Subscribe to our Rss Feed

من الدوحة ميسي لن ألعب إلا لبرشلونة




من الدوحة ميسي لن ألعب إلا لبرشلونة

النجـم الارجـنتيني ليونيل ميسـي كـشـف  أنه لا يسـتطـيع اللعـب إلا في صـفوف فريقـه الحـالي بـرشـلونة بـطـل الدوري الإسـبـاني لكـرة القـدم، رافضـاً ما يقـال إنه كـلّ شـيء في الفريق.

وكـلام مـيسـي جـاء فـي مـؤتـمـر صـحـافـي عـقـده اليوم الإثنـين فـي أكـاديمـية اسـبـاير للتـفـوّق الرياضـي فـي الدوحـة.

ووصـل مـيسـي إلى قـطـر اليوم حـيث وقـع عـقـد شـراكـة بـين المـؤسـّسـة الخـيرية التـي يمـتـلكـها وشـركـة الاتـصـالات القـطـرية (اوريدو) لإطـلاق مـبـادرة لمـسـاعـدة الأطـفـال فـي دول الشـرق الأوسـط وشـمـال أفـريقـيا وجـنـوب شـرق آسـيا.

وقـال مـيسـي حـول إمـكـانـية انـتـقـاله إلى نـادٍ آخـر: “لا أسـتـطـيع اللعـب لأيّ فـريق سـوى بـرشـلونـة”، مـضـيفـاً: “لكـن مـع ذلك لا أعـرف مـاذا يخـبـئ لي المـسـتـقـبـل”.

ودافـع مـيسـي عـن بـرشـلونـة ومـسـتـواه فـي الفـتـرة الحـالية بـقـوله: “قـدّم بـرشـلونـة فـي النـهاية مـسـتـويات جـيدة، فـالفـوز بـالدوري الإسـبـانـي لم يكـن سـهلاً كـمـا يعـتـقـد البـعـض، والمـنـافـسـة كـانـت قـوية مـع عـدد مـن الفـرقـ”.

ورفـض النـجـم الارجـنـتـينـي “اعـتـبـاره بـمـثابـة كـلّ شـيء فـي بـرشـلونـة وأن فـريقـه بـدونـه لا يسـاوي شـيئاً”، مـؤكـّداً: “أنـا فـرد فـي مـجـمـوعـة وكـلّنـا نـعـمـل لمـسـاعـدة بـعـضـنـا البـعـضـ”.

والتـقـى مـيسـي عـقـب المـؤتـمـر الصـحـافـي مـع 112 طـفـلاً مـن قـطـر وفـلسـطـين وانـدونـيسـيا والعـراق والجـزائر وتـونـس وسـلطـنـة عـمـان والكـويت والمـالديف، بـالإضـافـة الى 11 طـفـلاً مـن قـطـر تـمـّ اخـتـيارهم مـن خـلال مـسـابـقـة للعـب مـع مـيسـي فـي المـلعـب المـغـطـى بـآسـبـاير.

وتـحـدّث مـيسـي عـن المـبـادرة الإنـسـانـية التـي أتـى مـن أجـلها قـائلاً: “المـبـادرات الإنـسـانـية واجـب كـلّ النـجـوم مـن أجـل مـسـاعـدة الآخـرينـ”، مـضـيفـاً: “شـراكـتـي مـع شـركـة الاتـّصـالات القـطـرية اوريدو هدفـها دعـم العـيادات الصـحـية المـتـنـقـّلة وتـوفـير الرعـاية الصـحـية لمـليونـي طـفـل بـنـهاية عـام 2016”.

وتـابـع: “إنـها المـرّة الثالثة التـي أزور فـيها قـطـر، حـيث خـضـت مـبـاراتـين مـع مـنـتـخـب بـلادي بـالدوحـة”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .