Subscribe to our Rss Feed

إيطاليا تواجه المكسيك في لقاء تبديد الشكوك بكأس القارات




إيطاليا تواجه المكسيك في لقاء تبديد الشكوك بكأس القارات

يسـتهل منتخـبـا إيطـاليا والمكـسـيك لكـرة القـدم مسـيرتهما في بـطـولة كـأس القـارات عـندما يلتقـيان غـدا عـلى اسـتاد “ماراكـانا” الشـهير والعـريق بـمدينة ريو دي جـانيرو البـرازيلية في ثاني مبـاريات المجـموعـة الأولى بـالدور الأول للبـطـولة. ويخـوض المنتخـبـان فعـاليات البـطـولة وسـط شـكـوك هائلة بـشـأن مسـتواهما مما يجـعـل المبـاراة غـدا هي الطـريقـة المثلى أمام كـل منهما للرد عـلى هذه الشـكـوك.وقـال خـوسـيه مانويل دي لا توري المدير الفني للمنتخـب المكـسـيكـي ، في تصـريحـات صـحـفية ، “الفريق يشـعـر بـالحـزن بـسـبـب النتائج التي حـقـقـها في المرحـلة النهائية من تصـفيات كـأس العـالم 2014 ولكـنه يدرك أن كـأس القـارات مسـابـقـة مخـتلفة. وتمنح هذه البـطـولة فرصـة رائعـة لتغـيير العـديد من الأمور”. ويخـوض المنتخـب المكـسـيكـي بـطـولة كـأس القـارات في أحـرج اللحـظات التي يواجـهها الفريق بـقـيادة دي لا توري منذ توليه المسـئولية في أكـتوبـر 2010 .

ويواجـه المـنـتـخـب المـكـسـيكـي مـوقـفـا صـعـبـا فـي تـصـفـيات اتـحـاد كـونـكـاكـاف (أمـريكـا الشـمـالية والوسـطـى والكـاريبـي) المـؤهلة لمـونـديال 2014 حـيث سـقـط الفـريق فـي فـخ التـعـادل السـلبـي فـي ثلاث مـبـاريات عـلى مـلعـبـه ولم يعـد أمـامـه أي مـجـال للخـطـأ أو إهدار النـقـاط فـي المـبـاريات الأربـع المـتـبـقـية له بـالتـصـفـيات. وخـاض الفـريق تـسـع مـبـاريات رسـمـية وودية فـي 2013 تـعـادل فـي ثمـان مـنـهم وفـاز بـلقـاء واحـد فـقـط.

وأظـهرت مـبـاريات الفـريق فـي الفـتـرة المـاضـية وجـود قـصـور فـي الأداء الهجـومـي أسـفـر عـن هذا النـقـص فـي النـتـائج الإيجـابـية أمـام مـنـافـسـين يقـلون عـنـه تـاريخـا وخـبـرة. وفـجـرت هذه النـتـائج المـهتـزة مـوجـة مـن الانـتـقـادات مـن قـبـل الجـمـاهير والصـحـافـة والتـي كـان مـعـظـمـها مـوجـها إلى المـدير الفـنـي للفـريق. وأوضـح خـافـيير هيرنـانـديز “تـشـيتـشـاريتـو” مـهاجـم مـانـشـسـتـر يونـايتـد الغـنـجـليزي وأبـرز نـجـوم المـنـتـخـب المـكـسـيكـي “عـلينـا أن نـنـظـر للجـانـب الإيجـابـي. إذا واصـلنـا المـعـانـاة لن نـحـقـق شـيئا”. وتـمـثل كـأس القـارات بـطـولة مـعـتـادة للمـنـتـخـب المـكـسـيكـي كـمـا يتـمـتـع الفـريق بـسـجـل إيجـابـي للغـاية فـي هذه البـطـولة. وشـارك المـنـتـخـب المـكـسـيكـي فـي خـمـس مـن النـسـخ الثمـانـي المـاضـية لكـأس القـارات وتـوج بـلقـب البـطـولة فـي 1999 وأحـرز المـركـز الثالث فـي نـسـخـة 1995 كـمـا بـلغ المـربـع الذهبـي للبـطـولة فـي نـسـخـة 2005 .

وفـي ظـل الشـكـوك التـي تـحـيط كـل خـط فـي المـنـتـخـب المـكـسـيكـي ، مـا زالت التـشـكـيلة الأسـاسـية التـي سـيخـوض بـها الفـريق مـبـاراة الغـد أمـرا غـامـضـا. وفـي المـقـابـل ، يخـوض المـنـتـخـب الإيطـالي (الآزوري) البـطـولة وسـط حـالة مـن عـدم الاسـتـقـرار التـي سـيطـرت عـليه مـن قـبـل فـي عـدة بـطـولات دولية سـابـقـة. وتـحـيط الشـكـوك بـالأسـلوب الخـطـطـي الذي سـيتـبـعـه الفـريق فـي البـطـولة بـعـد النـتـائج الهزيلة التـي حـقـقـها الفـريق فـي المـبـاريات الودية التـي خـاضـها فـي الآونـة الأخـيرة وكـان مـنـها التـعـادل 2/2 مـع مـنـتـخـب هايتـي المـتـواضـع. ورغـم هذا ، يحـظـى الآزوري بـسـجـل رائع فـي تـحـويل بـداياتـه الصـعـبـة والمـهتـزة فـي البـطـولات إلى أمـجـاد وتـتـويج بـالألقـاب مـثلمـا حـدث فـي بـطـولتـي كـأس العـالم 1982 و2006 .

وقـال كـلاوديو مـاركـيزيو نـجـم الفـريق “المـهم هو أن تـجـد الدافـع فـي الوقـت المـنـاسـب. لنـأمـل أن تـكـون مـسـيرتـنـا كـمـا كـانـت فـي العـام المـاضـي (عـنـدمـا فـاز الفـريق بـلقـب الوصـيف فـي كـأس الأمـم الأوروبـية 2012) حـيث قـدمـنـا بـطـولة جـيدة بـعـد نـتـائج سـيئة فـي المـبـاريات الودية جـعـلتـنـا خـارج نـطـاق التـرشـيحـاتـ”. ويشـارك الآزوري ، الفـائز بـلقـب كـأس العـالم أربـع مـرات سـابـقـة ، فـي كـأس القـارات للمـرة الثانـية. ولكـن مـشـاركـتـه الأولى كـانـت قـاسـية للغـاية عـلى تـاريخ الكـرة الإيطـالية حـيث خـرج الفـريق مـن الدور الأول للبـطـولة (دور المـجـمـوعـات) بـعـد نـتـائج سـيئة أبـرزها الهزيمـة صـفـر/1 أمـام نـظـيره المـصـري. ومـن المـرجـح بـشـكـل كـبـير هذه المـرة أن يتـخـلى تـشـيزاري بـرانـديللي المـدير الفـنـي للفـريق عـن طـريقـة اللعـب 4-3-3 ويلجـأ لخـطـة اللعـب 4-5-1 لتـكـثيف تـواجـد لاعـبـيه فـي وسـط المـلعـب ومـواجـهة مـنـافـسـيه الأقـوياء فـي هذه المـجـمـوعـة الصـعـبـة التـي تـضـم أيضـا المـنـتـخـبـين البـرازيلي واليابـانـي.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .