Subscribe to our Rss Feed

سنيوريني : هناك خطر على ميسي في مونديال 2014




سنيوريني : هناك خطر على ميسي في مونديال 2014

أكـد فرناندو سـنيوريني، مدرب اللياقـة البـدنية السـابـق للمنتخـب الأرجـنتيني لكـرة القـدم، أن “هناك خـطـرا ألا يكـون ليونيل ميسـي في حـالة بـدنية جـيدة بـحـلول مونديال 2014″، بـسـبـب متاعـب بـدنية، وقـال إن ما يحـتاج إليه نجـم بـرشـلونة “هو الحـصـول عـلى إجـازة”.وقـال سـنيوريني “في الماضـي، في سـنوات السـتينيات والسـبـعـينيات، كـان لاعـبـو الكـرة يخـوضـون 80 و90 مبـاراة سـنويا، لكـن رقـم واحـد في العـالم يتجـاوز 120 مبـاراة مع بـرشـلونة والمنتخـبـ”.

وأضـاف: “مـيسـي، الذي لم يتـعـرض للإصـابـة فـي ثلاثة أعـوام، عـانـى قـبـل شـهرين ونـصـف الشـهر مـن تـمـزق قـبـل ذهاب الدور قـبـل النـهائي (لدوري الأبـطـال) أمـام بـايرن مـيونـخ فـي ألمـانـيا، وكـان عـليه الجـلوس احـتـياطـيا فـي الإياب. بـعـد ذلك عـاودتـه الإصـابـة والآن يلعـب قـليلا فـي الشـوط الثانـي”.

وتـابـع المـدرب البـدنـي السـابـق لمـنـتـخـب التـانـجـو فـي تـصـريحـات لوكـالة (تـيلام) الأرجـنـتـينـية: “مـا يحـتـاج إليه المـهاجـم الرائع، الذي تـعـامـلت مـعـه فـي مـنـتـخـب النـاشـئين وهو طـفـل، هو إجـازة مـع امـرأتـه ونـجـله. خـوض أكـثر مـن مـائة مـبـاراة فـي ظـل الأداء البـدنـي الحـالي أمـر يسـتـحـيل مـعـه أن يكـون مـيسـي فـي أفـضـل حـالاتـه دومـا”.

وأوضـح أن “الشـهير فـيسـنـتـي ديل بـوسـكـي، الذي قـاد إسـبـانـيا إلى الفـوز بـمـونـديال جـنـوب أفـريقـيا، اعـتـرف بـأن العـديد مـن لاعـبـيه كـانـوا يصـابـون بـصـورة أقـل، عـنـدمـا كـانـوا يتـدربـون أقـل”.

وأردف “اليوم، واحـدة مـن أكـثر الإصـابـات شـيوعـا هو فـتـاق الرياضـيين، لكـن ذلك لم يكـن مـوجـودا. هنـاك أمـور كـثيرة تـحـدث الآن لم تـكـن مـعـروفـة لأن المـسـألة كـانـت فـي المـاضـي مـرهونـة بـمـهارة اللاعـب ومـفـهوم اللعـب، أكـثر مـنـها بـالإعـداد البـدنـي الفـائقـ”.

يذكـر أن سـنـيورينـي كـان مـدرب اللياقـة البـدنـية للمـنـتـخـب الأرجـنـتـينـي خـلال مـونـديال جـنـوب أفـريقـيا 2010 ، الذي كـان يقـود الجـهاز الفـنـي فـيه دييجـو أرمـانـدو مـارادونـا.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .