Subscribe to our Rss Feed

زلاتكو : سامي الجابر هو سبب خروجنا من البطولة الآسيوية




زلاتكو : سامي الجابر هو سبب خروجنا من البطولة الآسيوية

أكـد المدرب الكـرواتي زلاتكـو المدير
الفني للفريق الكـروي الأول بـنادي الهلال أنه طـالب إدارة ناديه بـأهمية التعـاقـد معـ
صـانع ألعـاب الاتفاق يحـيى الشـهري لاعـتبـارات كـثيرة , خـاصـة وأنه لاعـب شـاب ولديه
مسـتقـبـل واعـد , كـما أنه يعـد أحـد أفضـل اللاعـبـين السـعـوديين في الوقـت الحـالي كـونه
يسـتطـيع اللعـب في أكـثر من مركـز .
 

وفي حـوار مطـول أجـرته معـه الزميلة
صـحـيفة ” الرياض ” , أوضـح زلاتكـو أن التوقـيت الذي أعـنت فيه وسـائل الإعـلام
عـن تعـيين الكـابـتن سـامي الجـابـر مدربـاً للفريق سـاهم بـالسـلب عـلى مسـيرة الفريق في دوري
أبـطـال آسـيا , حـيث قـال : ” توقـيت الخـبـر لم يكـن جـيدا، فقـد أشـغـل اللاعـبـين وشـتت
تركـيزهم في التدريبـات
وخـلال المعـسـكـر فالجـميع كـان حـديثه ملف الجـابـر ومن سـيضـم ومن سـيبـقـى ومن سـيرحـل وخـصـوصـاً الربـاعـي الأجـنبـي، ولكـن
شـخـصـيا أنا مدرب قـوي ومحـارب ولا أهتم كـثيرا بـمثل هذه الأمور، ولكـن بـشـكـل عـام خـبـر سـامي الجـابـر أثر عـلى
الهلال كـثيرا
لأنه حـدث قـبـل ثلاثة أيام من المبـاراة المصـيرية أمام لخـويا القـطـري ” .


وعـن افـتـقـاد الهلال لخـدمـات الثنـائي
المـدافـع أسـامـة هوسـاوي ولاعـب الوسـط أحـمـد الفـريدي , أوضـح زلاتـكـو أن الفـريق افـتـقـدهمـا بـشـدة لأنـهمـا لاعـبـان كـبـيران ويمـلكـان خـبـرة كـبـيرة، فـكـل الأنـدية تـحـتـاجـ مـدافـعـين فـالشـبـاب تـعـاقـد مـع أفـضـل مـدافـعـ
آسـيوي الكـوري الجـنـوبـي كـواك والأهلي جـلب أسـامـة هوسـاوي والهلال أحـضـر المـدافـع البـرازيلي أوزيا مـن الدرجـة الثانـية!!  .

وواصـل المـدير الفـنـي لفـريق الهلال
تـصـريحـاتـه مـؤكـداً أن إدارة النـادي لم تـطـلب مـنـه تـقـريراً عـن احـتـياجـات الفـريق فـي
المـوسـم الرياضـي المـقـبـل , وهو مـا يؤكـد أن زلاتـكـو لن يسـتـمـر فـي تـدريب الفـريق المـوسـمـ
المـقـبـل , وأن الفـريق بـصـدد التـعـاقـد مـع مـدرب آخـر , سـواء أكـان الكـابـتـن سـامـي الجـابـر ,
أو مـدرب أجـنـبـي آخـر .


واخـتـتـم زلاتـكـو تـصـريحـاتـه الصـحـفـية
مـشـيراً إلى أنـ بـطـولة
دوري أبـطـال آسـيا صـعـبـة للغـاية والمـشـاركـة فـي كـأس أنـدية العـالم حـلمـ لأي لاعـب، ولابـد مـن تـجـهيز الفـريق فـي
سـنـتـين مـن أجـل الظـفـر بـهذه البـطـولة، فـمـثلا الحـارس عـبـدالله السـديري جـيد جـدا وله مـسـتـقـبـل كـبـير ولكـن مـن الصـعـبـ
تـحـقـيقـ دوري أبـطـال آسـيا
وحـارسـك عـمـره ٢١ سـنـة فـلابـد مـن تـواجـد لاعـبـي خـبـرة فـي البـطـولة
الأصـعـب .


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .