Subscribe to our Rss Feed

شكوك حول مشاركة ميسي أمام الإكوادور




شكوك حول مشاركة ميسي أمام الإكوادور

تحـوم الشـكـوك حـول مشـاركـة النجـم ليونيل ميسـي في مبـاراة منتخـب بـلاده في الإكـوادور ، بـينما تواجـه المتعـثرة أوروجـواي مبـاراة بـأهمية “النهائي” في فنزويلا عـندما تسـتأنف منافسـات التصـفيات المؤهلة لبـطـولة كـأس العـالم 2014 بـالبـرازيل بـقـارة أمريكـا الجـنوبـية.وكـان قـائد المنتخـب الأرجـنتيني ميسـي ، الذي لم يشـارك سـوى في الشـوط الثاني لمبـاراة الأرجـنتين السـابـقـة التي تعـادلت فيها سـلبـيا عـلى أرضـها أمام كـولومبـيا يوم الجـمعـة الماضـي ، أكـد أنه لم يتعـاف كـلية من إصـابـة عـضـلة الفحـذ التي حـدت بـشـكـل كـبـير من ظهوره في الملاعـب منذ أبـريل الماضـي.

وقـال مـيسـي عـقـب مـبـاراة كـولومـبـيا: “لسـت بـحـالة جـيدة حـاليا”. وربـمـا يدفـع الارتـفـاع الشـاهق لمـدينـة كـيتـو ، والذي يعـتـبـر دائمـا تـحـديا إضـافـيا بـالنـسـبـة للأداء البـدنـي لأي فـريق زائر أمـام الإكـوادور ، الأرجـنـتـينـيين لمـزيد مـن الحـذر فـي مـبـاراة الغـد. وعـلى أي حـال ، تـتـمـتـع الأرجـنـتـين بـفـارق صـدارة مـريح لمـجـمـوعـة أمـريكـا الجـنـوبـية بـتـصـفـيات كـأس العـالم. ولا يرجـح أن يضـطـر مـدرب الفـريق أليخـانـدرو سـابـيلا للقـيام بـأي مـجـازفـات ، مـثل الدفـع بـمـيسـي وهو مـصـاب ، حـتـى فـي مـواجـهة فـريق قـوي مـثل الإكـوادور.

وقـبـل أربـع جـولات عـلى نـهاية تـصـفـيات أمـريكـا الجـنـوبـية المـؤهلة لمـونـديال البـرازيل ، تـتـصـدر الأرجـنـتـين تـرتـيب المـجـمـوعـة بـرصـيد 25 نـقـطـة مـن 12 مـبـاراة وتـليها كـولومـبـيا والإكـوادور بـرصـيد 20 نـقـطـة ولكـل مـنـهمـا مـبـاراة. وتـحـتـل تـشـيلي المـركـز الرابـع بـرصـيد 18 نـقـطـة وتـليها فـنـزويلا بـرصـيد 16 نـقـطـة فـي المـركـز الخـامـس الذي يؤهل صـاحـبـه للعـب دور فـاصـل تـأهيلي أمـام نـيوزيلنـدا. وتـحـتـل بـيرو المـركـز السـادس بـرصـيد 14 نـقـطـة تـليها أوروجـواي فـي المـركـز السـابـع بـرصـيد 13 نـقـطـة ولكـل مـنـهمـا مـبـاراة.

وابـتـعـد كـثيرا عـن سـبـاق التـأهل للبـرازيل كـل مـن بـوليفـيا التـي جـمـعـت عـشـر نـقـاط حـتـى الآن وبـاراجـواي التـي جـمـعـت ثمـانـي نـقـاط. وتـسـافـر أوروجـواي ، بـطـلة أمـريكـا الجـنـوبـية ورابـعـة كـأس العـالم 2010 بـجـنـوب أفـريقـيا ، إلى فـنـزويلا وهي تـعـلم جـيدا أن أي نـتـيجـة أخـرى بـخـلاف الفـوز غـدا سـيهدد بـقـوة فـرصـتـها فـي اللعـب بـمـونـديال البـرازيل. وجـاء فـوزا تـشـيلي وبـيرو مـطـلع هذا الأسـبـوع ضـد مـصـلحـة أوروجـواي التـي تـواجـه مـشـكـلة حـقـيقـية بـعـدمـا اكـتـفـت بـجـمـع نـقـطـتـين فـقـط مـن مـبـارياتـها السـت الأخـيرة بـالتـصـفـيات دون أن تـحـقـق أي انـتـصـارات خـلالها.

وقـال أوسـكـار تـابـاريز مـدرب أوروجـواي: “إنـنـا فـي مـوقـف يحـثنـا عـلى ضـرورة الاقـتـراب ، وهذا يعـنـي الفـوز بـهذه المـبـاراة. إنـها مـبـاراة بـأهمـية النـهائي ، ولكـن الفـوز فـيها مـمـكـنـ”. وأضـاف: “مـازال لدينـا خـمـس مـبـاريات أخـرى بـالتـصـفـيات ولكـنـها أمـام فـرق مـتـقـدمـة عـلينـا بـالفـعـل فـي التـرتـيب ، وسـنـتـعـامـل مـع كـل مـن هذه المـبـاريات عـلى حـدة. لو فـزنـا فـي أولى هذه المـبـاريات الخـمـس ، فـسـنـحـاول تـكـرار الأمـر مـن جـديد فـي المـبـاراة الثانـية”.

وتـابـع تـابـاريز: “هذه ليسـت المـرة الأولى التـي نـواجـه فـيها لحـظـة مـعـقـدة كـهذه. ولكـن هذه المـبـاراة تـعـتـمـد عـلينـا تـمـامـا”. كـمـا سـتـؤثر مـبـاراة أوروجـواي فـي فـنـزويلا كـثيرا عـلى الحـالة النـفـسـية للفـريق خـلال بـطـولة كـأس القـارات التـي تـنـطـلق مـنـافـسـاتـها السـبـت المـقـبـل فـي البـرازيل. وتـلتـقـي أوروجـواي مـع بـطـلة العـالم وأوروبـا أسـبـانـيا فـي مـبـاراتـها الافـتـتـاحـية بـالمـجـمـوعـة الثانـية بـكـأس القـارات يوم الأحـد المـقـبـل ، لذا فـإن أي تـحـسـن فـي الأداء والنـتـائج سـيفـيد أوروجـواي كـثيرا حـتـى خـارج سـبـاق التـأهل لكـأس العـالم. مـن نـاحـية أخـرى ، لم تـظـهر فـنـزويلا بـمـسـتـوى ثابـت فـي مـسـاعـيها للمـشـاركـة فـي أول بـطـولة كـأس عـالم بـتـاريخـها.

وقـد تـكـون اسـتـضـافـة المـتـعـثرة أوروجـواي غـدا فـرصـة جـيدة بـالنـسـبـة لفـنـزويلا لتـعـويض خـيبـة أمـلها مـن مـبـاراتـها السـابـقـة بـالتـصـفـيات عـنـدمـا اهتـزت شـبـاكـها فـي اللحـظـات الأخـيرة لتـتـعـادل 1/1 أمـام بـوليفـيا الجـمـعـة المـاضـية. أمـا كـولومـبـيا التـي يقـودها المـهاجـم النـجـم رادامـيل فـالكـاو ، والمـنـتـشـية بـالنـقـطـة التـي اقـتـنـصـتـها فـي بـوينـس آيرس الجـمـعـة المـاضـية ، فـسـتـخـتـبـر غـدا جـدية بـيرو فـي السـعـي للتـأهل لكـأس العـالم. مـع العـلم بـأن درجـات الحـرارة العـالية لبـارانـكـيا سـتـضـيف عـامـل تـحـدي إضـافـي عـلى الفـريق البـيروفـي الزائر. فـيمـا تـسـنـح فـرصـة جـيدة لتـشـيلي لتـعـزيز فـرصـتـها فـي التـأهل عـنـدمـا تـسـتـضـيف المـتـواضـعـة بـوليفـيا.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .