Subscribe to our Rss Feed

العراقي يونس محمود يعلن أعتزاله




العراقي يونس محمود يعلن أعتزاله

بـينما كـان يخـطـط لإنهاء مسـيرته الكـروية هو يتألق في تشـكـيلة منتخـب بـلاده وان تكـون نهاية مشـواره طـيبـة ورائعـة منسـجـمة مع تطـلعـاته بـالوصـول إلى مونديال البـرازيل 2014 جـاء قـرار يونس محـمود بـاعـتزاله اللعـب مدوياً ومفاجـئاً وخـارج توقـعـات محـبـيه وانصـاره في العـراق بـعـد فقـدان فرصـة التأهل إلى نهائيات كـاس العـالم.

ولم تـكـن حـدود الحـزن الذي خـيم عـلى الشـارع الكـروي فـي العـراق عـنـد اعـلان القـائد يونـس مـحـمـود عـن مـغـادرتـه المـنـتـخـب والاعـتـزال نـهائياً بـل كـانـت رسـالتـه لزمـلائه فـي المـنـتـخـب لحـظـة وداعـه أكـثر إيلامـاً وقـسـوة عـلى مـحـبـي هذا اللاعـب.

وكـان قـائد مـنـتـخـب العـراق اعـلن فـي وقـت سـابـق عـن نـيتـه الاعـتـزال دوليا لكـن خـروج المـنـتـخـب العـراقـي مـن تـصـفـيات آسـيا المـؤدية إلى مـونـديال البـرازيل بـعـد الخـسـارة مـن اليابـان 0-1 فـي الجـولة قـبـل الأخـيرة مـن هذه التـصـفـيات دفـعـت النـجـم الهداف ليدخـل قـرار اعـتـزاله حـيز التـنـفـيذ.

وقـال يونـس مـحـمـود بـعـد تـلك المـبـاراة المـريرة “أشـعـر بـالحـزن العـمـيق للخـروج مـن مـشـوار المـونـديال خـال الوفـاض ، إنـها لحـظـات قـاسـية أمـر بـها لعـدم مـسـاهمـتـي بـإفـراح الشـعـب الذي يسـتـحـق مـنـا الكـثير، وبـسـبـب حـبـي للجـمـهور مـهمـتـي انـتـهت مـع الكـرة بـالرغـم مـن العـقـود الكـثيرة التـي قـدمـت لي اريد ان اعـتـزل وانـا فـي القـمـة”.

وانـحـى مـحـمـود بـاللائمـة عـلى البـرازيلي زيكـو لمـا وصـل اليه حـال المـنـتـخـب العـراقـي وقـال “المـدرب البـرازيلي زيكـو كـسـر شـوكـة اللاعـبـين الكـبـار واسـهم فـي احـبـاطـهم نـفـسـيا ولم يتـعـامـل مـعـهم بـمـودة وسـعـى لإيجـاد الذرائع بـالابـتـعـاد مـن تـدريب المـنـتـخـب والاخـير دفـع ثمـن ذلك مـنـذ بـداية المـشـوار فـي رحـلة التـصـفـياتـ”.

وتـعـرض اللاعـب العـراقـي وعـدد مـن زمـلائه الكـبـار فـي تـشـكـيلة المـنـتـخـب مـن بـينـهم هم قـصـي مـنـير ونـشـأت اكـرم وكـرار جـاسـم إلى ضـربـة مـؤلمـة فـي مـشـوار تـصـفـيات اسـيا عـنـدمـا تـعـمـد زيكـو تـهمـيشـهم واقـصـائهم مـن صـفـوف المـنـتـخـب واسـتـدعـائه عـددا مـن الشـبـاب لكـن المـدرب حـكـيم شـاكـر عـاد واسـتـدعـى مـحـمـود إلى صـفـوف المـنـتـخـب فـي بـطـولة خـليجـي 21 بـعـدمـا وجـد فـيه المـلهم والدافـع الحـقـيقـي لطـاقـات اللاعـبـين الشـبـاب.

كـان يونـس مـحـمـود المـولود فـي احـدى مـنـاطـق مـحـافـظـة كـركـوك شـمـال البـلاد عـام 1983 همـه الوحـيد اسـعـاد العـراقـيين والتـخـفـيف عـن مـعـانـاتـهم اليومـية عـبـر انـتـصـارات اعـتـبـرها مـهمـة لبـلده وهو يواجـه مـراحـل حـسـاسـة اصـبـحـت فـيها لكـرة القـدم المـلاذ الوحـيد يجـتـمـع فـيه كـل العـراقـيين ،فـاراد ان يحـمـل هوية وطـنـه بـاعـتـزاز وكـبـرياء فـي مـلاعـب العـالم.

وعـلى غـرار رحـلة كـبـار كـرة القـدم ونـجـومـها نـسـج يونـس مـحـمـود مـسـيرتـه الكـروية فـجـاءت حـافـلة بـالمـصـاعـب والذكـريات القـاسـية فـمـن مـدينـة صـغـيرة شـهيرة بـاسـمـها “الدبـسـ” ومـغـمـورة عـلى خـارطـة كـرة القـدم بـدأ رحـلتـه مـع الفـريق المـحـلي لمـدينـتـه عـام 1997 وفـي عـام 1999 انـتـقـل إلى فـريق كـركـوك وارتـدى فـانـيلتـه للمـشـاركـة فـي المـسـابـقـة.

يمـتـلك قـائد المـنـتـخـب العـراقـي وسـفـاح الحـراس يونـس مـحـمـود سـجـلا حـافـلا بـالمـشـاركـات والانـتـصـارات التـي تـرك فـيها بـصـمـاتـه واضـحـة فـبـعـد انـطـلاقـتـه فـي نـهائيات اولمـبـياد اثينـا 2004 وحـصـل فـيها العـراق عـلى المـركـز الرابـع واصـل مـشـواره اللافـت وتـواجـد فـي خـمـس بـطـولات لكـاس الخـليج مـنـذ النـسـخـة السـابـعـة عـشـرة 2004 فـي قـطـر وانـتـهاء بـخـليجـي 21 بـالمـنـامـة وسـاهم بـحـصـول العـراق عـلى كـاس اسـيا 2007 اول مـرة فـي تـاريخـه بـإحـرازه هدف العـراق فـي المـرمـى السـعـودي فـي المـبـاراة النـهائية للبـطـولة التـي اخـتـير كـأفـضـل لاعـب.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .