Subscribe to our Rss Feed

ميسي: لست متهربا من الضرائب !




ميسي: لست متهربا من الضرائب !

نفى نجـم بـرشـلونة ليونيل ميسـي الاتهامات التي نسـبـتها له النيابـة الإسـبـانية اليوم بـالتهرب من دفع أكـثر من أربـعـة ملايين يورو من الضـرائب.وأشـار ميسـي في بـيان عـلى صـحـفته الرسـمية بـموقـع (فيس بـوك) إلى أنه “عـلم من الصـحـافة” بـقـيام النيابـة العـامة للجـرائم الاقـتصـادية في مدينة بـرشـلونة الإسـبـانية بـرفع بـدعـوى ضـده هو ووالده خـورخـي أوراسـيو ميسـي، بـتهمة التهرب من الضـرائب.

وقـال مـيسـي “لقـد فـاجـئنـا هذا الأمـر، لأنـنـا لم نـرتـكـب أي مـخـالفـة. ودائمـا مـا كـنـا نـحـتـرم التـزامـاتـنـا الضـريبـية بـاتـبـاع نـصـائح مـسـتـشـارينـا الضـريبـيين، الذين سـيتـولون تـوضـيح هذا المـوقـفـ”.

وتـقـدمـت النـيابـه اليوم بـدعـوى ضـد نـجـم بـرشـلونـة ووالده، أشـارت فـيها إلى أن مـيسـي لجـأ “مـن أجـل التـهرب مـن الضـرائبـ” لإبـرام عـقـود للحـقـوق الدعـائية مـع شـركـات صـورية تـتـخـذ مـن بـلدان مـعـروفـة بـانـها مـلاذ للتـهرب الضـريبـي مـثل بـيليسـي فـي أوروجـواي وبـريطـانـيا وسـويسـرا مـقـرا لها.

وأوضـحـت أنـها تـأكـدت مـن خـلال التـحـقـيقـات بـان عـمـلية الاحـتـيال الضـريبـي وراءها خـورخـي مـيسـي والد اللاعـب ووكـيل أعـمـاله، حـيث قـام فـي 2005 عـنـدمـا كـان نـجـم البـرسـا لا يزال قـاصـرا، بـتـكـليف شـخـص آخـر بـإنـشـاء شـركـة صـورية وتـم فـي وقـت لاحـق اسـتـبـدالها بـأخـرى مـن أجـل التـهرب مـن الضـرائب.

وأشـارت النـيابـة إلى أن إيرادات اللاعـب كـانـت تـنـتـقـل مـن الدول التـي تـسـتـضـيف الشـركـات التـي تـدفـع مـقـابـل الحـقـوق الدعـائية للاعـب إلى الشـركـات الصـورية فـي المـلاذات الضـريبـية دون خـضـوعـها تـقـريبـا لأية ضـرائب.

كـمـا أوضـحـت النـيابـة أن مـيسـي ووالده “حـذفـا بـعـض البـيانـات الهامـة فـي اقـرارات ضـريبـية أخـرى مـن أجـل مـنـع إدارة الضـرائب مـن مـعـرفـة مـنـح (اللاعـب) الحـقـوق الدعـائية لشـركـات مـوجـودة فـي الخـارجـ”

وأشـارت النـيابـة إلى ان إجـمـالي قـيمـة عـمـليات التـهريب الضـريبـي للاعـب خـلال مـواسـم 2007 و2008 و2009 تـصـل إلى اربـعـة مـلايين و164 ألف و674 يورو.

واتـهمـت النـيابـة فـي الدعـوى، التـي ينـتـظـر الآن قـبـولها مـن القـاضـي المـخـتـص، مـيسـي ووالده بـارتـكـاب ثلاث جـرائم ضـد الامـوال العـامـة، بـمـوجـب المـادة 305 مـن قـانـون العـقـوبـات.

وينـص القـانـون عـلى عـقـوبـة السـجـن مـن عـامـين إلى سـتـة سـنـوات وغـرامـة تـتـراوح بـين الضـعـفـين إلى سـتـة أضـعـاف، عـنـدمـا تـزيد الامـوال المـهربـة مـن الضـرائب عـن 600 ألف يورو، وهي الحـالة التـي يمـكـن أن تـنـطـبـق عـلى النـجـم الارجـنـتـينـي.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .