Subscribe to our Rss Feed

كرستيانو رونالدو : أتمنى حضور جماهيري كبير في نهائي الكأس




كرستيانو رونالدو : أتمنى حضور جماهيري كبير في نهائي الكأس

قـالكـريسـتـيانـو رونـالدو نـجـم ريال مـدريد قـبـل يومـين مـن مـوقـعـة نـهائي كـأس مـلك إسـبـانـيا لكـرة القـدم أمـام الجـار أتـلتـيكـو مـدريد، أن الفـريق بـأكـمـله تـتـمـلكـه الإرادة للتـتـويج بـاللقـب.

وأيضـا أعـرب كـريسـتـيانـو عـن أمـله فـي أن يرى اسـتـقـبـالا جـمـاهيريا حـاشـدا يوم الجـمـعـة مـثل ذلك الذي حـدث يوم مـواجـهة بـروسـيا دورتـمـونـد الألمـانـي فـي إياب نـصـف نـهائي دوري أبـطـال أوروبـا، بـمـلعـب سـانـتـياجـو بـرنـابـيو.

وقـال (صـاروخ مـاديرا) والمـتـوج بـالكـرة الذهبـية فـي 2008 “كـان يومـا مـدهشـا، بـمـشـاهدة كـم الجـمـاهير التـي كـانـت فـي انـتـظـار الفـريق حـول بـرنـابـيو قـبـل انـطـلاق اللقـاء، لم أر مـطـلقـا اسـتـقـبـالا كـهذا، كـانـت لحـظـة فـريدة مـن نـوعـها وخـاصـة بـالنـسـبـة لكـل اللاعـبـين، لن نـنـسـاها أبـدا”.

وأضـاف فـي مـقـابـلة مـع وسـائل الإعـلام الخـاصـة بـالنـادي المـلكـي “أتـمـنـى أن أشـاهد الجـمـعـة اسـتـقـبـالا مـمـاثلا لأن هذا يعـطـينـا دفـعـة قـوية لبـذل أقـصـى جـهد فـي المـلعـب. نـريد هذا”.

وحـول المـبـاراة أشـار “هذا اللقـب نـريد تـحـقـيقـه، نـعـلم أنـها سـتـكـون مـبـاراة صـعـبـة وتـنـافـسـية للغـاية أمـام فـريق مـن العـاصـمـة، لذا سـتـكـون مـثيرة. نـتـمـنـى أن يتـوج الريال”.

وأبـرز أنـه سـيكـون هنـاك شـيء غـريب فـي المـدرجـات “سـيكـتـسـي نـصـفـها بـاللون الأبـيض والآخـر بـألوان أتـلتـيكـو، لم نـعـتـد عـلى هذا الأمـر، سـتـكـون المـبـاراة مـخـتـلفـة لأنـنـا نـلعـب عـلى أرضـنـا لكـن الجـمـاهير مـنـقـسـمـة. سـيقـلل هذا مـن الحـمـاس بـالفـوز بـالكـأس. نـتـمـنـى أن يفـوز الأفـضـل. إذا لعـبـنـا بـطـريقـتـنـا المـعـتـادة سـنـفـوز”.

وبـشـكـل شـخـصـي، أكـد كـريسـتـيانـو أن نـهائي كـأس المـلك يمـثل تـحـديا جـديدا بـالنـسـبـة له، خـاصـة وأنـه أهدى المـلكـي لقـب البـطـولة المـوسـم قـبـل المـاضـي، بـرأسـيه فـي الوقـت بـدلا مـن الضـائع أمـام بـرشـلونـة.

واعـتـرف “جـمـيع المـبـاريات أخـوضـها بـنـفـس الشـكـل، لكـن نـهائي الكـأس سـيكـون مـخـتـلفـا، سـتـكـون مـبـاراة خـاصـة، وطـمـوحـي دائمـا يبـقـى واحـدا: مـسـاعـدة ريال مـدريد بـأفـضـل شـكـل واللعـب بـشـكـل جـيد وتـسـجـيل الأهداف وصـنـاعـتـها”.

وأضـاف “أشـعـر بـالاطـمـئنـان وكـذلك زمـلائي لأنـنـا نـتـدرب بـشـكـل جـيد. نـحـن مـسـتـعـدون لمـواجـهة الجـمـعـة وسـنـبـدأ بـشـكـل قـوي وطـيب يمـثل هذا النـادي، الذي يعـد الأفـضـل فـي العـالمـ”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .