Subscribe to our Rss Feed

رسميا :فالديس يغادر برشلونة بعد أن رفض التجديد




رسميا :فالديس يغادر برشلونة بعد أن رفض التجديد

الحـارس الأسـبـاني حـارس نادي بـرشـلونة فيكـتور فالديس الذي عـاش مع النادي الكـتلوني أيام مميزة وخـاصـة أيام جـوارديولا وعـام السـداسـية ,

وبـعـد أن عـُرض عـليه التـجـديد , أعـلن الدولي فـيكـتـور فـالديز اليوم الجـمـعـة عـن اتـخـاذه قـراراً رسـمـياً بـعـدم تـمـديد عـقـده الذي ينـتـهي فـي نـهاية المـوسـم المـقـبـل مـع بـطـل الدوري الإسـبـانـي.

وقـال فـالديز فـي المـؤتـمـر الصـحـفـي الذي عـُقـِد اليوم: ” بـرشـلونـة عـلمـنـي ومـنـحـنـي كـلّ شـيء أحـلم بـه فـي كـرة القـدم، حـراسـة مـرمـى هذا النـادي تـعـنـي الكـثير، وتـجـعـلك تـتـحـمـل المـسـؤولية، أدين بـالكـثير للنـادي، ولن أسـمـح لأن يزايد أحـد عـليّ، وأن يشـيع أن سـبـب رحـيلي يعـود إلى أمـور مـادية”.

وأضـاف صـاحـب الـ31 عـامـاً: إذا أزعـجـت أحـداً بـهذا القـرار الذي اتـخـذتـه بـالرحـيل عـن النـادي (عـدم التـجـديد)، فـأنـا أعـتـذر مـنـه، أشـكـر الجـمـيع عـلى المـسـانـدة وعـلى التـشـجـيع فـي جـمـيع المـبـارياتـ”.

وفـي إجـابـتـه عـلى سـؤالٍ لأحـد الصـحـفـيين قـال: “أنـا أمـلك عـقـداً مـع بـرشـلونـة وسـينـتـهي المـوسـم المـقـبـل، أرغـب بـالتـوصـل لاتـفـاق مـع إدارة النـادي قـبـل نـهاية عـقـدي، وإن لم تـتـقـارب وجـهات النـظـر، فـأنـا لديّ مـوسـم مـع بـرشـلونـة وأنـا مـلتـزم بـه”.

وكـان فـيكـتـور قـد أعـلن فـي وقـتـٍ سـابـق عـدم نـيتـه تـمـديد عـقـده مـع بـرشـلونـة المـمـتـد إلى نـهاية المـوسـم المـقـبـل، مـؤكـّداً رغـبـتـه الشـديدة بـخـوض تـجـربـة جـديدة.

وتـوّج الحـارس الفـائز مـع مـنـتـخـب بـلاده بـلقـب كـأس العـالم فـي جـنـوب أفـريقـيا 2010 وكـأس أمـم أوروبـا فـي بـولنـدا وأوكـرانـيا 2012، مـع نـاديه بـلقـب الدوري سـت مـرات، وكـأس مـلك إسـبـانـيا مـرتـين، ودوري أبـطـال أوروبـا ثلاث مـرات، وكـأس العـالم للأنـدية مـرتـين أيضـاً.

ونـشـأ فـالديز الذي لعـب فـي كـافـة فـئات المـنـتـخـب الإسـبـانـي فـي بـرشـلونـة ولم يغـادر النـادي مـنـذ أن لعـب فـي الفـريق الأول عـام 2002، فـحـلّ مـشـكـلة حـراسـة المـرمـى لدى أبـنـاء البـلوغـرانـا بـعـد سـنـواتـٍ مـن انـعـدام التـوازن فـي هذا المـركـز بـداية الألفـية الثانـية، ليتـولى حـمـاية عـرين بـرشـلونـة فـي 578 مـبـاراة بـكـافـة البـطـولات.

وتـبـدو الخـيارات ضـيّقـة أمـام بـرشـلونـة بـتـعـويض فـالديز، خـاصـةً وأنـّ مـعـظـم حـراس المـرمـى المـمـيزين لا يمـلكـون النـيّة بـتـرك أنـديتـهم، كـالإيطـالي جـيانـلويجـي بـوفـون (يوفـنـتـوس)، والإسـبـانـي إيكـر كـاسـياس (ريال مـدريد)، إضـافـةً إلى التـشـيكـي بـيتـر تـشـيك (تـشـلسـي الإنـكـليزي)، والألمـانـي مـانـويل نـوير (بـايرن مـيونـيخ)، وغـيرهم مـمـا تـمـّ تـداوله مـؤخـراً.

وأعـلنـت الصـحـف العـالمـية فـي وقـتـٍ سـابـق أنـّ أنـدية آرسـنـال الإنـكـليزي ومـونـاكـو الفـرنـسـي مـهتـمـة عـلى نـحـو كـبـير بـفـيكـتـور فـالديز.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .