Subscribe to our Rss Feed

العالم ينتظر البرازيل واسبانيا في نهائي كأس القارات




العالم ينتظر البرازيل واسبانيا في نهائي كأس القارات

سـتلتقـي البـرازيل صـاحـبـة الأرض مع اسـبـانيا بـطـلة العـالم واوروبـا في نهائي كـأس القـارات لكـرة القـدم في 30 يونيو عـلى اسـتاد ماراكـانا الشـهير إذا غـابـت المفاجـآت عـن البـطـولة التي تنطـلق غـدا السـبـت.وتوقـع كـثيرون أن تلعـب البـرازيل مع اسـبـانيا في نهائي النسـخـة الماضـية من البـطـولة في جـنوب افريقـيا منذ اربـع سـنوات لكـن هزيمة نادرة للمنتخـب الاسـبـاني – الفائز بـبـطـولة اوروبـا في 2008 و2012 وبـينهما لقـب كـأس العـالم – أمام الولايات المتحـدة في الدور قـبـل النهائي حـالت دون ذلك.

وتـبـدو الظـروف مـهيئة هذه المـرة ليكـون النـهائي نـمـوذجـيا بـين الطـرفـين فـي ظـل أن البـرازيل هي الأكـثر تـتـويجـا بـلقـب كـأس العـالم بـرصـيد خـمـس مـرات بـينـمـا تـهيمـن اسـبـانـيا عـلى مـقـاليد اللعـبـة فـي السـنـوات الأخـيرة.

لكـن فـي الواقـع لا يمـكـن تـجـاهل فـرص اوروجـواي بـطـلة امـريكـا الجـنـوبـية أو ايطـاليا وصـيفـة بـطـل اوروبـا فـي الوصـول للنـهائي وبـنـسـبـة أكـبـر مـن بـاقـي الفـرق المـكـسـيك ونـيجـيريا واليابـان وتـاهيتـي.

وقـال فـريد مـهاجـم البـرازيل “لدينـا ثقـة كـبـيرة فـي أنـفـسـنـا. سـنـخـوض البـطـولة بـغـرض التـتـويج بـاللقـب وحـتـى يصـبـح بـوسـعـنـا مـواجـهة أي فـريق.. نـحـتـرم اسـبـانـيا كـثيرا وسـيكـون فـي صـالح كـرة القـدم الجـمـية أن نـلتـقـي مـعـا فـي الهائي وسـيكـون ذلك أمـرا رائعـا.”

وقـبـل أن تـبـدأ البـرازيل التـفـكـير فـي إحـراز اللقـب للمـرة الثالثة عـلى التـوالي سـتـكـون مـطـالبـة بـالفـوز فـي المـبـاراة الافـتـتـاحـية غـدا السـبـت عـلى اليابـان بـطـلة آسـيا فـي المـجـمـوعـة الأولى التـي تـضـم ايطـاليا والمـكـسـيك.

وسـتـعـادل البـرازيل الرقـم القـياسـي فـي عـدد الانـتـصـارات المـتـتـالية فـي كـأس القـارات المـسـجـل بـاسـم فـرنـسـا بـثمـانـية انـتـصـارات فـي الفـتـرة بـين 2001 و2003 إذا خـرجـت بـالنـقـاط الثلاث غـدا.

وسـتـجـمـع المـبـاراة الافـتـتـاحـية للبـطـولة بـين الفـريقـين الوحـيدين اللذين ضـمـنـا الظـهور فـي كـأس العـالم العـام المـقـبـل فـي البـرازيل بـعـدمـا أصـبـحـت اليابـان أول فـريق يتـأهل إلى النـهائيات مـن خـلال التـصـفـيات.

وقـال اليابـانـي شـينـجـي كـاجـاوا لاعـب مـانـشـسـتـر يونـايتـد “لسـنـا عـلى نـفـس مـسـتـوى القـوى العـالمـية فـي كـرة القـدم. نـحـتـاج إلى العـمـل بـجـدية وهذا الأمـر ينـطـبـق عـلي أيضـا. نـتـطـلع للفـوز بـاللقـب ونـريد أن نـظـهر للعـالم أن بـوسـعـنـا تـحـقـيق ذلك.”

وفـي اليوم الثانـي سـتـلعـب المـكـسـيك ضـد ايطـاليا كـمـا تـبـدأ اسـبـانـيا مـشـوارها فـي المـجـمـوعـة الثانـية بـمـواجـهة صـعـبـة أمـام اوروجـواي قـبـل أن تـلتـقـي تـاهيتـي مـع نـيجـيريا فـي اليوم التـالي.

ومـن حـسـن حـظ نـيجـيريا أنـها سـتـبـدأ البـطـولة بـمـلاقـاة الفـريق الذي يحـتـل المـركـز 138 فـي تـصـنـيف الاتـحـاد الدولي (الفـيفـا) لأن المـبـاراة تـأتـي فـي ظـل مـعـانـاتـه مـن ارهاق خـوض عـدة مـبـاريات مـتـتـالية.

وقـال سـتـيفـن كـيشـي مـدرب نـيجـيريا “لم نـسـتـطـع التـخـطـيط… للبـطـولة لكـن سـوف تـسـير الأمـور. نـحـن سـعـداء كـفـريق بـالتـأهل إلى البـطـولة ونـعـرف انـنـا سـوف نـتـعـلم الكـثير.”

وأضـاف “يعـلم لاعـبـو فـريقـي الكـثير عـن قـدرات تـشـابـي و(انـدريس) انـيسـتـا ولن احـتـاج للحـديث كـثيرا عـن هذا الأمـر.”


أضف تعليقك من هنا :

*