالتـه التـي مـنـحـتـه الفـوز بـجـائزة أفـضـل لاعـب اوروبـي عـام 2004.

عـلى جـانـب أخـر نـصـح مـورينـيو لاعـبـيه بـنـبـذ الأنـانـية فـي ثانـي فـتـراتـه مـع تـشـيلسـي أو مـواجـهة “مـشـكـلة كـبـيرة” فـي سـتـامـفـورد بـريدج.

وظـهر الإنـقـسـام بـين اللاعـبـين خـلال الاشـهر الأخـيرة مـن ولاية مـورينـيو فـي نـاديه السـابـق ريال مـدريد ويرغـب المـدرب البـرتـغـالي فـي تـجـنـب تـكـرار هذا الأمـر.

وأبـلغ مـورينـيو الصـحـفـيين “مـن صـفـات المـحـتـرفـين الكـبـار نـبـذ الأنـانـية، اذا وضـعـت مـصـلحـة النـادي قـبـل مـصـلحـتـك وإذا قـدمـت مـئة بـالمـئة مـن مـجـهودك مـعـي ومـن أجـل زمـلائك ومـن اجـل نـاديك فـانـنـا سـوف نـسـتـمـتـع بـعـلاقـة رائعـة.”

وتـابـع “أمـا إذا كـنـت أنـانـيا ولا تـهتـم بـمـصـلحـة الفـريق ولا الجـمـاهير وصـورة النـادي .. فـانـنـا سـنـكـون فـي مـشـكـلة كـبـيرة.”

وأضـاف “أحـيانـا يكـون لديك مـجـمـوعـات تـتـكـيف مـع هذا الأمـر بـسـهولة جـدا وفـي بـعـض الاحـيان يتـعـامـل لاعـبـون اخـرون مـع الامـر مـثل العـقـيدة ويصـبـح الامـر سـهلا.”

وأسـتـطـرد “فـي بـعـض الاحـيان لا يتـقـبـل لاعـبـون مـثل هذه القـواعـد ومـن هنـا تـنـشـأ المـشـاكـل.”


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .