ريفالدو يجاور ابنه بنفس الفريق في مودجي


ريفالدو يجاور ابنه بنفس الفريق في مودجي

شـاركـ ريفالدو البـالغ من العـمر 41 عـاما مع ابـنه ريفالدينيو خـلال مبـاراة فريقـهما مودجـي ميريم بـدوري الدرجـة الثالثة البـرازيليهو حـدث نادر في ملاعـب الكـرة

“ريفـالدو” الذي كـان يشـعـر بـفـرط السـعـادة فـي تـلك اللحـظـة شـكـر الرب الذي مـنـحـه تـلك اللحـظـة النـادرة، وقـال فـي نـهاية المـبـاراة: “أشـكـر الرب عـلى هذا اليوم الخـاص، حـيث سـمـح لي للعـب إلى جـوار ابـنـي فـي مـبـاراة رسـمـية.

 وقـد المـبـاراة انـتـهت بـالتـعـادل الإيجـابـي، 

إلا أن هذا اليوم سـيكـتـب فـي صـفـحـات التـاريخـ”.وليسـت تـلك هي الحـادثة الأولى التـي يخـوض فـيها لاعـب مـبـاراة رسـمـية مـع إبـنـه إذ سـبـق لجـودينـسـون مـهاجـم تـشـيلسـي وبـرشـلونـة السـابـق وأن لعـب مـع والده فـي مـبـاراة بـأيسـلنـدا وكـذلك هنـريك لارسـون المـهاجـم السـويدي المـخـضـرم الذي شـارك العـام المـاضـي فـي مـبـاراة مـع إبـنـه بـدوري الدرجـة الثالثة السـويدي.





تعليقات الفيسبوك