Subscribe to our Rss Feed

كأس الاردن: اللقب حائر بين الرمثا وذات رأس




كأس الاردن: اللقب حائر بين الرمثا وذات رأس

ستكون أنظار عشاق الكرة الأردنية شاخصه غدا الجمعة صوب ستاد عمان الدولي لمتابعة ما تسفر عنه
المباراة النهائية لبطولة كاس الأردن لكرة القدم في نسختها الـ33 والتي تجمع ولأول مرة بين الرمثا
القادم من أقصى الشمال وذات راس الاتي من مدينة الكرك الجنوبية.
وتبدو المنافسة على أشدها بين الفريقين ما يجعل التكهن بهوية البطل أمراً صعباً خاصة في ضوء ما قدمه
الطرفان في ربع ونصف نهائي المسابقة.
ويملك الرمثا كفة راجحة في الترشيحات لكونه يملك تجربة سابقة في كاس الأردن اذ تأهل الى النهائي 8
مرات وتوج مرتين عامي 90 و91، هذا فضلا عن ألقاب الرمثا في باقي المسابقات في بطولة الدرع أعوام 89
و90 و 93 و98 و2001 مقابل مرتين لبطولة الدوري عامي 81 و82 ومرتين لبطولة كأس الكؤوس عامي 83
و90، بينما لم يسبق لذات راس بلوغ نهائي مسابقة محلية رئيسية.

وينتظر أن تحظى مواجهة الغد باهتمام جماهيري كبير من أنصار الفريقين الذين سنتقلون من محافظات الشمال
والجنوب على متن مئات الحافلات التي خصصت للمناسبة.
وستكون المواجهة مثيرة بين مدربين الفريقين السوري عماد خانكان مع ذات راس وعبد المجيد سمارة مع الرمثا.
بدا خانكان واثقا من قدرات فريقه ومتابعة طريقه نحو التتويج لأول مرة، مع انه حذر لاعبيه من صعوبة
المهمة أمام فريق عنيد وطموح، بينما يؤكد سمارة أن فريقه سيرفض أي نتيجة غير فوزه وعودته إلى واجهة
الألقاب التي افتقدها الرمثا منذ عام 2001، مؤكدا احترامه لذات راس وإمكانات لاعبيه ومدربيه.
حظوظ الفريقين في الفوز تبدو متكافئة في المواجهة الخامسة بينهما هذا الموسم، حيث فاز الرمثا في ذهاب
الدور الأول للكأس 1-صفر وتعادلا إيابا صفر-صفر، فيما تعادلا سلبا ايضا في ذهاب الدوري وفاز الرمثا
4-1 إيابا.
وكان ذات راس تأهل للنهائي على حساب الفيصلي (حامل اللقب) بتعادله معه 1-1 ذهابا في الكرك وفوزه
عليه 3-صفر إيابا في عمان، أما الرمثا فتأهل على حساب شباب الأردن (بطل الدوري) بفوزه عليه ذهابا
2-1 في عمان وخسارته أمامه صفر-1 إيابا في الرمثا.
ويعتمد ذات راس غدا على محترفيه السوريين الثلاثة عبد القادر مجرمش وفهد يوسف ومعتز صالحاني وهؤلاء
يشكلون أركان التشكيلة الأساسية التي ينتظر أن تضم كذلك محمد أبو خوصة لحراسة المرمى، مالك الشلوح،
عثمان الخطيب، رامي جابر، محمد الخطيب، بهاء عبد الرحمن، محمود موافي، وشريف النوايشه.
في المقابل يعتمد الرمثا على محترفه اللبناني محمد القصاص ومحترفيه العاجيين امانجو وموسى واترا.
وينتظر أن يبدأ الرمثا مواجهة الغد بتشكيلة قوامها عبد الله الزعبي لحراسة المرمى، عامر علي، صالح
ذبابات، محمد راتب، علي خويله، محمد خير، مصعب اللحام، محمد القصاص، علاء الشقران، رامي سمارة وامانجو.
وستكون مواجهة الغد خاتمة بطولات موسم الكرة الأردنية 2012/2013 الذي افتتح بفوز الفيصلي بلقب كأس
الكؤوس على حساب منشية بني حسن، بينما توج شباب الأردن بلقب دوري المحترفين وحل الوحدات ثانياً.
يشار إلى أن بطولة كاس الأردن انطلق لأول مرة عام 1980 حيث يحمل الفيصلي الرقم القياسي في عدد مرات
الفوز باللقب (17) مرة مقابل (9) مرات للوحدات ومرتين لكل من الرمثا وشباب الأردن ومرة واحدة لكل
من العربي والجزيرة.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .