Subscribe to our Rss Feed

الملكي يريد بداية موسمه الجديد بسواريز وبايل




الملكي يريد بداية موسمه الجديد بسواريز وبايل

مهاجـم ليفربـول الإنكـليزي الدولي الأوروغـوياني لويس سـواريز، ونجـم توتنهام اللندني غـاريث بـيل هدفين مهمين يريد النادي الملكـي بـداية موسـمه الجـديد بـهما وذلك بـعـد أن أخـفق النادي الملكـي في الحـصـول عـلى خـدمات البـرازيلي نيمار، وذلك بـحـسـب ما ذكـرت الصـحـف البـريطـانية اليوم الإثنين.

وسـعـى ريال مـدريد إلى ضـم نـيمـار مـن سـانـتـوس لكـن النـجـم الواعـد لكـرة القـدم البـرازيلية فـضـل الانـضـمـام إلى الغـريم الأزلي بـرشـلونـة، مـا دفـع النـادي المـلكـي إلى البـحـث عـن البـديل ويبـدو أن خـياره وقـع عـلى سـواريز بـحـسـب مـا ذكـرت صـحـيفـة “ذي صـنـ”.

وأشـارت “ذي صـنـ” أن ريال يبـحـث عـن تـعـزيز صـفـوفـه بـعـد أن أخـفـق هذا المـوسـم فـي إحـراز أي لقـب إن كـان مـحـلياً أو قـارياً، وهو يرى بـسـواريز خـياراً أفـضـل مـن مـهاجـم نـابـولي الإيطـالي الدولي الأوروغـويانـي الآخـر أدينـسـون كـافـانـي لأن الأخـير سـيكـلفـه 52 مـليون جـنـيه إسـتـرلينـي، فـيمـا سـتـكـون تـكـلفـة مـواطـنـه بـحـدود 40 مـليون جـنـيه.

وأشـارت الصـحـيفـة إلى أن ريال الذي يبـحـث أيضـاً عـن مـدرب بـعـد رحـيل المـدرب البـرتـغـالي جـوزيه مـورينـيو الذي يتـوجـه عـلى الأرجـح إلى التـخـلي عـن مـهاجـمـه الأرجـنـتـينـي غـونـزالو هيغـواين ليوفـنـتـوس الإيطـالي، سـيدخـل فـي مـفـاوضـات مـع مـدير أعـمـال سـواريز، بـيري غـوارديولا (شـقـيق مـدرب بـرشـلونـة السـابـق وبـايرن مـيونـيخ الألمـانـي اعـتـبـاراً مـن المـوسـم المـقـبـل جـوسـيب غـوارديولا)، مـن أجـل التـوصـل إلى اتـفـاق بـشـأن سـواريز.

مـن جـهة أخـرى، ذكـرت صـحـيفـة “دايلي مـايل” أن ريال مـدريد سـيخـتـبـر حـظـوظـه مـع تـوتـنـهام اللنـدنـي مـن أجـل إقـنـاعـه بـالتـخـلي عـن نـجـمـه الويلزي غـاريث بـيل مـقـابـل 65 مـليون جـنـيه.

يذكـر أن مـدرب ليفـربـول الأيرلنـدي الشـمـالي بـرنـدن رودجـرز أكـد الأربـعـاء المـاضـي أن سـواريز لن يتـرك الفـريق الذي سـيسـعـى المـوسـم المـقـبـل إلى الحـصـول عـلى أحـد المـراكـز الأربـعـة المـؤهلة إلى دوري أبـطـال أوروبـا.

وغـاب سـواريز عـن المـبـاريات الأربـع الأخـيرة لليفـربـول فـي دوري المـوسـم الحـالي بـعـد أن عـوقـب بـالإيقـاف لعـشـر مـبـاريات بـسـبـب عـضـه مـدافـع تـشـلسـي الصـربـي بـرانـيسـلاف إيفـانـوفـيتـش، لكـن ذلك لم يمـنـعـه مـن أن يكـون أفـضـل هداف لفـريقـه فـي الدوري المـمـتـاز بـرصـيد 23 هدفـاً.

ورغـم اهتـمـام العـديد مـن الأنـدية الأوروبـية الكـبـرى بـخـدمـات المـهاجـم الأوروغـويانـي المـثير للجـدل، يعـتـزم ليفـربـول الذي لم يشـارك فـي دوري أبـطـال أوروبـا مـنـذ 2009، الاحـتـفـاظ بـه للمـوسـم المـقـبـل بـحـسـب مـا أكـد رودجـرز، قـائلاً: “اسـمـعـوا، لكـل لاعـب سـعـره، لكـن مـن المـؤكـد أن النـادي لا يواجـه أي ضـغـط لبـيعـه، نـحـاول البـنـاء (الفـريق) عـلى هذه النـوعـية، ومـن ثم فـهو ليس للبـيعـ”.

وأضـاف: “لا يسـاورنـي أي شـك بـأنـه سـيحـظـى بـاهتـمـام العـديد مـن الأنـدية هذا الصـيف، لأنـه لاعـب مـن المـسـتـوى الرفـيع، هنـاك نـسـبـة مـتـدنـية مـن اللاعـبـين الذين يعـدّون مـن الطـراز العـالمـي وهو مـن بـينـهم، ومـن ثم لا أعـتـقـد بـأن الوضـع سـيكـون مـخـتـلفـاً عـمـا كـان عـليه عـنـدمـا وصـلت إلى هنـا الصـيف المـاضـي، أي مـن حـيث كـشـف الأنـدية عـن اهتـمـامـها بـه”.

وواصـل: “يريدون التـعـاقـد مـعـه، لكـن أعـتـقـد أنـنـا جـمـيعـنـا نـعـلم مـدى أهمـيتـه، لا لبـس عـلى الإطـلاق فـي عـزم مـالكـي النـادي عـلى الاحـتـفـاظ بـه”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .