Subscribe to our Rss Feed

الدوري الألماني الأوفر حظًا لتواجد محترفين مصريين




الدوري الألماني الأوفر حظًا لتواجد محترفين مصريين

من الواضح أن المواهب المصرية بدأت في غزو قارة أوروبا بشكٍل كبير، والأمر أكثر وضوحًا أن الدوري الألماني
قد يكون الأوفر حظًا لتواجد محترفين مصريين جدد بعد محمد زيدان الذي لعب في فرق كثيرة داخل البوندسليجا كان
أبرزها بوروسيا دورتموند وكان من أبزر اللاعبين في أسود الفيستيفاليا وقتها.البداية مع النجم
الشاب رامي ياسين الغندور، موهبة مصرية شابة يبلغ من العمر 17 عامًا، يلعب حاليًا في فريق هوفينهايم مع
فريق الشباب، إلا أن أدائه يسبق سنه كثيرًا مما جعل العديد من الأندية الألمانية الكبيرة تُقدم عروض جدية
وبمبالغ كبيرة من أجل الظفر بخدماته.وبحسب ما أورده موقع آي بي آرينا فإن رامي الذي سبق له وأن
لعب في هيرتا برلين مطلوب للعب في أربع أندية يتزعمهم شالكه إلى جانب فولفسبورج وبوروسيا مونشنجلادباخ
وفيردر بريمن، ومن الواضح أنه سيغادر فريقه الحالي مع نهاية هذا الموسم بالميركاتو الصيفي.

ولمن لا يعرف ياسين فهو مدافع مصري مميز للغاية مزدوج الجنسية (مصري ألماني) يُجيد اللعب في مركز قلب
الدفاع والظهير الأيسر مع وجود امكانية للاعتماد عليه في منتصف الميدان، ولازال أمر لعبه للمنتخب
المصري للشباب معلق بسبب أزمة كبيرة سوف نعرفها في تقرير خاص لجول.
كوم قريبًا.
أما اللاعب الآخر
فهو صالح جمعة، نجم فريق إنبي ومنتخب الشباب المصري الذي يقوده ربيع ياسين والذي يتواجد حاليًا في
ألمانيا ويقضي فترة معايشة مع فريق بوروسيا دورتموند وبالفعل شارك في أكثر من مران رفقة كتيبة يورجن
كلوب، وقد لقيّ ترحيبًا من قبل المدرب صاحب الـ 45 عامًا الذي أقحمه في تدريبات الفريق الأول على عكس
معايشته السابقة مع أندرلخت والتي انخرط فيها مع فريق الشباب.
وقد نرى بالفعل صالح جمعة في فريق
الأصفر والأسود قريبًا، خصوصًا وفي ظل الأنباء التي تتزايد يومًا بعد يوم عن رحيل النجم إيكاي جوندوجان
نجم منتصف ميدان أسود الفيستيفاليا، مما يُعزز من فرص اللاعب للتواجد في الموسم المقبل داخل دورتموند.

 


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .