Subscribe to our Rss Feed

الهلال يرد : نستغرب ترديد الاتحاديين لـ( نيفيا )




الهلال يرد : نستغرب ترديد الاتحاديين لـ( نيفيا )

أصدرت إدارة نادي الهلال مساء يوم الاحد بيانا صحفيا حول ما تم تداوله تعليقاً على الأحداث التي صاحبت
لقاء الفريق الأول لكرة القدم بالنادي وشقيقه الاتحاد ضمن إياب دور الربع نهائي من بطولة كأس خادم
الحرمين الشريفين للأندية الأبطال 2013م، حيث عبرت أدارة الهلال عن اسفها عما تم تداوله بعد المباراة في ظل
العلاقة التاريخية بين الناديين ، حيث جاء في البيان ما يلي: تود إدارة نادي الهلال أن تعبر عن أسفها
على ما تم تداوله تعليقاً على الأحداث التي صاحبت لقاء “الهلال” و شقيقه “الاتحاد” ضمن إياب دور الربع
نهائي من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال 2013م.

حيث تود إدارة النادي التعبير عن رفضها القاطع لأي مساس بالروح والعلاقة التاريخية التي تجمع
ناديي “الهلال” و “الاتحاد” والتي كانت مثالاً للعلاقة الوطيدة التي تجمع كافة الأندية السعودية وأبنائها
من الشباب الرياضي، وتؤكد إدارة النادي عدم قبولها أو الإقرار ببعض الممارسات التي صاحبت لقاء
الفريقين الأخير، خصوصاً الهتافات المسيئة التي صدرت من بعض الجماهير في كلا الناديين والتي أساءت للاعبي
الفريقين على حدٍ سواء ولعل عدم التعامل بجدية مع مثل هذه الهتافات المسيئة بكافة أنواعها وأشكالها،
والتي صدرت في وقتٍ سابق وحذرت منها إدارة نادي الهلال في وقتها فلطالما تعرض لاعبو الهلال لإساءات
وإهانات وقذف في أعراضهم وأخلاقهم ولم يكن هناك أي ردة فعل لهذا الأمر مما أوصل الإساءات المتبادلة
لهذا المستوى المسيء والمرفوض من كافة المنتسبين للوسط الرياضي.
غير إن إدارة النادي ترفض ما صدر
من بعض الجماهير الهلالية تجاه لاعبي شقيقنا نادي “الاتحاد”؛ فإنها في الوقت نفسه تستغرب  عدم الإشارة
للهتافات المسيئة الصادرة من بعض جماهير نادي “الاتحاد” تجاه الهلاليين والتي تمثّلت في ترديد كلمة (نيفيا)
عدة مرات خلال مجريات اللقاء، وهي الكلمة التي يعرف الجميع أنها تعني الميوعة والقذف العلني فضلاً عن
الألفاظ الأخرى التي مسّت اللاعب “نواف العابد” وزملائه في أكثر من حالة تمّ توثيقها ورصدها بالصوت
والصورة.
.
وهو ما يجعلنا نرفض فتح الباب لمثل هذه المزايدات التي حاول البعض من خلالها
الظهور بمظهر الضحية في حين أنه مشارك بشكل أو بآخر بالوصول لهذا المستوى من الألفاظ.
.
ونحن
هنا إذ نؤكد رفضنا التام لأي إساءات من أي جماهير اتجاه أي نادً فإننا نتمنى عدم مسايرة بعض
التوجهات التي تهدف لزرع الفرقة والفتن بين منسوبي الناديين والشباب الرياضي عموماً.
.
ولعل
ما صدر خلال الفترة الماضية من إساءات شخصية بغيضة من بعض الإعلاميين المحسوبين على نادي “الاتحاد”،
والذي ستتخذ الإدارة الهلالية تجاهها الإجراءات النظامية والقانونية مع الجهات المختصة، حيث تؤكد أن
فتح هذا الموضوع على المستوى الرسمي من قبل نادي الاتحاد عبر بيانه الصحفي الذي تلى المباراة كان
المبرر الواسع الانتشار الفتنة وزيادة رقعتها بشكل يهدد العلاقة الحسنة بين أبناء الناديين.

وللتذكير فإن الهتافات المرفوضة من قبلنا لنادي الهلال والتي تفوه بها قلة قليلة من الجماهير الهلالية
جاء مباشرة بعد تجاهل الروح ومبادئ اللعب النظيف التي مارسها بعض لاعبي “الاتحاد” خلال المباراة
ومنها عدم إخراج الكرة لحظة سقوط لاعب الهلال محمد القرني وسعيهم المباشر للتسجيل خلال هذه اللحظة
وهو ما أثار حفيظة بعض الجماهير لتهتف بمثل هذه الهتافات التي لا نبررها ولا نقبلها لكن ما يستحق
الإشارة هنا، هو عدم تعاطي الإعلام مع مثل هذه الحركة الغير رياضية وتجاهلها تماماً ليساهم ذلك في
زيادة إشعال الفتيل والوصول لمرحلة الإساءات المتبادلة بين المحسوبين على الناديين.
وختاما نود
التأكيد على حرص الإدارة الهلالية واحترامها للاتحاديين رغم كل الإساءات التي تعرضنا لها على الصعيدين
الشخصي والجماعي ومنها ما صرح به رئيس نادي الاتحاد بعد مباراة الذهاب والذي تجاهلناه عمدا لعلمنا
بأن الحديث عنه سيؤجج الأمور وسيزيدها احتقانا ونحن وأشقائنا بنادي الاتحاد في غنى عن ذلك.
والله
من وراء القصد،،،


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .