Subscribe to our Rss Feed

الماليزيون متعاطفون معنا .. وجمهورنا يعرف واجباته




الماليزيون متعاطفون معنا .. وجمهورنا يعرف واجباته


أمـنـت سـفـارة خـادم الحـرمـين الشـريفـين فـي مـاليزيا تـذاكـر وحـافـلات مـجـانـية للجـمـاهير السـعـودية الراغـبـة بـحـضـور مـواجـهة المـنـتـخـب السـعـودي
الأول لكـرة القـدم ونـظـيره العـراقـي اليوم الثلاثاء، ضـمـن الجـولة الثانـية مـن الجـولة الأخـيرة للتـصـفـيات الآسـيوية المـؤهلة إلى نـهائيات كـأس
العـالم 2018 فـي روسـيا.
وأكـد سـفـير السـعـودية فـي مـاليزيا فـهد الرشـيد ل “الرياضـية” أنـه سـيتـم تـأمـين حـافـلات للجـمـاهير السـعـودية إلى
مـلعـب شـاه عـلم القـريب مـن العـاصـمـة كـوالالمـبـور، إضـافـة إلى تـأمـين تـذاكـر مـجـانـية لهم.
وأضـاف السـفـير أن الجـمـهور السـعـودي لا يحـتـاج
إلى تـعـليمـات وإرشـادات أثنـاء حـضـورهم لمـتـابـعـة مـبـارة المـنـتـخـب، قـائلا “الحـمـد لله الجـمـهور السـعـودي لا يحـتـاج إلى تـعـليمـات فـهو يعـرف مـا له
ومـا عـليه”.
وأشـار إلى أن الشـعـب المـاليزي بـشـكـل عـام مـتـعـاطـف دائمـا مـع المـنـتـخـب السـعـودي، مـوضـحـا أن السـفـارة تـلقـت اتـصـالات مـن
مـاليزيين يبـدون فـيها تـعـاطـفـهم مـع المـنـتـخـب، ووعـدوا بـالحـضـور والمـسـانـدة.
مـن جـانـبـه أوضـح المـشـرف العـام عـلى الأنـشـطـة فـي المـلحـقـية
الثقـافـية السـعـودية فـي مـاليزيا الدكـتـور مـحـمـد الشـيخ، أنـه مـنـذ أن وجـه المـلحـق الثقـافـي الدكـتـور زايد الحـارثي بـالإعـلان عـن تـوفـير الحـافـلات
والتـذاكـر المـقـدمـة مـن سـفـارتـنـا فـي مـاليزيا، كـانـت الاسـتـجـابـة عـالية مـن قـبـل الطـلبـة الدارسـين فـي مـاليزيا، وأضـاف الشـيخ أنـه تـم تـسـجـيل أكـثر مـن
70 طـالبـاً خـلال السـاعـة الأولى مـن الإعـلان، حـيث نـسـقـت المـلحـقـية الثقـافـية عـمـلية التـسـجـيل لحـضـور المـبـاراة، مـفـيدا بـأن هنـاك اهتـمـامـا كـبـيرا
مـن الطـلاب لاسـتـشـعـار الواجـب الوطـنـي فـي دعـم المـنـتـخـب السـعـودي.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .