Subscribe to our Rss Feed

موناكو الاقرب للحصول على خدمات فالكاو




موناكو الاقرب للحصول على خدمات فالكاو

اكـد المدير التنفيذي لاتلتيكـو مدريد الاسـبـاني ميغـيل انخـيل جـيل-مارين بـان وحـده المهاجـم الكـولومبـي
راداميل فالكـاو سـيقـرر مصـيره وما اذا كـان يريد مواصـلة المشـوار مع نادي العـاصـمة من عـدمه.
ويأتي تصـريح جـيل-مارين وسـط التقـارير التي تتحـدث عـن احـتمال انتقـال فالكـاو الى موناكـو العـائد مجـددا
الى دوري الاضـواء في فرنسـا، فيما تشـير تقـارير اخـرى الى ان مانشـسـتر سـيتي الانكـليزي مسـتعـد لدفع 60 مليون
يورو من اجـل الحـصـول عـلى خـدمات هداف بـورتو البـرتغـالي السـابـق، كـما ورد اسـم الفريقـين الانكـليزيين
الاخـرين مانشـسـتر يونايتد وتشـلسـي من بـين الاندية المهتمة بـه ايضـا.
ونفى فالكـاو عـشـية مبـاراة فريقـه مع جـاره اللدود ريال مدريد الجـمعـة الماضـي في نهائي كـأس اسـبـانيا (2-
1)، صـحـة انه وافق عـلى الانضـمام الى موناكـو، ثم رد السـبـت خـلال الاحـتفال مع جـماهير فريقـه بـاحـراز لقـب
الكـأس عـلى سـؤال حـول مواصـلته المشـوار مع اتلتيكـو من عـدمه، قـائلا: “امل ذلكـ”.

واشـار جـيل-مـارين المـتـواجـد مـع اتـلتـيكـو فـي جـولتـه الودية فـي سـنـغـافـورة حـيث يلتـقـي نـجـوم الدوري المـحـلي يوم
الاربـعـاء، فـي حـديث لصـحـيفـة “اسـ” الاسـبـانـية ان بـامـكـان فـالكـاو الرحـيل عـن الفـريق اذا مـا اراد ذلك،
لكـن شـيئا لم يقـرر حـتـى الان.
وتـابـع “تـحـدثنـا مـع فـالكـاو قـبـل انـطـلاق المـوسـم الحـالي ووعـدنـاه انـه فـي حـال واصـل اداءه عـلى هذا المـنـوال
وسـاعـدنـا عـلى التـأهل الى دوري ابـطـال اوروبـا، فـاتـلتـيكـو سـيسـاعـده.
مـهمـا كـان القـرار الذي
سـيتـخـذه، فـاتـلتـيكـو سـيكـون الى جـانـبـه”.
وتـشـير بـعـض التـقـارير الى ان اتـلتـيكـو لا يمـلك فـي كـافـة الاحـوال حـق تـقـرير مـصـير فـالكـاو بـمـفـرده، لانـه تـلقـى
مـسـاعـدة طـرف ثالث مـن اجـل تـمـويل صـفـقـة تـعـاقـده مـع الهداف الكـولومـبـي مـن بـورتـو عـام 2011 مـقـابـل 47 مـليون
يورو.
وهذا الطـرف الثالث هو مـجـمـوعـة “دوينـ” المـرتـبـطـة بـمـدير اعـمـال اللاعـب جـورج مـنـديز والمـدير التـنـفـيذي
السـابـق لمـانـشـسـتـر يونـايتـد وتـشـلسـي بـيتـر كـينـيون المـتـواجـدين حـاليا فـي سـنـغـافـورة ايضـا.
وتـنـاول مـنـديز وكـينـيون العـشـاء مـع جـيل-مـارين ورئيس اتـلتـيكـو انـريكـه سـيريزو والمـلياردير الانـدونـيسـي
بـيتـر ليم الذي سـرت شـائعـات حـول رغـبـتـه فـي الاسـتـثمـار بـنـادي العـاصـمـة الاسـبـانـية.
ولم يدل جـيل-مـارين بـاي تـعـليق حـول هذا العـشـاء، لكـنـه تـطـرق الى مـسـألة نـجـاح اتـلتـيكـو فـي السـابـق بـسـد
فـراغ رحـيل مـهاجـمـين مـن الطـراز الرفـيع مـثل فـرنـانـدو تـوريس والاوروغـويانـي دييغـو فـورلان والارجـنـتـينـي
سـيرخـيو اغـويرو، مـضـيفـا “نـحـن نـعـلم كـيفـية سـد فـراغ رحـيل مـهاجـم جـيد.
لا اعـلم بـالتـحـديد مـن سـيكـون
(المـهاجـم) المـقـبـل، لكـن بـامـكـانـكـم التـأكـد بـان اتـلتـيكـو سـيكـون فـريقـا قـويا المـوسـم المـقـبـل”.
ووردت اسـمـاء الاوروغـويانـي لويس سـواريز (ليفـربـول الانـكـليزي) والكـولومـبـي الاخـر جـاكـسـون مـارتـينـيز
(بـورتـو البـرتـغـالي) والتـركـي بـوراك يلمـاظ (غـلطـة سـراي) والفـارو نـيغـريدو (اشـبـيلية) كـمـرشـحـين لسـد فـراغ
فـالكـاو فـي حـال رحـيله عـن النـادي.
يذكـر ان فـالكـاو لم يتـرك اتـلتـيكـو خـلال فـتـرة الانـتـقـالات الشـتـوية فـي ينـاير المـاضـي لانـه اراد ان يرد الجـمـيل
لرئيس نـادي العـاصـمـة انـريكـه سـيريسـو.
ويعـتـبـر فـالكـاو (26 عـامـا) دون شـك مـن اكـثر اللاعـبـين المـطـلوبـين حـاليا مـن قـبـل الانـدية الاوروبـية الكـبـرى
بـسـبـب الاداء الرائع الذي يقـدمـه مـع اتـلتـيكـو، اذ سـجـل هذا المـوسـم 28 هدفـا فـي 33 مـبـاراة خـاضـها فـي
الدوري مـع “لوس روخـيبـلانـكـوسـ”، و34 هدفـا فـي 40 مـبـاراة ضـمـن جـمـيع المـسـابـقـات، بـينـها ثلاثية فـي مـرمـى
تـشـلسـي (4-1) فـي مـبـاراة كـأس السـوبـر الاوروبـية اضـافـة الى خـمـاسـية فـي مـرمـى ديبـورتـيفـو لا كـورونـيا (6-صـفـر)
فـي المـرحـلة الخـامـسـة عـشـرة مـن الدوري المـحـلي.
واشـارت بـعـض وسـائل الاعـلام البـريطـانـية سـابـقـا ان مـالك تـشـلسـي المـلياردير الروسـي رومـان ابـرامـوفـيتـش كـان
مـسـتـعـدا لدفـع 48 مـليون جـنـيه اسـتـرلينـي مـن اجـل ضـم الكـولومـبـي خـلال فـتـرة الانـتـقـالات الشـتـوية.
لكـن فـالكـاو اقـفـل البـاب امـام مـالك النـادي اللنـدنـي بـعـد ان اكـد اسـتـمـراره مـع اتـلتـيكـو حـتـى نـهاية
المـوسـم لانـه يريد ان يرد الجـمـيل لرئيس النـادي الذي لعـب دورا مـؤثرا فـي ارتـفـاع اسـهم اللاعـب الكـولومـبـي.

وتـحـدث فـالكـاو عـن هذه المـسـألة قـائلا: “ادرك المـجـهود الكـبـير الذي قـام بـه انـريكـه سـيريسـو مـن اجـل بـقـائي فـي
النـادي.
واشـكـر الله لان نـتـائجـنـا الرياضـية كـانـت ايجـابـية جـدا.
نـتـوقـع ان يبـقـى الامـر عـلى حـاله
حـتـى نـهاية المـوسـمـ”.
وضـمـن اتـلتـيكـو مـدريد الحـصـول عـلى المـركـز الثالث المـؤهل مـبـاشـرة الى دوري ابـطـال اوروبـا المـوسـم المـقـبـل
قـبـل انـتـهاء الدوري الذي تـقـام مـرحـلتـه السـابـعـة والثلاثين قـبـل الاخـيرة الاسـبـوع المـقـبـل.
وارتـبـط اسـم فـالكـاو الذي سـجـل 36 هدفـا لاتـلتـيكـو مـدريد المـوسـم المـاضـي و31 هدفـا لبـورتـو فـي ذلك الذي
سـبـقـه، بـانـتـقـال مـحـتـمـل الى انـدية كـبـرى اخـرى ايضـا مـثل ريال مـدريد الاسـبـانـي ويوفـنـتـوس الايطـالي.
يذكـر ان فـالكـاو وصـل الى بـورتـو عـام 2009 قـادمـا مـن ريفـر بـلايت الارجـنـتـينـي، ولمـع نـجـمـه المـوسـم قـبـل المـاضـي
بـشـكـل خـاص بـعـدمـا اصـبـح صـاحـب الرقـم القـياسـي مـن حـيث عـدد الاهداف المـسـجـلة خـلال مـوسـم واحـد فـي الدوري
الاوروبـي تـحـت تـسـمـياتـه المـخـتـلفـة، وذلك بـتـسـجـيله 17 هدفـا ليتـفـوق عـلى الالمـانـي يورغـن كـلينـسـمـان الذي كـان
يمـلك الرقـم القـياسـي السـابـق ومـقـداره 15 هدفـا سـجـله فـي مـوسـم 1995-1996 مـع بـايرن مـيونـيخ عـنـدمـا كـان
يطـلق عـلى المـسـابـقـة اسـم كـاس الاتـحـاد الاوروبـي.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .