Subscribe to our Rss Feed

الزمالك يخرج بفوز ثمين على المقاولون العرب بالدوري المصري




الزمالك يخرج بفوز ثمين على المقاولون العرب بالدوري المصري

استعاد الزمالك نغمة الانتصارات بالدوري المصري وحقق فوزاً صعباً على حساب ضيفه المقاولون العرب بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب الدفاع الجوي بالجولة الرابعة عشرة للمجموعة الثانية للدوري المصري.

الزمالك رفع رصيده إلى 33 نقطة ليتأهل رسمياً إلى دورة المربع الذهبي مع الأهلي بينما تجمد رصيد المقاولون عند 12 نقطة محتلاً المركز السادس وتتوقف انتصاراته في الجولات الثلاث الأخيرة.

الزمالك استعاد انتصاراته بعد الكبوة المفاجئة بالهزيمة أمام بتروجيت في الجولة الماضية ، وواصل البوركيني عبد الله سيسيه مهاجم الزمالك مسلسل التألق وسجل هدفاً رائعاً من ضربة رأس في الدقيقة 79.

بداية المباراة كانت حماسية من جانب لاعبي الفريقين في ظل رغبة لاعبي الزمالك في استعادة انتصاراتهم عقب الهزيمة من بتروجت وسعي لاعبي المقاولون لمواصلة الانتصارات ، وسيطر الزمالك على منطقة وسط الملعب وتبادل لاعبوه الكرة دون خطورة حقيقية على مرمى محمد العقباوي حارس المقاولون بينما اكتفى محمد رضوان مدرب المقاولون العرب بشن هجمات مرتدة من خلال الجبهة اليمنى بوجود الثنائي محمد فاروق وباسم علي والجبهة اليسرى بوجود محمد زيكا وعلي فتحي ، ونال حماده طلبة مدافع الزمالك إنذاراً للخشونة.

وكاد علي عفيفي مهاجم المقاولون العرب أن يسجل هدفاً من ضربة رأس من تمريرة عرضية متقنة من جانب محمد فاروق لاعب وسط المقاولون بينما اختفت خطورة الزمالك رغم التحركات النشيطة من جانب البوركيني عبد الله سيسيه الذي كان محطة جيدة لهجمات الفريق الأبيض ولكن ابتعاد الثنائي محمد إبراهيم وأحمد حسن عن مستواهما المعتاد كان وراء ندرة الفرصة البيضاء طوال هذا الشوط.

وشهدت الدقيقة 42 أول فرصة حقيقة من جانب الزمالك بعد أن تصدى القائم لتسديدة قوية من جانب أحمد حسن لاعب وسط الزمالك وأهدرها سيسيه أمام المرمى الخالي ليطلق الحكم محمد فاروق صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل سلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني بدأ قوياً من جانب لاعبي الزمالك رغم أن البرتغالي فييرا رفض إجراء أي تغيير كعادته مع بداية الشوط ، وكاد نور السيد أن يسجل أول هدف للزمالك من تسديدة قوية في الدقيقة 50 من خطأ على حدود منطقة الجزاء إلا أن الحارس المخضرم محمد العقباوي تألق وأبعدها ثم تألق زميله النيجيري شمس الدين تيجاني وأبعدها قبل أن ينقض عليها الصقر أحمد حسن ، وواصل الزمالك ضغطه على المقاولون العرب ولكن بدون خطورة حقيقية على مرمى المقاولون سوى تسديدة نور السيد وأيضاً تسديدة آخرى من جانب أحمد حسن.

وتدخل فييرا لتحسين أداء الزمالك بتغيير هجومي بالدفع بأحمد عيد عبد الملك على حساب صبري رحيل ليعيد محمد عبد الشافي لمركز الظهير الأيسر ، ورغم هذا التغيير إلا أن لاعبي الزمالك افتقدوا السرعة في شن الهجمات وسط تماسك دفاعي للاعبي المقاولون العرب.

وأجرى فييرا تغييراً جديداً بالدفع بالنشيط حازم إمام على حساب عمر جابر البعيد عن مستواه ليقود الجبهة اليمنى البيضاء ، وبدأ النشاط يدب في صفوف الفريق الأبيض وتواصل الضغط على مرمى المقاولون العرب بشكل كبير من أجل إحراز الهدف إلا أن البطء أضاع على الزمالك شن فرص خطيرة على مرمى المقاولون.

وشهدت الدقيقة 79 هدفاً رائعاً من جانب البوركيني عبد  الله سيسيه الذي باغت مدافعي المقاولون بضربة رأس هزت شباك العقباوي ، وفتح هدف سيسيه شهية لاعبي الزمالك من أجل إحراز هدف ثانٍ وحاول محمد رضوان مدرب المقاولون تدارك الموقف بتغييرين هجوميين دفعة واحدة بإشراك أحمد جلال ومحمد رزق على حساب الليبي إبراهيم الحاسي وعلي عفيفي إلا أن لاعبي المقاولون كانوا أقل على الصعيد الهجومي من اللقاءات الأخيرة التي شهدت ثلاث انتصارات متتالية لذئاب الجبل.

الدقائق الأخيرة شهدت نشاطاً من جانب الزمالك ومحاولة رائعة من جانب محمد إبراهيم الذي راوغ أكثر من مدافع من المقاولون العرب إلا أنه افتقد التوازن ليسقط داخل منطقة الجزاء وطالب بالحصول على ضربة جزاء بينما كاد جلال أن يلدغ الزمالك بهدف قاتل من تسديدة في منطقة الست ياردات إلا أن عبد الواحد السيد حارس الزمالك تصدى لها ، وسجل البوركيني سيسيه هدفاً ثانياً من تمريرة لعبد الملك ألغاه الحكم محمد فاروق بداعي التسلل لينتهي اللقاء بفوز زملكاوي وعقب نهاية اللقاء نشبت مشادة بين حازم إمام ظهير الزمالك وأحد لاعبي المقاولون كادت أن تتطور لولا تدخل عبد الواحد السيد حارس الزمالك.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .