هل يحقق برشلونة المعجزة ويقلب الطاولة على الألمان


هل يحقق برشلونة المعجزة ويقلب الطاولة على الألمان

برشلونة يأمل ان يحقق معجزة اليوم ويفوز على الفريق البافاري بخماسية للتأهل على حسابه لنهائي ويمبلي ولكن اتت اخبار وقالت ان النجم الأول للفريف ليونيل ميسي مصاب وقد لا يلعب كامل المباراه 

ولكن الفريق الأسباني لم يفقد الأمل وسيحاول تحقيق معجزة حقيقية لكي يقلب تخلّفه ذهاباً أمام بايرن ميونيخ الألماني (0-4)، عندما يستضيف الفريق البافاري في معقله “كامب نو” غداً الأربعاء، في موقعة قد تخلّد في أرشيف الكرة العالمية إذا حدث ما يستبعده الجميع ويصنّفونه في خانة “شبه المستحيل”.

ولم يسبق لأيّ فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا أن نجح في قلب تخلّفه بفارق أربعة أهداف ذهاباً إلى فوز في مصلحته، ومن هنا تكمن صعوبة مهمّة الفريق الكتالوني خصوصاً أنّه يواجه فريقاً لا وجود لنقاط ضعف في صفوفه.

وبينما يتحدّث كثيرون عن الاحتمالات الهائلة وشبه المؤكّدة لوصول بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين سويّاً إلى المباراة النهائية لنسخة هذا العام ليكون النهائي ألمانياً صرفاً للمرّة الأولى في التاريخ، يرفض بايرن تماماً الحديث عن النهائي، ويفضّل التركيز بشدّة على لقاء الغد الصعب على حدّ تعبيرهم.



وكان بايرن مُني في 2009 بأسوأ هزيمة له في دوري الأبطال، عندما سقط برباعية نظيفة أمام برشلونة على نفس الملعب قبل أن يتعادل الفريقان (1-1) في لقاء الإياب بميونيخ، وهو ما لم يغيّر من الأمر شيئاً، حيث أطاح برشلونة وقتها بالفريق البافاري من البطولة.

ولا شكّ أنّ الـ”بلاوغرانا” في حاجة ماسّة إلى جهود نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي لم يكن تعافى جيّداً من إصابة في ساقه تعرّض لها في الدور السابق ضدّ باريس سان جرمان وأعاقته كثيراً في مباراة الذهاب، وبعد عرض مخيّب ذهاباً ضدّ الفريق البافاري سجّل ميسي هدفاً رائعاً في نهاية الأسبوع الماضي في مرمى أتلتيك بلباو في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين (2-2).

وقال مساعد مدرّب برشلونة جوردي رورا: “ميسي هو أفضل لاعب في العالم وبالطبع عندما تفتقد إلى خدمات لاعب من طينته يتأثّر الفريق سلباً. فهو دائماً مَن يحدث الفارق”.

 

وجاءخبر منذ قليل ان مشاركة ميسي اصبحت غير مؤكدة وهذا سيؤثر على معنويات الفريق والجمهور بقي القليل للبداية وسيكشف عن كل شيء .



تعليقات الفيسبوك