Subscribe to our Rss Feed

صحف بريطانيا سعيدة برحيل مورينهو بدون مقابل




صحف بريطانيا سعيدة برحيل مورينهو بدون مقابل

الصـحـف البـريطـانية اليوم الثلاثاء ،أحـتفلت بـرحـيل المدرب جـوزيه مورينيو وديا عـن قـيادة فريقـه الحـالي ريال مدريد، وهو ما يعـني عـدم دفع تعـويضـات للنادي الملكـي من قـبـل أي ناد يرغـب فى التعـاقـد معـه مسـتقـبـلا، مع تأكـيد وسـائل الإعـلام البـريطـانية أن تشـيلسـي سـيسـتعـيد مدربـه الأسـبـق.

وأكـد رئيس النـادي المـلكـي، فـلورنـتـينـو بـيريز، أمـس الاثنـين، أن رحـيل مـورينـيو سـيكـون فـى إطـار “اتـفـاق مـشـتـركـ” بـين الطـرفـين، وعـليه لن يتـعـين عـلى المـلكـي أن يدفـع 20 مـليون يورو لمـورينـيو كـمـا كـان ينـص عـقـده.

وفـضـلا عـن ذلك، تـم إلغـاء 14.18 مـليون يورو ، كـان يتـعـين عـلى النـادي الراغـب بـالتـعـاقـد مـع البـرتـغـالي دفـعـها للمـلكـي نـظـير الحـصـول عـلى خـدمـاتـه.

وكـتـبـت صـحـيفـة (ذي التـايمـز) الإنـجـليزية “أخـبـروا تـشـيلسـي أن ثمـن حـب مـورينـيو مـجـانـي”، واسـتـعـرضـت تـاريخ البـرتـغـالي فـى تـدريب تـشـيلسـي فـى فـتـرة سـابـقـة.

وتـرى الصـحـيفـة أنـه مـازال هنـاك عـائق أمـام تـشـيلسـي للتـعـاقـد مـع مـورينـيو وهو رغـبـة فـريق بـاريس سـان جـيرمـان فـى الحـصـول عـليه هو الآخـر، مـشـيرة إلى أن لاعـبـي البـلوز وجـهازه الفـنـي يأمـلون فـى التـعـاقـد مـعـه الشـهر القـادم.

فـي حـين تـرى صـحـيفـة (الدايلي تـليجـراف) أن قـرار رحـيل البـرتـغـالي دون تـعـويضـات يؤكـد عـودتـه لقـيادة تـشـيلسـي.

ومـن جـانـبـها ، أشـارت صـحـيفـة (صـن) فـى مـقـالها بـهذا الصـدد إلى أن مـورينـيو قـد بـدأ الإعـداد لهيكـلة للبـلوز، وشـاهد مـبـارياتـهم فـى الأشـهر الأخـيرة “لدراسـة الفـريق الذي سـيتـولى قـيادتـه”.

وأوضـحـت أيضـا أنـه “قـد قـام بـتـحـرير قـائمـة بـاللاعـبـين الراغـب فـى جـلبـهم للفـريقـ”، حـيث تـرى الصـحـيفـة أن البـرتـغـالي سـوف يعـود بـاسـتـراتـيجـية “مـخـتـلفـة تـمـامـا” عـن اسـلوبـه المـتـبـع فـى ولايتـه السـابـقـة.

كـمـا أبـرزت الصـحـيفـة أنـه “سـوف يضـع تـركـيزه فـى جـلب مـواهب جـديدة للفـريق، أكـثر مـن تـعـزيز نـجـوم الفـريق الحـاليينـ”.

وكـان مـورينـيو قـد أخـفـق هذا المـوسـم فـي تـحـقـيق أي لقـب مـع النـادي المـلكـي، بـعـد خـروجـه مـن نـصـف نـهائي بـطـولة دوري أبـطـال أوروبـا عـلى يد بـروسـيا دورتـمـونـد الألمـانـي، وفـوز بـرشـلونـة بـلقـب الدوري، وهزيمـتـه فـي نـهائي كـأس مـلك إسـبـانـيا عـلى يد أتـلتـيكـو مـدريد.

وانـتـقـل مـورينـيو إلى صـفـوف ريال مـدريد الإسـبـانـي عـام 2010 قـادمـا مـن إنـتـر مـيلان الإيطـالي، ومـنـذ ذلك الحـين، حـقـق لقـبـا فـي الكـأس ومـثله فـي الدوري وآخـر فـي كـأس السـوبـر.

وكـان البـرتـغـالي قـد تـولى تـدريب تـشـيلسـي بـين عـامـي 2004 و2007 ، وقـاده للفـوز بـلقـب الدوري المـحـلي مـرتـين.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .