Subscribe to our Rss Feed

مصر وتونس قريبون من ملاعب المونديال 2014




مصر وتونس قريبون من ملاعب المونديال 2014

المنتخـبـان التونسـي والمصـري يسـعـيان إلى الاقـتراب أكـثر من التأهل إلى الدور الحـاسـم عـندما يحـلان ضـيفين عـلى سـيراليون (المجـموعـة الثانية) وزيمبـابـوي (المجـموعـة السـابـعـة) في الجـولة الرابـعـة من التصـفيات الأفريقـية المؤهلة إلى نهائيات كـأس العـالم 2014 في البـرازيل.

فـي المـقـابـل، تـمـنـي كـل مـن الجـزائر وليبـيا النـفـس بـالبـقـاء ضـمـن دائرة المـنـافـسـة عـنـدمـا تـحـل الأولى ضـيفـة عـلى بـنـين ضـمـن مـنـافـسـات المـجـمـوعـة الثامـنـة، وتـسـتـضـيف الثانـية الكـونـغـو الديمـوقـراطـية ضـمـن مـنـافـسـات المـجـمـوعـة التـاسـعـة، فـيمـا يخـوض المـنـتـخـبـان المـغـربـي والسـودانـي الفـرصـة الأخـيرة، الأول أمـام ضـيفـتـه تـنـزانـيا ضـمـن المـجـمـوعـة الثالثة، والثانـي أمـام ضـيفـه الغـانـي ضـمـن المـجـمـوعـة الرابـعـة.

ويأمـل المـنـتـخـبـان التـونـسـي والمـصـري فـي مـواصـلة انـتـصـاراتـهمـا المـتـتـالية فـي التـصـفـيات وتـحـقـيق الفـوز الرابـع عـلى التـوالي لقـطـع شـوط كـبـير نـحـو التـأهل إلى العـرس العـالمـي.

يذكـر أن مـتـصـدر كـل مـجـمـوعـة مـن المـجـمـوعـات العـشـر فـي التـصـفـيات يضـمـن تـأهله إلى الدور الحـاسـم، حـيث يلعـب كـل مـنـتـخـبـين ذهابـاً وإيابـاً لتـحـديد المـتـأهلين الخـمـسـة إلى نـهائيات المـونـديال.

ووحـدهمـا المـنـتـخـبـان التـونـسـي والمـصـري حـقـقـا 3 انـتـصـارات مـتـتـالية فـي التـصـفـيات حـتـى الآن إلى جـانـب الكـونـغـو مـتـصـدرة المـجـمـوعـة الخـامـسـة والتـي تـمـلك حـظـوظـاً قـوية لتـصـبـح أول مـنـتـخـب يحـجـز بـطـاقـتـه إلى الدور النـهائي فـي حـال فـوزها عـلى مـضـيفـتـها الغـابـون وتـعـادل المـطـاردين المـبـاشـرين النـيجـر وبـوركـينـا فـاسـو.

ويدرك المـنـتـخـبـان التـونـسـي والمـصـري جـيداً أن مـهمـتـهمـا لن تـكـون سـهلة أمـام مـنـتـخـبـين تـغـلبـا عـليهمـا بـصـعـوبـة فـي الجـولة الثالثة وبـنـتـيجـة واحـدة 2-1، وبـالتـالي فـهمـا يعـيران أهمـية كـبـيرة لهاتـين المـبـاراتـين خـصـوصـاً وأنـهمـا سـيخـوضـان الجـولة الخـامـسـة الأسـبـوع المـقـبـل خـارج القـواعـد أيضـاً حـيث تـحـل تـونـس ضـيفـة عـلى غـينـيا الاسـتـوائية ومـصـر ضـيفـة عـلى مـوزامـبـيق.

وشـدد مـدرب تـونـس نـبـيل مـعـلول الذي يخـوض ثانـي مـبـاراة رسـمـية له عـلى رأس الإدارة الفـنـية لـ”نـسـور قـرطـاجـ” عـلى أهمـية كـسـب النـقـاط الثلاث أمـام سـيراليون لخـوض المـبـاراتـين الأخـيرتـين بـارتـياح كـبـير.

وأوضـح مـعـلول أن الضـغـط عـلى المـنـافـس فـي مـنـاطـقـه قـصـد حـرمـانـه مـن لعـب الكـرات الطـويلة هو مـفـتـاح النـجـاح فـي لقـاء السـبـت مـؤكـداً عـلى أهمـية العـامـلين البـدنـي والذهنـي فـي هذه المـبـاراة.

وأعـرب مـعـلول عـن ارتـياحـه لسـير التـحـضـيرات رغـم الفـتـرة الصـعـبـة التـي أتـت فـيها هذه المـبـاراة (نـهاية المـوسـم) وذلك لمـا لمـسـه لدى اللاعـبـين مـن إصـرار وعـزيمـة لتـجـاوز هذه العـقـبـة بـسـلام، مـضـيفـا أن المـنـافـس صـعـب المـراس عـلى مـيدانـه ويضـم فـي صـفـوفـه لاعـبـين يمـلكـون بـنـية جـسـمـانـية قـوية ويعـتـمـدون عـلى الكـرات الطـويلة.

وأبـرز مـعـلول أن المـنـتـخـب الوطـنـي سـيعـمـل خـلال اللقـاءات الثلاثة القـادمـة عـلى تـحـقـيق الفـوز مـن أجـل تـحـسـين تـرتـيبـه الحـالي عـلى الصـعـيد القـاري بـمـا يسـاعـده فـي حـال التـأهل إلى الدور الحـاسـم عـلى تـفـادى المـنـتـخـبـات الكـبـرى مـثل كـوت ديفـوار وغـانـا وكـذلك خـوض مـبـاراة الإياب فـي تـونـس العـاصـمـة.

مـن جـهتـه، أوضـح القـائد كـريم حـقـي الذي يعـد اللاعـب الوحـيد ضـمـن المـجـمـوعـة الحـالية الذي سـبـق له المـشـاركـة فـي المـونـديال 2006، أن التـحـضـيرات تـسـير فـي ظـروف جـيّدة مـبـينـا أن اللاعـبـين عـازمـون عـلى تـحـقـيق الفـوز فـي فـريتـاون مـن أجـل حـسـم أمـر التـأهل إلى الدور الحـاسـم بـنـسـبـة كـبـيرة.

وفـي المـجـمـوعـة ذاتـها، تـلتـقـي الرأس الأخـضـر صـاحـبـة المـركـز الأخـير مـن دون رصـيد مـع غـينـيا الاسـتـوائية شـريكـة سـيراليون فـي الوصـافـة بـرصـيد 4 نـقـاط.

ولا تـخـتـلف طـمـوحـات الفـراعـنـة عـن نـسـور قـرطـاج عـنـدمـا يلاقـون زيمـبـابـوي صـاحـبـة المـركـز الأخـير بـرصـيد نـقـطـة واحـدة، حـيث يلعـب الضـيوف بـدورهم مـن أجـل كـسـب النـقـاط الثلاث فـي هراري لتـعـزيز حـظـوظـهم فـي التـأهل إلى الدور الحـاسـم فـي سـعـيهم إلى بـلوغ نـهائيات العـرس القـاري للمـرّة الأولى مـنـذ عـام 1990.

واسـتـعـد المـنـتـخـب المـصـري جـيداً لمـواجـهة زيمـبـابـوي وخـاض مـبـاراة دولية ودية أمـام بـوتـسـوانـا أول مـن أمـس الثلاثاء انـتـهت بـالتـعـادل 1-1.

ويعـول المـنـتـخـب المـصـري عـلى خـبـرة نـجـومـه أحـمـد فـتـحـي وأحـمـد المـحـمـدي والقـائد المـخـضـرم وائل جـمـعـة ومـحـمـد أبـو تـريكـة والواعـد مـحـمـد صـلاح لتـعـزيز حـظـوظ الفـراعـنـة وتـحـقـيق حـلم 80 مـليون بـالتـأهل إلى المـونـديال.

واعـتـرف مـدرب مـصـر بـوب بـرادلي بـأن الأداء الذي قـدمـه المـنـتـخـب أمـام بـوتـسـوانـا لم يكـن كـمـا يتـوقـع الجـهاز الفـنـي بـعـدمـا ظـهرت بـعـض السـلبـيات والأخـطـاء التـي ارتـكـبـها اللاعـبـون عـلى الرغـم مـن أنـهم لا يقـعـون فـيها خـلال التـدريبـات، مـضـيفـاً: “أن الأداء تـحـسـن فـي الشـوط الثانـي لكـن المـهم هو أن الجـهاز الفـنـي اسـتـفـاد كـثيراً مـن المـبـاراة بـعـدمـا كـون فـكـرة واضـحـة عـن أداء اللاعـبـينـ” ليتـمـكـن مـن اخـتـيار أفـضـل 11 لاعـبـاً ليبـدأ بـهم لقـاء زيمـبـابـوي.

واعـتـبـر بـرادلي أن مـن أكـبـر المـكـاسـب التـي خـرج بـها هي الاطـمـئنـان عـلى مـسـتـوى مـدافـع فـيورنـتـينـا الإيطـالي أحـمـد حـجـازي العـائد مـن إصـابـة طـويلة.

وطـلب بـرادلي مـن لاعـبـيه عـدم التـفـكـير فـي الدور النـهائي لأن المـنـتـخـب لم يحـسـم تـأهله حـتـى الآن.

وفـي المـجـمـوعـة ذاتـها، تـلتـقـي غـينـيا الثانـية بـرصـيد 4 نـقـاط بـفـارق 5 نـقـاط خـلف مـصـر، مـع مـوزمـبـيق الثالثة بـرصـيد نـقـطـتـينـ


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .