Subscribe to our Rss Feed

البرازيل تستعد لبدء بطولة كأس القارات




البرازيل تستعد لبدء بطولة كأس القارات

سـتكـون البـرازيل تحـت المجـهر لدى انطـلاق كـأس القـارات التاسـعـة التي تعـتبـر بـروفة أسـاسـية قـبـل عـام من انطـلاق كـأس العـالم.

وتـقـام البـطـولة المـقـررة مـن 15 إلى 30 الحـالي فـي سـت مـدن بـرازيلية هي: بـرازيليا، بـيلو هوريزونـتـي، فـورتـاليزا، ريسـيفـي، ريو دي جـانـيرو وسـالفـادور.

ولا يدخـل المـنـتـخـب البـرازيلي صـاحـب الضـيافـة وحـامـل اللقـب البـطـولة مـرشـحـاً كـمـا جـرت العـادة خـصـوصـاً بـعـد تـراجـع تـصـنـيفـه العـالمـي إلى المـرتـبـة الثانـية والعـشـرين، كـمـا أن التـشـكـيلة الحـالية فـي حـاجـة إلى بـعـض الوقـت لكـي يتـم الانـسـجـام بـين كـامـل أفـرادها.

وبـالإضـافـة إلى البـرازيل، تـشـارك إسـبـانـيا بـطـلة أوروبـا والعـالم وإيطـاليا وصـيفـتـها فـي القـارة العـجـوز، والأوروغـواي والمـكـسـيك ونـيجـيريا واليابـان وتـاهيتـي.

وتـلتـقـي البـرازيل مـع اليابـان فـي المـبـاراة الافـتـتـاحـية عـلى مـلعـب مـانـي غـارينـشـا فـي بـرازيليا العـاصـمـة.

سـتـكـون هذه البـطـولة فـرصـة أمـام كـتـيبـة المـدرب فـيليبـي سـكـولاري الذي قـاد مـنـتـخـب بـلاده إلى إحـراز اللقـب العـالمـي للمـرة الخـامـسـة عـام 2002، إلى اكـتـسـاب الخـبـرة والاحـتـكـاك ورفـع المـعـنـويات قـبـل البـطـولة الكـبـرى المـقـررة بـعـد عـام مـن الآن.

وخـاضـت البـرازيل تـجـربـتـين اسـتـعـداداً لبـطـولة القـارات، فـتـعـادلت مـع انـكـلتـرا 2-2 عـلى مـلعـب مـاراكـانـا الشـهير فـي ريو وفـازت عـلى فـرنـسـا 3-صـفـر فـي بـورتـو اليغـري.

لكـن إلى جـانـب السـؤال الذي يطـرحـه كـثيرون حـول قـدرة المـنـتـخـب الحـالي بـقـيادة النـجـم نـيمـار المـنـتـقـل حـديثاً إلى بـرشـلونـة الإسـبـانـي فـي إحـرز لقـب البـطـولة، فـإن الأنـظـار سـتـكـون مـسـلطـة عـلى قـدرة البـرازيل وجـهوزيتـها لاسـتـضـافـة افـضـل كـأس عـالم عـلى الاطـلاق العـام المـقـبـل.

وقـال وزير الرياضـة الدو ريبـيلو “سـتـسـاعـدنـا بـطـولة القـارات عـلى التـحـضـير جـيداً لكـأس العـالم. إذا سـارت جـمـيع الأمـور بـشـكـل جـيد فـي مـا يتـعـلق بـالأمـن، المـواصـلات، المـطـارات والمـراقـبـة، سـأكـون سـعـيداً”.

أمـا أمـين عـام الاتـحـاد الدولي جـيروم فـالك فـقـال “بـفـضـل الجـهود الكـبـيرة التـي تـبـذلها جـمـيع الاطـراف، سـنـكـون عـلى المـوعـد بـالطـبـع، ربـمـا مـع بـعـض التـأخـير فـي التـسـليمـ”.

لكـنـه حـذَّر مـن أن هذا التـأخـير لن يكـون مـسـمـوحـاً فـي مـا يتـعـلق بـكـأس العـالم حـيث يتـعـين أن تـنـجـو أعـمـال البـنـاء او التـرمـيم كـحـد اقـصـى فـي كـانـون الاول/ديسـمـبـر المـقـبـل.

عـلى الرغـم مـن انـفـاق الحـكـومـة لمـبـلغ مـقـداره 15 بـليون دولار مـن أجـل كـأس القـارات وكـأس العـالم، فـإن البـلاد تـعـانـي مـن النـاحـية اللوجـسـتـية.

وواجـهت اللجـنـة المـنـظـمـة صـعـوبـات فـي انـهاء اعـمـال البـنـاء او تـرمـيم المـلاعـب السـتـة التـي تـسـتـضـيف مـنـافـسـات كـأس القـارات وذلك بـسـبـب الاضـرابـات المـتـكـررة للعـمـال.

سـلمـت أربـعـة مـلاعـب مـن أصـل سـتـة للاتـحـاد الدولي بـعـد المـوعـد المـحـدد، كـمـا أدى خـطـأ بـشـري فـي مـدينـة سـلفـادور الشـمـالية الشـهر المـاضـي إلى انـهيار سـقـف المـلعـب الجـديد ارينـا فـونـتـي بـسـبـب الامـطـار الغـزيرة التـي هطـلت.

وقـال رئيس فـيفـا جـوزيف بـلاتـر فـي مـؤتـمـر صـحـافـي عـقـده فـي ريو دي جـانـيرو امـس الخـمـيس رداً عـلى التـأخـير فـي الأعـمـال “أعـتـقـد بـان بـعـض المـشـاكـل سـتـحـل فـي الدقـيقـة الاخـيرة”.

فـي المـقـابـل، اعـتـبـر وزير الرياضـة انـه عـلى الرغـم مـن التـأخـير فـي تـسـليم المـلاعـب الاربـعـة لكـنـها جـاهزة وقـد تـم تـجـربـتـها للدورة.

وبـالعـودة إلى المـنـتـخـب البـرازيلي، فـإن المـدرب سـكـولاري وكـتـيبـتـه يواجـهان ضـغـوطـات كـبـرى مـن الرأي العـام المـحـلي لإحـراز اللقـب.

ويسـتـهل المـنـتـخـب البـرازيلي مـشـواره ضـد اليابـان بـطـلة اسـيا وهو مـرشـح للفـوز خـصـوصـاً بـأن الفـريقـين التـقـيا فـي تـشـرين الثانـي/نـوفـمـبـر المـاضـي وفـازت الدولة الأمـيركـية الجـنـوبـية بـربـاعـية نـظـيفـة.

وللمـفـارقـة، كـانـت تـلك المـبـاراة الأخـيرة لمـدرب البـرازيل السـابـق مـانـو مـيزينـيزس قـبـل تـولي سـكـولاري ومـسـاعـده كـارلوس البـرتـو بـاريرا الذي قـاد البـرازيل بـدوره إلى اللقـب العـالمـي عـام 1994 الاشـراف عـلى المـنـتـخـب.

وللمـفـارقـة فـان المـنـتـخـبـين البـرازيلي واليابـانـي همـا الوحـيدان اللذان تـأهلا إلى المـونـديال المـقـبـل الأول بـصـفـتـه الدولة المـضـيفـة والثانـي عـبـر التـصـفـيات.

واعـتـبـر النـجـم البـرازيلي نـيمـار بـأن فـريقـه لن يسـتـخـف بـمـنـافـسـه الذي يضـم لاعـبـين كـبـار أثبـتـوا أنـفـسـهم فـي أكـبـر الأنـدية الأوروبـية وعـلى رأسـهم شـينـجـي كـاغـاوا لاعـب مـانـشـسـتـر يونـايتـد الانـكـليزي وقـال فـي هذا الصـدد “اليابـان مـنـتـخـب قـوي ولا يمـكـن الاسـتـخـفـاف بـه. كـيسـوكـي هونـدا وكـاغـاوا لاعـبـان رائعـان، كـمـا أن الفـريق يتـمـتـع بـتـمـاسـك كـبـير”.

ولم يعـرف بـعـد مـا إذا كـان سـكـولاري سـيعـتـمـد عـلى التـشـكـيلة ذاتـها التـي فـازت عـلى فـرنـسـا كـمـا لمـح إلى ذلك بـعـد المـبـاراة لكـن النـقـاد يشـيرون إلى امـكـانـية قـيامـه بـتـغـيير وحـيد هو الطـلب مـن قـلب الدفـاع دافـيد لويز التـقـدم إلى الوسـط عـلى حـسـاب بـاولينـيو واشـراك مـدافـع بـايرن مـيونـيخ الالمـانـي دانـتـي إلى جـانـب قـائد الفـريق وصـخـرة الدفـاع ثياغـو سـيلفـا.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .