Subscribe to our Rss Feed

سواريز يُطالب الفيفا باعتذارٍ رسمي




سواريز يُطالب الفيفا باعتذارٍ رسمي

طـالب لويس سـواريز مـُهاجـم المـنـتـخـب الأوروجـويانـي بـاعـتـذارٍ رسـمـي مـن الاتـحـاد الدولي لكـرة القـدم “فـيفـا” بـعـد العـقـوبـة “القـاسـية” التـي فـُرضـت عـليه العـام
المـاضـي.
والتـقـطـت عـدسـات الكـامـيرا سـواريز وهو يعـض جـورجـيو كـيلينـي مـُدافـع المـنـتـخـب الإيطـالي خـلال لقـاء الفـريقـين فـي الدور الأول مـن نـهائيات كـأس العـالم
الأخـيرة ليتـم إيقـاف اللاعـب عـن المـشـاركـة مـع مـنـتـخـب بـلاده فـي تـسـع مـبـاريات وعـدم السـمـاح له حـتـى بـدخـول المـلعـب لمـشـاهدة المـبـاراة.
وفـي حـوارٍ مـع فـوكـس سـبـورتـس قـال مـُهاجـم بـرشـلونـة “عـنـدمـا سـجـل دييجـو جـودين هدف الفـوز لم أحـتـفـل كـمـا يجـب، كـنـت أدرك أن مـا فـعـلتـه كـان خـطـأً وكـنـت
أعـرف مـا الذي ينـتـظـرنـي، لكـنـي أعـتـقـد أن لجـنـة العـقـوبـات فـي الفـيفـا تـرى أن عـقـوبـتـي كـانـت قـاسـية وسـأحـب أن يتـقـدمـوا لي بـاعـتـذارٍ واعـتـراف بـأن العـقـوبـة
كـانـت قـاسـية كـمـا اعـتـرفـت بـالخـطـأ الذي ارتـكـبـتـه”.

ولم ينـجـح الاتـحـاد الأوروجـويانـي فـي الدفـاع عـن سـواريز الذي اعـتـرف فـي نـفـس المـقـابـلة أنـه كـذب عـلى زوجـتـه بـخـصـوص عـضـة كـيلينـي وأن مـا حـدث كـان
مـجـرد سـقـوط عـلى كـتـف الخـصـم إلا أن مـقـاطـع الفـيديو كـانـت كـافـية لإثبـات التـهمـة.
وأضـاف صـاحـب ال 28 عـامـًا “عـنـدمـا أعـلن المـدرب تـابـاريز عـن العـقـوبـة حـاولت أن أكـون قـويًا لكـن الدمـوع كـانـت حـاضـرة، أي شـخـص قـد يُخـطـأ لكـن أن
تـمـنـعـه مـن دخـول المـلعـب فـهذا غـير مـفـهومـ”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .