Subscribe to our Rss Feed

مواجهة نارية بين الغرافة والشباب




مواجهة نارية بين الغرافة والشباب

تنتظر الغرافة القطري غداً الثلاثاء مهمة صعبة مع ضيفه الشباب السعودي في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم , وهي المواجهة القطرية-السعودية الثانية في هذا الدور من البطولة، إذ يلتقي في الأولى الجيش القطري مع الأهلي السعودي.

وتُقام مباراة الإياب في الرياض في 21 أيار/مايو الجاري، إذ أجرى الاتّحاد الآسيوي للعبة تعديلاً على نظام البطولة بإقامة الدور الثاني (دور الـ16) من مباراتين ذهاباً وإياباً، بعد أن كان يُقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة على أرض متصدّر مجموعته في الدور الأوّل.

يحتاج الغرافة إلى الفوز لمصالحة جماهيره بعد خروجه من الموسم المحلّي خالي الوفاض، وبعد أن فقد لقب كأس الأمير بخسارته أمام لخويا في ربع النهائي، فالبطولة الآسيوية هي الفرصة الأخيرة له لتحقيق إنجاز ما وتعويض غيابه الموسم القادم عنها لعدم احتلاله مركز مؤهّل إليها، حيث حلّ سابعاً في الدوري القطري، وودّع كأس الأمير من دور الثمانية، وهما البطولتان المؤهّلتان للبطولة القارية.

وسيكون على الغرافة قبول التحدّي والتفوّق على منافسه المتعطّش أيضاً للفوز ومواصلة مشواره بالبطولة.

وصل الغرافة إلى هذه المرحلة بحصوله على المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل، وتأهّل الشباب لتصدّره المجموعة الأولى بأربعة انتصارات وتعادل واحد.

ومن المتوقّع أن يظهر الغرافة بشكل مغاير غداً، حيث اعتاد على التألّق في البطولة الآسيوية خاصة بعودة ورقته الرابحة المتمثّلة في البرازيلي نيني، الذي كان الفريق يفتقده محلّياً بسبب الإيقاف، كما يعود إلى صفوفه الاسترالي مارك بريشيانو بعد شفائه, إلى جانب عودة قلب الدفاع وقائد الفريق إبراهيم الغانم.

وقد افتقد الفريق نيني والغانم في كأس الأمير بسبب الإيقاف.

وسبق أن تأهّل الغرافة إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا في 2010 وتوقّف مشواره في حينها أمام الهلال السعودي.

أما الشباب فلن يكتفي بتحقيق أفضل نتيجة تحسّباً للقاء الإياب علي ملعبه وبين جمهوره، بل سيسعى لاستعادة ثقته بنفسه وتحسين صورته التي اهتزّت بشدّة في آخر لقاءاته بالدوحة بعد خسارته أمام الجيش في الدور الأوّل بثلاثية نظيفة.

وفي مواجهات أخرى، يلتقي بكين غوان وبوريرام يونايتد التايلاندي مع ضيفيهما أف سي سيول الكوري الجنوبي وبونيودكور الأوزبكي غداً الثلاثاء. وتُقام مباراتا الإياب في 21 الجاري.

ولم يسبق لأيّ فريق من تايلاند أو الصين أو أوزبكستان أن أحرز اللقب، في حين تملك الفرق الكورية الجنوبية خبرة كبيرة في هذه البطولة.

ويحمل أولسان الكوري الجنوبي لقب البطولة في النسخة الماضية، بعد أن تغلّب على الأهلي السعودي في المباراة النهائية بثلاثية نظيفة.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .