Subscribe to our Rss Feed

نيوكاسل يستعين بروني لإحياء أسطورة جاسكوين




نيوكاسل يستعين بروني  لإحياء أسطورة جاسكوين

ارتـبـط الفـتـى الذهبـي “واين رونـي” بـالانـتـقـال لصـفـوف نـيوكـاسـل يونـايتـد حـسـب مـا كـشـفـت عـنـه مـصـادر مـقـربـة مـن
مـالك المـاكـبـايس “مـايك آشـلي” الذي يسـعـى لاعـادة احـياء أسـطـورة النـادي فـي نـهاية الثمـانـينـيات “بـول
جـاسـكـوينـ” الذي لعـب لأربـعـة مـواسـم جـعـلت مـن نـيوكـاسـل أحـد أهم المـنـافـسـين عـلى الألقـاب المـحـلية.مـدرب
مـانـشـسـتـر يونـايتـد المـعـتـزل “سـير أليكـس فـيرجـسـونـ” كـشـف بـداية هذا الأسـبـوع عـن احـتـمـال رحـيل واين رونـي بـعـد
طـلبـه الرسـمـي بـالرحـيل، لكـن أمـل اللاعـب خـاب حـين عـلم بـتـراجـع رغـبـة الثنـائي الكـبـير “ريال مـدريد
وبـرشـلونـة” ثم نـفـي إدارة بـايرن مـونـشـن اهتـمـامـه بـشـرائه مـن اليونـايتـد، مـا دفـع نـيوكـاسـل لتـحـضـير عـرض
ضـخـم حـسـب مـا أكـدتـه صـحـيفـة مـيرور البـريطـانـية.مـصـدر داخـل أروقـة شـركـة “سـبـورتـس ديريكـتـ”، المـمـلوكـة ل
“مـايك آشـلي” أكـد سـعـي نـيوكـاسـل لإطـلاق مـزايدة مـالية ضـخـمـة عـلى المـهاجـم الدولي الإنـجـليزي البـالغ مـن
العـمـر ٢٧ عـامـاً، وقـال “المـفـاوضـات سـتـنـطـلق عـن قـريب، نـيوكـاسـل يرى أن رونـي لاعـب مـثالي، إنـه قـوي فـي
الوسـط والهجـوم، وسـيرتـبـط بـالجـمـاهير وسـيكـون بـمـثابـة دفـعـة هائلة لشـعـار النـادي فـي السـوقـ”.

واعـتـرف المـصـدر ذاتـه “هنـاك مـحـادثات أولية بـين نـيوكـاسـل ووكـيل واين رونـي لكـن النـادي لم يتـحـدث بـعـد مـع
مـسـؤولي مـانـشـسـتـر يونـايتـد بـشـكـل مـبـاشـر حـتـى الآنـ”.
رونـي ارتـبـط بـالإنـضـمـام لصـفـوف آرسـنـال وتـشـيلسـي فـور
إعـلان فـيرجـسـون لاعـتـزاله النـهائي للتـدريب، وظـهرت بـعـدها أخـبـار عـن رغـبـة البـايرن فـي شـرائه، لكـن المـدرب
الجـديد لليونـايتـد “ديفـيد مـويسـ” يحـاول هذه الأيام اقـنـاعـه بـالبـقـاء وهذا اتـضـح عـنـدمـا فـنـد مـمـيزاتـه للإعـلام
البـريطـانـي فـي تـصـريحـاتـه الأخـيرة بـقـوله “إنـه لاعـب كـبـير يمـتـلك امـكـانـيات سـتـفـيد الفـريقـ”.
ويعـتـبـر واين رونـي
النـجـم الإنـجـليزي “بـول جـاسـكـوينـ” مـثله الأعـلى فـي اللعـبـة حـيث تـعـلم مـنـه الكـثير مـن الأشـياء أثنـاء فـتـرة
تـواجـده فـي الأكـاديمـية بـالتـزامـن مـع تـمـثيل جـاسـكـوين لإيفـرتـون مـوسـمـي ٢٠٠١/٢٠٠٠ و٢٠٠٢/٢٠٠١ قـبـل رحـيله لنـادي
نـينـجـبـو يامـومـا الصـينـي الذي تـركـه بـعـد سـنـة للاعـتـزال فـي نـادي بـوسـتـن يونـايتـد عـام ٢٠٠٥.
هجـوم نـيوكـاسـل
يونـايتـد عـانـى لفـتـرة بـعـد خـروج المـهاجـم طـويل القـامـة “آنـدي كـارول” فـي ينـاير ٢٠١١ للانـضـمـام لليفـربـول بـمـبـلغ
٣٥ مـليون جـنـيه إسـتـرلينـي، وعـاد ليعـانـي بـعـد بـيع المـهاجـم الدولي السـنـغـالي ديمـبـا بـا لتـشـيلسـي فـي ينـاير ٢٠١٣
بـمـبـلغ سـتـة مـلايين جـنـيه إسـتـرلينـي، لينـافـس الفـريق عـلى الهبـوط هذا المـوسـم، ولولا الهبـوط المـبـكـر لكـوينـز،
ريدينـج وويجـان لعـاد الفـريق إلى البـريمـيرشـيب الذي تـوج بـلقـبـه المـوسـم قـبـل المـاضـي تـحـت قـيادة المـدرب الحـالي
لنـوريتـش سـيتـي “كـريس هوتـونـ”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .