Subscribe to our Rss Feed

ميسي يستمر في مسلسل تحطيم الارقام القياسية




ميسي يستمر في مسلسل تحطيم الارقام القياسية

بـالإضـافة إلى تحـطـيم الأرقـام القـياسـية في الأهداف مع ناديه بـرشـلونة، و التي عـلى ما يبـدو أنه حـطـمها ليو ميسـي جـميعـها تقـريبـاً، فالبـرغـوث واصـل هوايته في تحـطـيم الأرقـام القـياسـية و هذه المرة مع منتخـب بـلاده،

 فـبـعـد أن شـارك فـي آخـر مـبـاريات الأرجـنـتـين ضـد كـولومـبـيا و التـي إنـتـهت (0-0) يوم الجـمـعـة، وصـل نـجـم بـرشـلونـة ل 80 مـبـاراة مـع التـانـغـو، و هو مـا وضـعـه بـين اللاعـبـين العـشـرة الأكـثر تـمـثيلاً فـي التـاريخ مـع الأرجـنـتـين ( المـركـز الثامـن اليوم فـي القـائمـة) و تـجـاوز أسـمـاء شـهيرة مـثل بـاتـيسـتـوتـا، فـيرون أو بـاسـاريلا، مـن بـين آخـرين. 

ولكـن مـا يلفـت النـظـر هو أن المـبـاراة التـي شـارك فـيها ليو، هي الأولى التـي لا يبـدأها كـأسـاسـي، إذ أن النـجـم لعـب فـي 11 مـبـاراة سـابـقـة حـتـى الدقـيقـة ال 90، وعـلاوة عـلى ذلك، فـمـنـذ أول ظـهور له فـي تـصـفـيات أمـريكـا الجـنـوبـية فـي سـبـتـمـبـر 2005، فـليو لم يغـب عـن أي مـن المـبـاريات مـع مـنـتـخـب بـلاده ولديه 33 مـبـاراة عـلى التـوالي، وهذا بـحـد ذاتـه رقـم قـياسـي.

و فـي مـجـال الهدافـين التـاريخـيين مـع التـانـغـو، فـمـيسـي لا يزال لديه فـرصـة لمـعـادلة دييغـو مـارادونـا، حـيث أن البـرغـوث الآن فـي المـرتـبـة الثالثة فـي القـائمـة، وسـيكـون لديه فـرصـة جـديدة لتـجـاوز رقـم مـارادونـا حـتـى يوم الثلاثاء ضـد الإكـوادور، و سـجـل حـتـى الآن 32 هدفـاً، و يتـخـلف بـفـارق هدفـين عـن الأسـطـورة دييغـو وثلاثة عـن هرنـان كـريسـبـو، أمـا صـاحـب الرقـم القـياسـي غـابـرييل بـاتـيسـتـوتـا فـلديه 56 هدفـاً.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .