Subscribe to our Rss Feed

بايرن ميونخ يعيد كتابة التاريخ و يزيد شعبية الدوري الألماني




بايرن ميونخ يعيد كتابة التاريخ و يزيد شعبية الدوري الألماني

 بـايرن ميونيخ يسـيطـر عـلى  الدوري الألماني لكـرة القـدم من انطـلاقـه منذ خـمسـين سـنة تحـت مسـمى (البـوندسـليجـا) عـبـر تحـطـيم الكـثير من الأرقـام القـياسـية، وسـط حـالة من الأعـجـاب المتزايد لعـشـاق كـرة القـدم عـلى مسـتوى العـالم بـالدوري الألماني.

وحـقـق بـايرن لقـبـه ال22 فـي البـونـدسـليجـا فـي المـشـاركـة ال48 له مـنـذ عـام 1965، بـشـكـل مـذهل، حـيث تـفـوق بـفـارق 25 نـقـطـة عـلى أقـرب مـلاحـقـه بـوروسـيا دورتـمـونـد الفـائز بـاللقـب فـي عـامـي 2011 و2012، وذلك خـلال اليوم الأخـير مـن عـمـر المـوسـم أمـس السـبـت.

ولكـن بـايرن ودورتـمـونـد لم يكـتـفـيا بـالسـيطـرة عـلى المـسـابـقـة المـحـلية، بـل امـتـدت هيمـنـتـهمـا إلى الصـعـيد القـاري، حـيث شـكـلا سـويا مـواجـهة ألمـانـية خـالصـة فـي نـهائي دوري أبـطـال أوروبـا يوم السـبـت المـقـبـل عـلى اسـتـاد ويمـبـلي فـي لنـدن. لقـد ضـمـنـت هذه المـواجـهة اهتـمـامـا دوليا كـبـيرا بـالكـرة الألمـانـية، مـثلمـا حـدث خـلال المـفـاجـأة المـدوية التـي أحـدثها بـايرن مـيونـيخ بـتـعـاقـده مـع جـوسـيب جـوارديولا المـدرب السـابـق لبـرشـلونـة الأسـبـانـي، مـتـفـوقـا عـلى العـديد مـن الأنـدية الإنـجـليزية الكـبـرى، بـعـقـد يبـدأ فـي أول يوليو المـقـبـل، وهو مـا يظـهر مـدى نـمـو حـجـم الكـرة الألمـانـية عـلى مـسـتـوى العـالم.

وقـال ايلكـاي جـونـدوجـان لاعـب وسـط دورتـمـونـد والمـنـتـخـب الألمـانـي “فـريقـان ألمـانـيان فـي نـهائي دوري أبـطـال أوروبـا، هي إشـارة قـوية، البـونـدسـليجـا أكـثر تـوازنـا مـن الدوريات الأخـرى، لا يمـكـن التـنـبـؤ بـمـن سـيفـوز فـي النـهائي”.

وأوضـح يوب هاينـكـس المـدير الفـنـي لبـايرن مـيونـيخ الذى يتـرك القـيادة الفـنـية للفـريق مـع نـهاية المـوسـم أن النـجـاح الدولي كـان “نـتـاج دوري جـيد للغـاية يعـمـل مـن خـلال المـواهب الشـابـة” ومـن خـلال مـدربـين شـبـاب ومـبـتـكـرين مـثل كـريسـتـيان سـتـريش المـدير الفـنـي لفـرايبـورج. ولكـن المـوسـم كـان مـن نـصـيب بـايرن مـيونـيخ ومـدربـه المـخـضـرم، الذي نـجـح فـي قـيادة الفـريق لمـوسـم مـثالي، بـعـد مـوسـمـين قـضـاهمـا الفـريق دون أي ألقـاب.

وجـاء التـعـاقـد مـع مـدير الكـرة مـاتـياس سـامـر ولاعـب الوسـط الأسـبـانـي خـافـيير مـارتـينـيز والمـدافـع البـرازيلي دانـتـي والمـهاجـم الكـرواتـي مـاريو مـانـدزوكـيتـش، ليمـنـح الفـريق إمـكـانـيات لا حـصـر لها، ويصـبـح الجـيل الحـالي مـن اللاعـبـين تـحـت قـيادة هاينـكـس، هو الأفـضـل عـلى مـدار تـاريخ النـادي البـافـاري.

وقـال بـاسـتـيان شـفـاينـشـتـايجـر نـجـم وسـط بـايرن مـيونـيخ “لم يكـن هنـاك مـثل هذا الشـيء أبـدا مـن قـبـل”. وتـضـمـنـت الأرقـام القـياسـية فـي المـوسـم الحـالي، حـصـد النـادي البـافـاري 91 نـقـطـة مـن أصـل 102 نـقـطـة، بـفـارق 25 نـقـطـة أمـام دورتـمـونـد، بـجـانـب تـحـقـيق 29 انـتـصـارا، مـع تـحـقـيق أكـبـر فـارق مـن الأهداف بـواقـع 80 هدفـا مـقـابـل 18 هدفـا فـقـط سـكـنـت شـبـاك الفـريق خـلال 34 مـبـاراة، مـع خـوض الفـريق 12 مـبـاراة لم تـهتـز خـلالها شـبـاكـه، وجـاءت الهزيمـة الوحـيدة لبـايرن عـلى يد بـاير ليفـركـوزن فـي أكـتـوبـر المـاضـي.

وألقـى هاينـكـس تـحـية الوداع عـلى البـونـدسـليجـا بـعـد 1011 مـبـاراة كـلاعـب ومـدرب، مـن خـلال فـوز بـايرن عـلى مـلعـب بـوروسـيا مـونـشـنـجـلادبـاخ 4-3 أمـس السـبـت، ولكـن كـل الأنـظـار مـسـلطـة عـلى نـهائي دوري الأبـطـال فـي مـواجـهة دورتـمـونـد ونـهائي كـأس ألمـانـيا فـي مـواجـهة شـتـوتـجـارت.

وافـتـقـد دورتـمـونـد إلى التـنـاسـق الذي كـان عـليه فـي المـوسـم المـاضـي، كـمـا رحـل نـجـم وسـطـه مـاريو جـوتـزه إلى صـفـوف بـايرن مـيونـيخ أيضـا. ولكـن يورجـن كـلوب المـدير الفـنـي لدورتـمـونـد، قـال أن فـريقـه اليافـع مـازال فـي بـداية المـشـوار نـحـو عـودة الفـريق إلى القـمـة بـعـد اقـتـرابـه مـن الانـقـراض فـي 2005، بـمـا أن العـائد مـن الوصـول لنـهائي دوري أبـطـال أوروبـا سـيسـاعـد الفـريق عـلى أن يصـبـح مـنـافـسـا طـويل الأمـد لبـايرن.

وأوضـح كـلوب “لقـد تـطـورنـا لنـصـبـح مـنـافـسـا كـبـيرا”. وفـاجـأ بـاير ليفـركـوزن الجـمـيع، عـبـر احـتـلال المـركـز الثالث بـجـدول تـرتـيب البـونـدسـليجـا، بـعـد تـسـجـيل سـتـيفـان كـيزلينـج نـجـم الفـريق 25 هدفـا ليقـود ليفـركـوزن للتـأهل إلى دوري أبـطـال أوروبـا مـبـاشـرة، بـينـمـا حـصـل شـالكـه عـلى المـركـز الرابـع عـبـر الفـوز عـلى مـلعـب فـرايبـورج 2-1 لخـوض الدور التـمـهيدي لدوري الأبـطـال، كـمـا حـقـق فـرايبـورج واينـتـراخـت فـرانـكـفـورت المـفـاجـأة بـتـأهلهمـا إلى الدوري الأوروبـي.

ويعـد سـتـريش وكـلوب مـن الجـيل الجـديد للمـدربـين الألمـان، كـمـا يدين شـالكـه أيضـا لمـدربـه ينـز كـيلر الذي خـلف يوب سـتـيفـينـز فـي مـوقـع المـدير الفـنـي.

ورحـل فـيليز مـاجـات عـن فـولفـسـبـورج، كـمـا لم يسـتـمـر مـاركـوس بـابـل طـويلا مـع هوفـنـهايم، الذي يلتـقـي مـع كـايزرسـلاوتـرن فـي الدور الفـاصـل، الذي يحـدد هوية الفـريق المـشـارك مـن بـينـهمـا فـي المـوسـم المـقـبـل للبـونـدسـليجـا. وجـاء التـغـيير الأكـبـر فـي فـيردر بـريمـن، حـيث رحـل تـومـاس شـاف عـن مـنـصـب المـدير الفـنـي بـعـد 14 عـامـا قـضـاها مـع الفـريق، كـمـا انـتـقـل مـدير الكـرة كـلاوس الوفـس إلى فـولفـسـبـورج.

وتـجـنـب بـريمـن بـالكـاد الهبـوط، بـينـمـا ذهب فـورتـونـا دوسـلدورف وفـيورث، الذي فـشـل فـي تـحـقـيق أي انـتـصـار عـلى مـلعـبـه، مـبـاشـرة إلى دوري الدرجـة الثانـية، عـلى أن يصـعـد هرتـا بـرلين واينـتـراخـت بـراونـشـفـيج إلى المـوسـم المـقـبـل مـن دوري الدرجـة الأولى الألمـانـي لكـرة القـدم.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .