Subscribe to our Rss Feed

أسبانيا مذهولة من تهرب ميسي من الضرائب




أسبانيا مذهولة من تهرب ميسي من الضرائب

الصـحـف الإسـبـانية الصـادرة اليوم الخـميس عـبـّرت عـن ذهولها اثر التحـقـيقـات التي فتحـتها السـلطـات القـضـائية بـحـق نجـم بـرشـلونة الارجـنتيني ليونيل ميسـي لتهربـه من دفع الضـرائب.

وكـتـبـت صـحـيفـة اليمـينـ-الوسـط “ال مـونـدو”: “وسـخ مـيسـي صـورتـه بـالغـش لتـفـادي دفـع الضـرائبـ”، مـذكـرة بـأن النـيابـة العـامـة لمـدينـة بـرشـلونـة فـتـحـت تـحـقـيقـاً بـحـق مـهاجـم مـنـتـخـب الارجـنـتـين لكـرة القـدم ووالده لعـدم التـصـريح بـأربـعـة مـلايين يورو فـي إقـراراتـه الضـريبـية خـلال أعـوام 2007 و2008 و2009.

وفـي افـتـتـاحـيتـها، ذكـرت الصـحـيفـة أن مـيسـي (25 عـامـاً)، أفـضـل لاعـب فـي العـالم فـي اخـر 4 اعـوام، كـان حـتـى الآن مـثالاً للتـواضـع والبـسـاطـة: “كـم يرغـب مـئات الالاف مـن الاطـفـال الاقـتـداء بـمـيسـي؟ الرمـز لم يكـن مـثالياً، بـل عـلى العـكـس مـن ذلكـ”.

واعـتـبـرت ان الاتـهامـات بـحـال صـحـتـها سـتـكـون “خـطـيرة للغـاية”، ويجـب ان يدان اللاعـب بـشـكـل مـضـاعـف نـظـراً لمـدخـوله المـرتـفـع.

وكـان وقـع الخـبـر كـالقـنـبـلة داخـل عـائلة اللاعـب الذي أكـد عـلى حـسـابـه الشـخـصـي فـي مـوقـع التـواصـل الاجـتـمـاعـي “فـيسـبـوكـ”: “انـنـا لم نـرتـكـب اي مـخـالفـة فـي الدفـع الضـريبـي”، مـضـيفـاً انـه عـلم عـبـر وسـائل الاعـلام بـفـتـح تـحـقـيق بـحـقـه مـن طـرف القـسـم المـالي للنـيابـة العـامـة فـي بـرشـلونـة بـسـبـب اتـهامـه بـالتـهرب الضـريبـي.

أمـا والد اللاعـب فـقـال فـي تـصـريح لصـحـيفـة “اسـ” الإسـبـانـية: “انـه خـطـأ كـامـل”.

وأوضـحـت النـيابـة العـامـة “فـي سـنـوات 2006 و2007 و2008 و2009 حـصـل ليونـيل مـيسـي عـلى مـداخـيل مـهمـة مـن بـيع حـقـوق صـورتـه، وهذه المـداخـيل كـان يجـب ان تـخـضـع للضـريبـة عـلى الدخـل فـي إسـبـانـيا”.

وتـتـهم النـيابـة العـامـة عـلى وجـه التـحـديد، مـيسـي ووالده “تـظـاهرا بـبـيع حـقـوق صـورة اللاعـب لشـركـات وهمـية أنـشـئت فـي المـلاذات الضـريبـية (بـليز، الأوروغـواي)”.

ومـوازاة مـع ذلك، كـانـا يوقـعـان عـقـودا تـتـعـلق بـحـقـوق صـورة مـيسـي مـع شـركـات أخـرى فـي بـريطـانـيا وسـويسـرا”.

واشـارت “مـاركـا” اكـبـر الصـحـف الرياضـية فـي العـاصـمـة: “الشـك يضـرب الرمـز… رمـز مـثله يجـب الا ينـسـى ان الصـدق والتـضـامـن يعـتـبـران مـن القـيم الرياضـية ايضـا. اللعـب النـظـيف فـي الرياضـة كـمـا فـي الحـياة”.

وذكـرت الصـحـيفـة ان مـيسـي فـي المـركـز العـاشـر عـلى لائحـة الرياضـيين الاغـنـى فـي العـالم اذ يتـقـاضـى راتـبـا سـنـويا بـقـيمـة 20,3 مـليون دولار (15 مـليون يورو) بـالإضـافـة الى عـائدات تـجـارية تـصـل الى 21 مـليون دولار.

فـي المـقـابـل، شـددت صـحـيفـة “سـبـورتـ” الكـاتـالونـية ان مـيسـي لم يحـكـم عـليه وانـتـقـدت مـحـاكـمـتـه مـن قـبـل بـعـض وسـائل الاعـلام.

وقـال مـدير الصـحـيفـة جـوان فـيهيلس: “لا يسـتـحـق مـيسـي ظـلم المـحـاكـمـات المـوازية. فـليحـصـل تـحـقـيق، لكـن أن يدان مـن دون ان يتـمـكـن مـن الدفـاع عـن نـفـسـه او تـتـم مـحـاكـمـتـه فـهذا امـر غـير مـقـبـول”.

ولم تـتـطـرق صـحـيفـة “اسـ” الواسـعـة الانـتـشـار للخـبـر الا فـي صـفـحـتـها الـ18، مـذكـرة بـالتـصـريح المـسـائي لوالد اللاعـب الذي نـفـى أي تـهرب مـن دفـع الضـرائب.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .