Subscribe to our Rss Feed

الشباب والأتحاد وقمة عنوانها نهائي كأس الملك




الشباب والأتحاد وقمة عنوانها نهائي كأس الملك

الشـبـاب يريد حـصـد اللقـب الثالث في كـأس ملك السـعـودية لكـرة القـدم، ولكـن سـيواجـه فريق عـنيد وهو الاتّحـاد ولن يكـون رفع الكـأس سـهلاً وهناك فائز واحـد فقـط وموعـد اللقـاء غـداً الأربـعـاء  عـلى اسـتاد الملك فهد الدولي في الرياضـي.

وكـان فـريق الشـبـاب أحـرز اللقـب بـعـد أن تـغـيّر نـظـام البـطـولة وأصـبـحـت تـلعـب تـحـت مـسـمـى ” كـأس خـادم الحـرمـين الشـريفـين للأبـطـال” مـرّتـين عـامـي 2008 و2009 عـلى حـسـاب الاتـّحـاد بـالذات بـفـوزه عـليه 3-1 و4-صـفـر عـلى التـوالي، فـي حـين تـوّج الاتـّحـاد مـرّة واحـدة عـام 2010 بـتـغـلّبـه عـلى الهلال 5-4 بـركـلات التـرجـيح، وكـان خـسـر نـهائي 2011 أمـام الأهلي بـركـلات التـرجـيح أيضـاً.

يعـد الشـبـاب الأكـثر جـاهزية مـن النـاحـية الفـنـية فـي ظـلّ خـبـرة لاعـبـيه المـيدانـية وتـكـامـل صـفـوفـه وثبـات المـسـتـوى العـام للفـريق، رغـم أنـه لم يحـقـّق أيّ لقـب مـحـلّي هذا المـوسـم إلا أنـه وصـل لدور الثمـانـية مـن دوري أبـطـال آسـيا بـجـدارة واسـتـحـقـاق.

أمـا الاتـّحـاد فـقـد ظـهر بـمـسـتـوى مـغـاير عـمـا قـدّمـه فـي الدوري وكـأس ولي العـهد مـتـسـلّحـاً بـمـعـنـويات لاعـبـيه التـي تـجـلّت فـي تـغـيير جـلد الفـريق بـشـبـاب وصـلوا بـالفـريق للنـهائي ويأمـلون فـي إنـهاء المـوسـم بـبـطـولة تـمـنـحـه فـرصـة المـشـاركـة الآسـيوية.

لم يكـن مـشـوار الفـريقـين سـهلاً فـي الأدوار السـابـقـة، بـل واجـه كـلّ مـنـهمـا صـعـوبـة مـن أجـل الوصـول للنـهائي.

فـالاتـّحـاد اسـتـهلّ مـشـواره بـمـواجـهة الهلال – وصـيف الدوري – فـي ذهاب رُبـع النـهائي، الذي أقـيم بـالشـرائع ونـجـح فـي تـحـويل تـأخـّره بـهدف إلى فـوز بـثلاثة أهداف لهدفـين، وسـجـّل أهدافـه مـخـتـار فـلاتـه (هدفـين) وعـبـدالرحـمـن الغـامـدي. وفـي الإياب لحـق بـمـنـافـسـه وأدرك التـعـادل بـواسـطـة الغـامـدي.

وفـي نـصـف النـهائي واجـه الفـتـح بـطـل الدوري وتـمـكـّن مـن الفـوز عـليه ذهابـاً بـهدفـين لمـخـتـار فـلاتـه ومـحـمـد قـاسـم فـي مـكـّة قـبـل أن يكـرّر فـوزه إيابـاً فـي الأحـسـاء وبـربـاعـية نـظـيفـة لأحـمـد الفـريدي وفـهد المـولد ومـحـمـد أبـو سـبـعـان ونـايف هزازي.

أمـا الشـبـاب فـقـد اسـتـهلّ مـشـواره بـمـواجـهة سـهلة فـي رُبـع النـهائي، حـيث تـخـطـّى الرائد (ثامـن الدوري) بـهدفـين سـجـلّهمـا مـهنـد عـسـيري وسـعـيد الدوسـري فـي مـبـاراة الذهاب فـي بـريدة، قـبـل أن يفـوز إيابـاً فـي الرياض بـثلاثة أهداف لسـعـيد الدوسـري ونـاصـر الشـمـرانـي ومـهنـد عـسـيري مـقـابـل هدف.

وفـي نـصـف النـهائي واجـه الأهلي بـطـل النـسـخـتـين المـاضـيتـين، فـخـسـر أمـامـه ذهابـاً فـي مـكـّة صـفـر-1، ثمـّ انـتـفـض إيابـاً فـي الرياض وفـاز بـهدفـين دون ردّ سـجـلّهمـا مـهنـد عـسـيري.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .