Subscribe to our Rss Feed

الخليفي يريد من بيكهام البقاء والسبب لم يعرف بعد




الخليفي يريد من بيكهام البقاء والسبب لم يعرف بعد

أعـلن رئيس بـاريس سـان جـيرمان بـطـل الدوري الفرنسـي لكـرة القـدم، القـطـري ناصـر الخـليفي، انه يفاوض النجـم الانكـليزي ديفيد بـيكـهام الذي اعـلن امس الخـميس اعـتزاله كـرة القـدم في نهاية الموسـم، للبـقـاء في النادي دون الكـشـف عـن المنصـب الذي سـيتولاه.

وقـال الخـليفـي فـي مـؤتـمـر صـحـافـي اقـيم عـلى هامـش تـمـديد النـادي البـاريسـي عـلى عـقـد الرعـاية مـع طـيران الامـارات: “انـه (بـيكـهام) مـهتـم لفـكـرة ان يكـون جـزءا مـن هذا المـشـروع الذي يؤمـن فـيه شـخـصـيا. نـحـن نـتـفـاوضـ”.

وتـابـع “لقـد اعـلن اعـتـزاله امـس، وبـالتـالي امـامـنـا المـتـسـع مـن الوقـت. نـأمـل التـوصـل الى اتـفـاق. قـلت له بـان البـاب مـفـتـوح امـامـه، سـوف نـرى كـيف سـنـشـركـه (فـي مـشـروع الفـريق)”.

واعـلن بـاريس سـان جـرمـان الفـرنـسـي وشـركـة طـيران الامـارات تـجـديد العـقـد الذي يربـط بـينـهمـا لمـدة خـمـس سـنـوات اضـافـية حـيث سـيسـتـمـر شـعـار الشـركـة عـلى قـمـيص النـادي، وذلك كـمـا اعـلن الطـرفـان رسـمـيا فـي مـؤتـمـر صـحـافـي.

ولم يعـلن اي مـن الطـرفـين قـيمـة العـقـد لكـن فـرانـس بـرس التـي كـشـفـت عـن تـاريخ تـوقـيع تـمـديد العـقـد الشـهر المـاضـي، عـلمـت مـن مـصـادر مـوثوقـة بـان الصـفـقـة بـلغـت حـوالي 22 مـليون يورو سـنـويا مـقـابـل 5 مـلايين فـي العـقـد الاول.

وقـال رئيس بـاريس سـان جـرمـان نـاصـر الخـليفـي “انـه احـد اهم عـقـود الرعـاية”.

واضـاف “نـحـن فـخـورون، وسـعـداء، فـهذه الشـراكـة مـسـتـمـرة مـنـذ عـام 2005 وسـتـبـقـى عـلى مـدى خـمـس سـنـوات اضـافـية. تـعـتـبـر شـركـة طـيران الامـارات مـن اهم شـركـات النـقـل فـي العـالمـ”.

وكـشـف “قـمـنـا بـبـعـض التـغـييرات فـي اسـتـراتـيجـيتـنـا التـسـويقـية قـبـل عـامـين حـيث فـضـلنـا ان نـكـون اكـثر حـصـرية وبـالتـالي قـلصـنـا عـدد شـركـات الرعـاية مـن 43 الى 17 شـركـة فـقـط فـي الوقـت الحـالي”.

امـا نـائب الرئيس التـنـفـيذي فـي طـيران الامـارات تـييري انـتـينـوري فـقـال “نـقـوم بـرعـاية خـمـسـة انـدية فـي دول اخـرى، وخـلال المـوسـم الحـالي وحـده بـاريس سـان جـرمـان تـوج بـاللقـب المـحـلي”.

واضـاف “تـعـتـبـر فـرنـسـا سـوقـا اسـتـراتـيجـية بـالنـسـبـة الى طـيران الامـارات حـيث نـسـير خـمـس رحـلات يومـيا الى فـرنـسـا، وفـد افـتـتـحـنـا مـؤخـرا مـحـطـة تـرانـزيت فـي ليون. نـريد القـيام بـالمـزيد ونـحـاول الحـصـول عـلى حـقـوق اضـافـية لحـركـة النـقـل ونـؤمـن بـقـدرتـنـا عـلى تـطـوير مـا نـقـوم بـه”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .