Subscribe to our Rss Feed

كاسياس مع أسباير لتدريب حراس المرمى




كاسياس مع أسباير لتدريب حراس المرمى

نجـم أسـبـانيا حـارس مرمى ريال مدريد والمنتخـب الإسـبـاني لكـرة القـدم إيكـر كـاسـياس اليوم الثلاثاء في الدوحـة اتفاقـية شـراكـة للتعـاون مع أكـاديمية التفوق الرياضـي “أسـبـاير”.

وكـاسـياس وقـع الاتـفـاقـية مـمـثلاً لمـؤسـسـتـه ” إيكـر كـاسـياس لحـراس المـرمـى المـتـمـيّزينـ” مـع مـدير عـام أكـاديمـية أسـبـاير إيفـان بـرافـو، وتـهدف إلى إقـامـة مـشـروع طـمـوح وفـريد مـن نـوعـه عـلى مـسـتـوى العـالم يتـعـلق بـتـكـوين وتـدريب خـاص لحـراس المـرمـى.

وبـمـوجـب هذه الاتـفـاقـية، سـيكـون كـاسـياس سـفـيراً لأكـاديمـية أسـبـاير فـي كـافـة المـحـافـل الدولية وسـيقـوم بـدعـم مـشـروعـها الكـبـير لتـطـوير كـرة القـدم عـبـر العـالم.

وأكـّد بـرافـو أنـّ حـراس المـرمـى مـن مـخـتـلف الأنـدية القـطـرية سـيكـون بـمـقـدرتـهم الاسـتـفـادة وتـعـلم الشـيء الكـثير مـن تـجـربـة ودروس كـاسـياس فـي القـيادة سـواء مـع نـاديه ريال مـدريد أو مـع مـنـتـخـب بـلاده إسـبـانـيا.

ويتـضـمـن بـرنـامـج التـدريب الجـوانـب الفـنـية والتـكـتـيكـية والبـدنـية عـلى مـنـشـآت أكـاديمـية أسـبـاير العـالمـية، كـمـا سـيلتـحـق نـخـبـة مـن حـراس المـرمـى الواعـدين مـن دول مـخـتـلفـة بـبـرنـامـج أسـبـاير ومـؤسـسـة كـاسـياس، وسـوف تـخـصـص حـوالى 100 مـنـحـة عـبـر العـالم لفـائدة الحـراس المـمـيّزين، سـيتـم التـنـقـيب عـنـهم مـن طـرف كـاسـياس وأسـبـاير كـلّ سـنـة سـيخـضـعـون لبـرنـامـج تـدريبـي مـكـثف فـي أسـبـاير لمـدة 15 يومـاً سـيحـضـر مـنـها كـاسـياس ثلاثة أيام.

وفـي مـؤتـمـر صـحـفـي عـقـب تـوقـيع الاتـفـاقـية أكـّد كـاسـياس سـعـادتـه بـالعـمـل مـع مـؤسـسـة بـحـجـم أسـبـاير الرائدة فـي مـجـال التـدريب الرياضـي: “والتـي تـهتـم بـزرع القـيم الإنـسـانـية والرياضـية النـبـيلة مـن خـلال الاهتـمـام بـتـكـوين وتـطـوير المـواهب الرياضـية”.

 

وقـال إنـّ مـا شـجـعـه عـلي تـبـنـي مـشـروع الشـراكـة مـع أسـبـاير هو: “السـمـعـة الكـبـيرة التـي تـتـمـتـع بـها دولة قـطـر ورياضـتـها، حـيث كـان أول سـفـير لنـا فـيها بـيب غـوارديولا مـدرب بـرشـلونـة السـابـق والذي احـتـرف فـي صـفـوف الأهلي القـطـري, وفـرنـانـدو هييرو نـجـم ريال مـدريد السـابـق اللذين سـاهمـا فـي التـعـريف بـدوري المـحـتـرفـين القـطـري، كـمـا كـان غـوارديولا ضـمـن سـفـراء المـلف القـطـري لاسـتـضـافـة كـأس العـالم 2022”.

وكـشـف كـاسـياس عـن اسـتـمـراره فـي المـجـال الرياضـي والكـروي بـعـد اعـتـزاله اللعـب، وقـال إنـّه لا يرى نـفـسـه بـعـيداً عـن المـلاعـب الرياضـية لكـن المـجـال الذي سـينـخـرط فـيه بـعـد الاعـتـزال لم يحـدده إلى الآن.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .