Subscribe to our Rss Feed

بيازون ينتقد سياسة تشيلسي: لا أريد أن أكون مجرد اسم




بيازون ينتقد سياسة تشيلسي: لا أريد أن أكون مجرد اسم


انـتـقـد لوكـاس بـيازون مـُهاجـم فـولهام سـياسـة الإعـارات المـتـتـالية التـي تـنـتـهجـها إدارة نـاديه تـشـيلسـي، مـؤكـدًا أنـها بـلا مـعـنـى وتـُعـيق تـطـور اللاعـب.

وانـضـم صـاحـب ال 22 عـامـًا إلى سـتـامـفـورد بـريدج فـي 2012 لكـنـه لم يُشـارك فـي أكـثر مـن ثلاث مـبـاريات مـع البـلوز، قـبـل أن تـتـم إعـارتـه
إلى خـمـسـة فـرق مـخـتـلفـة آخـرها فـولهام فـي دوري الدرجـة الأولى.

وتـخـلى تـشـيلسـي عـن 38 لاعـبـًا خـلال فـتـرة الانـتـقـالات الأخـيرة، بـزيادة 3 لاعـبـين عـن صـيف المـوسـم المـاضـي، 19 لاعـبـًا مـنـهم فـي البـريمـيرليج
بـالإضـافـة إلى أسـمـاء مـمـيزة مـثل خـوان كـوادرادو الذي انـضـم للمـوسـم الثانـي عـلى سـبـيل الإعـارة ليوفـنـتـوس.

ويرفـض بـيازون أن يكـون هنـاك فـائدة كـبـيرة يجـنـيها اللاعـب مـن إعـارتـه أكـثر مـن مـرة، وقـال فـي حـوارٍ مـع صـحـيفـة دايلي مـيل “ليس هنـاك
مـعـنـى لأن تـنـتـقـل دائمـًا عـلى سـبـيل الإعـارة، هذا ليس جـيد لأي لاعـب، وفـقـًا لتـجـربـتـي وتـجـربـة غـيري مـن اللاعـبـين، لا أرى أن هنـاك مـا هو
إيجـابـي فـي أن أكـون فـي مـكـانـٍ مـخـتـلف كـل 12 شـهرًا، هذا ليس مـنـاسـبـًا لشـاب فـي ال 22 مـن عـمـره”.

وأضـاف “مـن الصـعـب أن تـحـصـل عـلى فـرصـتـك فـي الفـريق الجـديد، فـهم لديهم لاعـبـيهم، وكـل مـا عـليك فـعـله هو انـتـظـار فـرصـتـك التـي قـد
تـمـتـد لدقـائق عـلى المـلعـب وأن تـحـاول صـنـاعـة أو تـسـجـيل هدف، هذا كـل مـا فـي الأمـر”.

“مـا زلت أريد اللعـب لتـشـيلسـي، لقـد جـئت إلى أوروبـا لألعـب مـع تـشـيلسـي، وإن لم يكـن هذا مـمـكـنـًا، سـأذهب إلى مـكـانـٍ آخـر يضـمـن لي البـقـاء
لأكـثر مـن مـوسـمـٍ واحـد، لا أن أكـون مـجـرد اسـم فـي النـادي”.

وكـشـف بـيازون أنـه لم يجـد الوقـت الكـافـي للحـديث مـع المـدرب أنـتـونـيو كـونـتـي نـظـرًا للجـدول المـزدحـم الذي كـان ينـتـظـر الفـريق الأول قـبـل
انـطـلاقـة المـوسـم “لم نـتـحـدث كـثيرًا ولم نـقـل شـيئًا عـن كـرة القـدم، لقـد كـان الأمـر صـعـبـًا مـع التـغـييرات التـي حـدثت، العـقـلية الإيطـالية لا تـعـتـرف
سـوى بـالعـمـل الجـاد، لقـد بـدأ المـعـسـكـر التـدريبـي ثم ذهبـوا إلى النـمـسـا ثم إلى الولايات المـتـحـدة الأمـريكـية، اللاعـبـون يجـدون الأمـر صـعـبـًا لكـنـهم
يسـتـمـتـعـون بـذلك”.


تم إيقاف التعليق على هذا الخبر .