Subscribe to our Rss Feed

هازارد يقترب من الشفاء قبل موقعة صربيا




هازارد يقترب من الشفاء قبل موقعة صربيا

إدين هازار لاعـب نجـم منتخـب بـلجـيكـا لكـرة القـدم يقـترب من اسـتعـادة لياقـته بـعـد إصـابـة في عـضـلات الفخـذ الخـلفية، لكـن من المرجـح أن يجـلس عـلى مقـاعـد البـدلاء في مبـاراة حـيوية لمنتخـب بـلاده أمام صـربـيا يوم الجـمعـة.

وغـاب هازار عـن نـهائي الدوري الأوروبـي الذي فـاز بـه فـريقـه تـشـلسـي الإنـكـليزي عـلى بـنـفـيكـا، كـمـا لم يتـمـكـن مـن المـشـاركـة فـي لقـاء فـازت بـه بـلجـيكـا عـلى الولايات المـتـحـدة 4-2 فـي كـليفـلانـد.

وصـرّح هازار فـي مـؤتـمـر صـحـفـي فـي جـينـك يوم الخـمـيس: “بـذلت كـل مـا فـي وسـعـي كـي أسـتـعـيد لياقـتـي لكـنـي لم أصـبـح لائقـاً بـنـسـبـة مـئة فـي المـئة بـعـد”.

وأضـاف: “لم أتـخـلص مـن الألم بـعـد فـمـا زلت أعـانـي مـن بـعـض الالتـهابـ”.

وكـان هازار قـد أصـيب فـي مـبـاراة تـشـلسـي أمـام أسـتـون فـيلا فـي مـطـلع شـهر أيار/مـايو الجـاري.

وقـال هازار: “لا أريد أبـداً العـودة مـن إجـازة مـصـابـاً، لو لم أشـعـر أنـنـي مـسـتـعـد تـمـامـاً للعـب فـإنـنـي سـوف أكـون صـريحـاً مـع مـدرب مـنـتـخـب بـلادي”.

وسـئل هازار عـن رأيه فـي تـولي جـوزيه مـورينـيو تـدريب فـريق تـشـلسـي وقـال: “سـوف أشـعـر بـقـليل مـن الرهبـة لكـن فـي النـهاية مـورينـيو بـشـر مـثلنـا يريد إحـراز ألقـاب وهو طـمـوحـي أيضـاً”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .