Subscribe to our Rss Feed

مدرب المكسيك لا يعتزم الاستقالة رغم الضغوط الجماهيرية




مدرب المكسيك لا يعتزم الاستقالة رغم الضغوط الجماهيرية

قـال خـوسـيه مانويل دي لاتوري مدرب المكـسـيك الذي يتعـرض لانتقـادات شـديدة من الجـماهير إنه لا يعـتزم الاسـتقـالة في أعـقـاب تعـادل سـلبـي آخـر مخـيب للامال عـلى أرضـه أمام كـوسـتاريكـا في تصـفيات كـأس العـالم لكـرة القـدم.وأبـلغ دي لاتوري الصـحـفيين ردا عـلى سـؤال إذا ما كـان يفكـر في التنحـي “أبـدا. اسـتعـد كـل يوم من أجـل تحـقـيق الانتصـارات وليس الابـتعـاد عـن السـاحـة.”

واضـاف “مـن دون شـك لم نـحـقـق النـتـائج المـرجـوة عـلى ارضـنـا. مـن المـهم دومـا الفـوز عـلى ارضـك لكـنـنـا لم نـفـعـل ذلك وهو مـا عـقـد الامـور بـالنـسـبـة لنـا.”

وتـابـع “لم نـقـدم عـروضـا جـيدة وانـعـكـس ذلك عـلى نـتـائجـنـا.”

وأطـلقـت الجـمـاهير صـيحـات اسـتـهجـان ضـد مـنـتـخـب المـكـسـيك اثنـاء الخـروج مـن المـلعـب بـعـد تـعـادله السـلبـي عـلى ارضـه مـع كـوسـتـاريكـا فـي المـرحـلة الاخـيرة مـن تـصـفـيات امـريكـا الشـمـالية والوسـطـى والكـاريبـي المـؤهلة لكـأس العـالم يوم الثلاثاء وهو التـعـادل السـلبـي الثالث عـلى التـوالي للفـريق بـاسـتـاد ازتـيكـا.

وبـعـد تـعـادلها عـلى ارضـها بـدون اهداف مـع جـامـيكـا والولايات المـتـحـدة بـالاضـافـة لتـعـادل سـلبـي آخـر خـارج مـلعـبـها امـام بـنـمـا يوم الجـمـعـة المـاضـي كـانـت المـكـسـيك تـحـت ضـغـط لاسـتـعـادة لمـسـتـها التـهديفـية لكـنـها صـنـعـت القـليل مـن الفـرص.

وواجـه مـدرب المـكـسـيك دعـوات مـن الجـمـاهير فـي اسـتـاد ازتـيكـا للاسـتـقـالة أو الاقـالة وقـد يواجـه الاتـحـاد المـكـسـيكـي لكـرة القـدم عـقـوبـات بـسـبـب القـاء اشـياء عـلى المـلعـب.

وكـان الحـدث الأسـوأ عـنـدمـا احـتـاج مـهاجـم كـوسـتـاريكـا بـرايان رويس إلى افـراد شـرطـة يسـتـخـدمـون دروعـا لحـمـايتـه عـنـد تـنـفـيذ ركـلة ركـنـية وكـان اللاعـب هدفـا لوابـل مـن المـقـذوفـات بـينـها قـارورة بـلاسـتـيكـية القـيت عـليه.

وأضـاف دي لاتـوري “اؤمـن بـحـق الجـمـاهير فـي قـول مـا يحـلو لها. الجـمـاهير كـانـت رائعـة وسـانـدتـنـا طـوال المـبـاراة. الكـل يري فـي نـفـسـه مـدربـا وسـنـظـل دومـا نـقـيم الامـور بـشـكـل مـخـتـلف.”

وتـابـع “تـصـفـيات كـاس العـالم عـمـلية مـعـقـدة وكـانـت هكـذا دائمـا. تـحـسـنـت المـنـتـخـبـات الاخـرى فـي مـنـطـقـتـنـا وشـاهدنـا ذلك حـينـمـا احـتـلت المـكـسـيك وهنـدوراس مـركـزين بـين الاربـعـة الاوائل فـي الاولمـبـياد. فـي بـعـض الاحـيان لا نـقـدر هذه الامـور.”

ورغـم التـعـادل يوم الثلاثاء تـحـتـل المـكـسـيك المـركـز الثالث فـي التـصـفـيات التـي تـضـم سـتـة فـرق ولم تـتـجـرع اي هزيمـة حـتـى الان.

وتـعـادلت المـكـسـيك خـمـس مـرات فـي اخـر سـت مـبـاريات وتـمـلك ثمـانـي نـقـاط مـتـأخـرة بـنـقـطـتـين خـلف الولايات المـتـحـدة صـاحـبـة الصـدارة.

وتـتـأهل الفـرق الثلاثة الاولى مـبـاشـرة الى النـهائيات فـي البـرازيل فـيمـا يخـوض الفـريق الذي يحـتـل المـركـز الرابـع مـواجـهة فـاصـلة مـن مـبـاراتـي ذهاب وعـودة ضـد نـيوزيلنـدا الفـائزة بـتـصـفـيات مـنـطـقـة الاوقـيانـوس فـي نـوفـمـبـر مـن أجـل مـكـان آخـر فـي كـأس العـالم.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .