Subscribe to our Rss Feed

إنريكي: إذا سجَّل باريس رباعية، فبرشلونة يمكنه تسجيل سداسية!




إنريكي: إذا سجَّل باريس رباعية، فبرشلونة يمكنه تسجيل سداسية!


يبـدو أن الفـوزين الكـاسـحـين الأخـيرين لبـرشـلونـة الإسـبـانـي عـلى حـسـاب كـلٍ مـن سـبـورتـينـج خـيخـون بــ6-1 وسـيلتـا فـيجـو بــ5-0 فـي الليجـا،
مـمـا أدى لانـتـزاعـه صـدارة التـرتـيب مـؤقـتـاً مـن غـريمـه التـقـليدي ريال مـدريد، قـد مـنـحـا مـديره الفـنـي لويس إنـريكـي قـدراً هائلاً مـن الثقـة، ليس
فـقـط فـي قـدرة فـريقـه عـلى التـأهل لربـع نـهائي دوري أبـطـال أوروبـا رغـم الخـسـارة فـي ذهاب ثمـن نـهائي المـسـابـقـة أمـام بـاريس سـان
جـيرمـان بـربـاعـيةٍ نـظـيفـة، بـل أيضـاً فـي قـدرة فـريقـه عـلى تـحـقـيق هذا الأمـر بـنـتـيجـةٍ عـريضـةٍ فـي مـبـاراة الإياب مـسـاء غـدٍ الأربـعـاء عـلى
مـلعـب كـامـب نـو.

فـفـي مـؤتـمـره الصـحـفـي اليوم الثلاثاء عـلى هامـش القـمـة المـرتـقـبـة غـداً أمـام البـي إس جـي، قـال مـدرب البـلوجـرانـا “نـحـن فـي خـضـم المـعـركـة،
ليس لدينـا مـا نـخـسـره، ولكـن لدينـا الكـثير لنـكـسـبـه، وإذا كـانـوا قـد تـمـكـنـوا مـن الفـوز بـربـاعـيةٍ -ذهابـاً- فـنـحـن قـادرون بـدورنـا عـلى تـسـجـيل
سـداسـية (فـي لقـاء الإياب).
نـحـن فـي حـالةٍ جـيدةٍ للغـاية قـبـل تـلك المـبـاراة ويجـب أن نـحـافـظ عـلى ثقـتـنـا بـأنـفـسـنـا”.

وأضـاف اللوتـشـو قـائلاً “مـمـا لا شـك فـيه أنـنـا يجـب أن نـتـحـلى بـالحـذر أيضـاً، وبـالرغـم مـن كـون نـتـيجـة لقـاء الذهاب واضـحـةً تـمـامـاً، إلا أن
بـاريس لم يقـطـع سـوى نـصـف الطـريق -نـحـو دور الـ8- فـقـط حـتـى الآن.
يجـب عـلينـا القـيام بـالعـديد مـن الأمـور عـلى مـدار اللقـاء،
وأن نـبـسـط سـيطـرتـنـا هجـومـاً ودفـاعـاً لأن سـان جـيرمـان فـريقـٌ قـويٌ وسـيجـعـل المـبـاراة صـعـبـةً عـلينـا بـكـل تـأكـيد”.

ورداً عـلى قـيام أونـاي إيمـري بـاصـطـحـاب قـائمـة لاعـبـيه المـتـاحـين لخـوض اللقـاء بـأكـمـلها إلى رحـلة كـتـالونـيا، فـقـد قـام المـدرب الأسـتـوريانـي
بـالمـثل، رافـضـاً الكـشـف عـن أوراقـه، حـيث قـال “جـمـيع اللاعـبـين الـ20 الذين أمـلكـهم قـادرين عـلى اللعـب مـعـاً، يمـكـنـنـا اسـتـخـدام العـديد مـن
أسـاليب اللعـب ولا أريد التـلمـيح بـأي شـئٍ فـي هذا الخـصـوص لإيمـري”.

وتـعـليقـاً عـلى الوضـع الصـعـب الذي يعـيشـه فـريقـه الذي يحـتـاج لتـسـجـيل ربـاعـيةٍ عـلى الأقـل مـع عـدم اسـتـقـبـال أي هدفـٍ ليعـدل الأمـور، قـال
إنـريكـي “يجـب عـلى الجـمـيع أن يتـحـلى بـالاحـتـرافـية اللازمـة لفـهم أن كـرة القـدم قـادرةٌ عـلى وضـعـك فـي أي مـوقـف، وإذا كـان هذا الفـريق
-بـرشـلونـة- لم يحـتـج للقـيام بـتـلك العـودة -الصـعـبـة- مـن قـبـل، فـذلك يرجـع إلى مـبـاريات الذهاب الرائعـة التـي اعـتـدنـا عـلى تـقـديمـها مـن
قـبـل”.

واخـتـتـم مـدرب البـارسـا مـُطـالبـاً جـمـاهير الكـامـب نـو بـالاسـتـمـرار فـي مـؤازرة الفـريق بـشـكـلٍ صـاخـبـٍ حـتـى لو امـتـدت المـبـاراة للرمـق الأخـير
بـالوصـول لركـلات التـرجـيح، قـائلاً “جـمـيع المـبـاريات تـحـتـاج لشـحـنـٍ مـعـنـويٍ كـبـير، يجـب عـلى لاعـبـي فـريقـي الحـفـاظ عـلى الهدوء، والعـكـس
صـحـيحـٌ بـالنـسـبـة للجـمـاهير، فـنـحـن نـحـتـاج أن يكـون الكـامـب نـو كـوعـاء الضـغـط البـخـاري قـبـيل انـطـلاق المـبـاراة بــ20 دقـيقـةً وحـتـى نـهايتـها، وأن
يسـتـمـر مـشـجـعـونـا مـتـيقـظـين ومـُتـحـمـسـين لأقـص درجـةٍ مـمـكـنـة”.

“إذا مـا امـتـد الأمـر لركـلات التـرجـيح، فـتـير شـتـيجـن لا يحـتـاج لسـمـاع أية نـصـيحـةٍ بـذلك الشـأن، فـهو يعـلم جـيداً أن مـهمـتـه تـنـحـصـر فـي
مـحـاولة مـنـع لاعـبـي بـاريس مـن التـسـجـيل، أمـا فـيمـا يتـعـلق بـلاعـبـينـا، فـسـيكـونـون قـادرين حـينـها عـلى مـعـرفـة مـا إذا كـان كـل لاعـبـٍ فـيهم جـاهزاً
للتـسـديد أم لا”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .