Subscribe to our Rss Feed

بعد أعتزاله بيكهام ينوي شراء نادي كرة قدم في أمريكا




بعد أعتزاله بيكهام ينوي شراء نادي كرة قدم في أمريكا

النجـم الإنجـليزي ديفيد بـيكـام قـد يعـود الى الولايات المتحـدة الأميركـية مرة أخـرى، غـير أن عـودته لن تكـون داخـل المسـتطـيل الأخـضـر هذه المرة، ولكـنه سـيكـون مالكـا لأحـد أندية كـرة القـدم في دوري كـرة القـدم الأميركـي للمحـترفين.

وكـانـ قـد أعـلنـ نـجـم مـانـشـسـتـر يونـايتـد السـابـق يوم الخـمـيس المـاضـي اعـتـزاله كـرة القـدم بـنـهاية المـوسـم الحـالي، ولكـنـه لم يكـشـف عـن خـطـطـه المـسـتـقـبـلية عـقـب انـتـهاء عـقـده مـع نـادي بـاريس سـان جـيرمـان الفـرنـسـي. وكـان قـائد المـنـتـخـب الإنـجـليزي السـابـق قـد انـتـقـل مـن نـادي ريال مـدريد الإسـبـانـي إلى نـادي لوس أنـجـليس غـالاكـسـي فـي صـفـقـة قـياسـية عـام 2007، مـع وجـود شـرط فـي العـقـد يتـيح له امـتـلاك نـاد فـي الدوري الأمـيركـي لكـرة القـدم مـقـابـل 25 مـليون دولار، وهو مـا يقـل كـثيرا عـن الرسـوم الحـالية لامـتـلاك أي نـاد فـي الدوري الأمـيركـي.

ودخـل مـسـتـشـارو بـيكـام فـي مـفـاوضـات مـع مـسـؤولي الدوري الأمـيركـي حـول بـعـض الأمـور المـتـعـلقـة بـشـراء نـاد، وقـال نـائب الرئيس التـنـفـيذي للاتـصـالات بـالدوري الأمـيركـي دان كـورتـيمـانـش: «ثمـة مـفـاوضـات أولية مـع مـسـتـشـاريه». يذكـر أن الدوري الأمـيركـي لكـرة القـدم يضـم حـاليا 19 فـريقـا، وهنـاك مـسـاع لتـكـوين الفـريق العـشـرين فـي مـدينـة نـيويورك، مـع وجـود تـقـارير تـفـيد بـأن مـالك نـادي مـانـشـسـتـر سـيتـي الإنـجـليزي الشـيخ مـنـصـور بـن زايد قـد يكـون مـشـتـري هذا النـادي الجـديد.

ورغـم أن بـيكـام، الذي اسـتـبـعـد تـكـوين فـريق فـي مـدينـة نـيويورك، دائمـا مـا يصـرح بـأنـه سـيسـتـغـل الشـرط المـوجـود فـي عـقـده ويشـتـري نـاديا فـي الولايات المـتـحـدة، إلا أن المـتـحـدث الرسـمـي بـاسـم النـجـم الإنـجـليزي قـد صـرح لوكـالة «رويتـرز» بـأنـه «مـن السـابـق لأوانـه» الحـديث عـن خـطـط اللاعـب عـقـب الاعـتـزال. ومـع ذلك، بـات هنـاك بـعـض الالتـزامـات بـالفـعـل أمـام بـيكـام عـقـب اعـتـزاله، مـن بـينـها القـيام بـالتـرويج لكـرة القـدم فـي الصـين وتـشـجـيع النـاس عـلى مـمـارسـة الرياضـة، بـالشـراكـة مـع شـبـكـة «بـي سـكـاي بـي» التـلفـزيونـية. وعـنـدمـا تـم الكـشـف لأول مـرة عـن الشـرط الذي يتـيح لبـيكـام امـتـلاك نـاد أمـيركـي عـام 2009، قـال النـجـم الإنـجـليزي: «سـوف يحـدث ذلك فـي نـهاية المـطـافـ»، قـبـل أن يؤكـد العـام المـاضـي: «لدي خـيار امـتـلاك نـاد، وهذا شـيء يسـعـدنـي كـثيرا».

ولكـن السـؤال الذي يطـرح نـفـسـه ويسـيطـر عـلى عـقـول مـسـتـشـاري بـيكـام هو: أين سـيكـون مـقـر هذا النـادي؟ يذكـر أن الجـزء الجـنـوبـي الشـرقـي مـن الولايات المـتـحـدة لا يوجـد بـه نـاد كـرة قـدم فـي الدوري الأمـيركـي حـاليا، كـمـا أفـادت بـعـض التـقـارير بـأن مـدينـة مـيامـي سـتـكـون أحـد الأمـاكـن المـحـتـمـلة للفـريق الذي سـيمـتـلكـه النـجـم الإنـجـليزي. وقـال كـورتـيمـانـش: «إنـه أحـد الأمـاكـن المـحـتـمـلة، إلى جـانـب أمـاكـن أخـرى».


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .