Subscribe to our Rss Feed

فوز ميونخ على برشلونة جعلت منه بطل أوروبا




فوز ميونخ على برشلونة جعلت منه بطل أوروبا

بـايرن ميونخ وبـعـد فوزه عـلى بـرشـلونة الأسـبـاني بـنتيجـة 4-0 ــ و 3-0 جـعـلت منه بـطـل أروبـي وأعـطـته أحـتمال 90% أن يكـون البـطـل الأروبـي الجـديد , وبـالفعـل أسـتطـاع الفريق البـافاري الفوز عـلى الوحـوش الصـفراء بـنتيجـة 2-1 ورفع الكـأس الغـالية .

والفـريق البـافـاري تـوج بـلقـب البـطـولة الأوروبـية الأغـلى للمـرة الخـامـسـة فـي تـاريخـه عـلى مـلعـب “ويمـبـلي”؛ ليُرسـخ أبـنـاء “هاينـكـسـ” قـاعـدة: “مـن يُقـصـي فـريق بـرشـلونـة الإسـبـانـي..يُتـوج بـاللقـبـ”، والتـي بـاتـت سـمـة البـطـولة فـي المـواسـم السـتـة الأخـيرة.

وتـعـرّض الفـريق “الكـتـالونـي” الذي أرعـب أنـدية العـالم فـي السـنـوات القـليلة المـاضـية بـالإنـجـازات التـاريخـية التـي حـقـقـها جـيله الذهبـي الحـالي خـلال الفـتـرة المـاضـية، لهزيمـة فـادحـة عـلى يد عـمـلاق الأنـدية الألمـانـية بـسـبـاعـية نـظـيفـة فـي إجـمـالي نـتـيجـة لقـاءي الدور نـصـف النـهائي لدوري أبـطـال أوروبـا لكـرة القـدم، الأمـر الذي عـدّه بـعـض الخـبـراء بـوابـة لتـتـويج “بـايرنـ” بـاللقـب، تـرسـيخـاً للقـاعـدة التـي لازمـت النـسـخ السـت السـابـقـة مـن البـطـولة.

ولم يُفـشـل الفـريق “البـافـاري” تـكـهنـات عـدد كـبـير مـن المـُحـللين والخـبـراء، حـينـمـا كـان عـلى مـوعـد مـع التـاريخ مـسـاء أمـس بـتـتـويجـه بـالبـطـولة، ليُصـبـح الفـريق رابـع نـادٍ أوروبـي –خـلال النـسـخ السـت الأخـيرة- يُتـوج بـالبـطـولة بـعـد إزاحـة بـرشـلونـة.

وعـرفـت البـطـولة هذه القـاعـدة مـنـذ نـسـخـة عـام 2007-2008 حـينـمـا تـأهل فـريق مـانـشـسـتـر يونـايتـد الإنـكـليزي إلى الدور النـهائي لبـطـولة دوري أبـطـال أوروبـا لكـرة القـدم بـعـد فـوزه عـلى بـرشـلونـة بـنـتـيجـة 1-صـفـر فـي مـجـمـوع لقـاءي الذهاب والعـودة؛ قـبـل أن يُتـوج بـاللقـب عـلى حـسـاب مـواطـنـه تـشـلسـي 6-5 بـضـربـات الجـزاء التـرجـيحـية بـعـد تـعـادلهمـا 1-1 فـي الوقـتـين الأصـلي والإضـافـي للمـبـاراة النـهائية.

فـيمـا أعـاد إنـتـر مـيلان الإيطـالي السـينـاريو نـفـسـه فـي نـسـخـة 2009-2010 بـعـد أن خـطـف بـطـاقـة التـأهل إلى المـبـاراة النـهائية لبـطـولة دوري أبـطـال أوروبـا لكـرة القـدم رغـم هزيمـتـه أمـام مـضـيفـه بـرشـلونـة الإسـبـانـي صـفـر-1، مـسـتـفـيداً مـن فـوزه فـي مـبـاراة الذهاب 3-1؛ قـبـل أن يتـربـع عـلى عـرش البـطـولة بـالفـوز عـلى بـايرن مـيونـيخ 2-صـفـر.

وكـرّر فـريق “تـشـلسـي” الإنـكـليزي السـينـاريو ذاتـه المـوسـم المـاضـي حـينـمـا صـعـد إلى المـبـاراة النـهائية، مـسـتـفـيداً مـن فـوزه 3-2 فـي مـجـمـوع مـبـاراتـي الذهاب والإياب، حـيث فـاز آنـذاك عـلى أرضـه 1-صـفـر ذهابـاً، قـبـل أن يتـعـادل إيابـاً بـنـتـيجـة 2-2؛ وذلك قـبـل أن يُتـوج بـطـلاً للمـسـابـقـة للمـرة الأولى فـي تـاريخـه بـفـوزه عـلى بـايرن مـيونـيخ الألمـانـي فـي عـقـر داره بـركـلات التـرجـيح 4-3 بـعـد التـعـادل 1-1 فـي الوقـتـين الأصـلي والإضـافـي.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .