Subscribe to our Rss Feed

يونس محمود :لا أعرف مستقبلي بعد




يونس محمود :لا أعرف مستقبلي بعد

 المهاجـم العـراقـي يونس محـمود قـال أنه لا يعـرف وجـهته المقـبـلة بـعـد أن انتهت فترة إعـارته إلى السـد بـطـل الدوري القـطـري لكـرة القـدم.

وكـان يونـس مـحـمـود انـتـقـل مـن الوكـرة إلى السـد عـلى سـبـيل الإعـارة فـي كـانـون الثانـي/ينـاير المـاضـي، بـعـد رحـيل المـهاجـم السـنـغـالي مـامـادو يانـغ.

وشـارك المـهاجـم العـراقـي مـع السـد فـي المـرحـلة الثانـية للدوري الذي أحـرز لقـبـه بـعـد غـياب 5 مـواسـم، كـمـا وصـل مـعـه إلى نـهائي كـأس ولي العـهد وكـأس الأمـير.

وقـال يونـس فـي تـصـريح إلى مـوقـع السـد الالكـتـرونـي: “لا أعـرف وجـهتـي المـقـبـلة”، مـضـيفـاً: “سـأركـّز فـي الوقـت الحـالي مـع مـنـتـخـب بـلادي فـي تـصـفـيات كـأس العـالم 2014”.

وأعـرب عـن “شـكـره للنـادي عـلى الفـتـرة التـي قـضـاها مـع الفـريق وتـَوَّج فـيها جـهوده بـالحـصـول عـلى لقـب الدوري ولقـب الهدّاف التـاريخـي لكـأس ولي العـهد بـرصـيد 11 هدفـاً”.

ويعـدّ السـد النـادي القـطـري الخـامـس الذي يلعـب له يونـس، إذ لعـب للخـور بـين عـامـي 2004 و2006 وحـقـّق مـعـه لقـب كـأس ولي العـهد، ثم انـتـقـل للغـرافـة بـين 2006 و2011 وحـقـّق مـعـه الدوري 3 مـرّات مـتـتـالية 2008 و2009 و2010، ثم إلى الوكـرة مـن 2011 حـتـى كـانـون الثانـي/ينـاير 2013، ومـنـه انـتـقـل إلى السـد، كـمـا لعـب مـع العـربـي عـلى سـبـيل الإعـارة عـام 2008.

وجـدَّد السـد عـقـد مـحـتـرفـه الجـزائري نـذير بـلحـاج حـتـى عـام 2015، كـمـا أنـه لا يزال مـرتـبـطـاً بـعـقـدٍ مـع الإسـبـانـي راؤول غـونـزاليس والكـوري الجـنـوبـي لي سـو، ومـن المـنـتـظـر أن يتـعـاقـد مـع مـهاجـمـٍ آخـر بـدلاً مـن يونـس مـحـمـود.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .